تحت رعاية رئيس الدولة.. تواصل فعاليات البرنامج التدريبي للدورة الرابعة من مبادرة “تمكين قادة المستقبل”

 

– المبادرة ينظمها برنامج خليفة للتمكين “أقدر” في الأكاديمية العسكرية البريطانية الملكية “ساند هيرست”

– مشاركة 104 مشاركين من الذكور والإناث بينهم 10 طلبة من المملكة المتحدة

المشاركون يتلقون بشكل يومي حصصاً نظرية في العلوم الصحية ومهارات تنمية القيادة

– زيارات ميدانية وتدريبات عسكرية تعزز الجانب البدني وترفع المهارات الجسدية للمشاركين

– موضوعات وحصص نظرية في التطوير الذاتي والعمل الجماعي ومهارات التفكير الابتكاري

تتواصل فعاليات الدورة الرابعة من مبادرة “تمكين قادة المستقبل”، التي ينظمها برنامج خليفة للتمكين “أقدر”، في الأكاديمية العسكرية البريطانية الملكية “ساند هيرست”، بمشاركة 104 مشاركين من الذكور والإناث بينهم 10 طلبة من المملكة المتحدة .

ويعكف المشاركون في المبادرة، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، على تنفيذ فعالياتها من خلال برنامج متخصص في التدريبات والمحاضرات والنشاطات الميدانية والتي جميعها تصب في تحقيق أهداف هذه المبادرة من الإسهام في إعداد جيل متميز قادر على تحمل المسؤوليات القيادية ليقوم بدوره في صناعة الغد المشرق وتعزيز مسيرة الإمارات التنموية.

ويتلقى المشاركون بشكل يومي حصصاً نظرية في العلوم الصحية ومهارات تنمية القيادة والقيام بزيارات ميدانية إلى جانب تدريبات عسكرية تعزز الجانب البدني وترفع المهارات الجسدية للمشاركين، كما يطلعون على أفضل الممارسات في أكاديمية ساندهيرست العريقة من خلال زيارات ولقاءات مع المسؤولين هناك.

كما يتضمن برنامج الدورة موضوعات وحصصاً نظرية في التطوير الذاتي والعمل الجماعي ومهارات التفكير الابتكاري ودروس عسكرية في القيم والمعايير والمفاهيم العسكرية ودراسات لحالات عن القيادة العسكرية وتحديات مستقبلية وفق البرنامج التدريبي المعتمد من ساندهيرست، كما تمت مراعاة أعمار المشاركين حيث جرى توزيعهم على مجموعات بحسب الفئة العمرية.
وأكد المستشار الدكتور إبراهيم الدبل الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين “أقدر” أن المشاركين يتمتعون بروح معنوية عالية ومقبلين بهمة ونشاط على تنفيذ متطلبات الدورة، مشيراً إلى الانضباط التام الذي يتمتع به المشاركون، الأمر الذي حصل على ثناء وتقدير مسؤولي ساندهيرست.

وقال إن المبادرة تم تصميمها لتعطي وبصورة مكثفة الفرصة للشباب الإماراتي لتعزيز المهارات القيادية في أرقى الأكاديميات العالمية، مع فرصة الاحتكاك مع نظرائهم من الشباب العالمي لمزيد من اكتساب الخبرات وتعزيز القيم والسلوكيات الإيجابية.

وأعرب الدبل عن ثقته في أن يستمر الحماس وسط المشاركين لتتحق الأهداف المرسومة للمبادرة وتعود بالنفع عليهم وعلى الوطن الغالي، مؤكداً حرص المشرفين والقائمين على المبادرة في تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لأبنائنا المشاركين.
جدير بالذكر أن فئات المشاركين في النسخة الرابعة من مبادرة تمكين قادة المستقبل تضم طلبة من الكليات والمعاهد والأكاديميات الشرطية بالدولة وعدد من المتميزين من الجنسين من شباب الإمارات إلى جانب 10 من الطلبة البريطانيين من المقيمين بالدولة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.