المنصوري يهدي الإمارات الذهبية الأولى في تاريخ مشاركتنا بالتضامن الإسلامي

الرئيسية الرياضية

منصور بوعصيبة: الدراج الذهبي أحمد المنصوري وعد بتحقيق هذه الميدالية قبل الدورة وأوفى

منتخبنا الوطني للدراجات يستكمل اليوم مسابقة المضمار فئة المطاردة الفردية رجال وسيدات

منتخبنا الوطني للتايكواندو يصل مدينة قونية ويضم 4 لاعبين يشاركون في 4 أوزان مختلفة

قونية – الوطن:

حصد أحمد المنصوري لاعب منتخبنا الوطني للدراجات الميدالية الذهبية الأولى للإمارات في تاريخ مشاركاتها بدورات ألعاب التضامن الإسلامي بمسابقة الاسكراتش فئة المضمار ضمن فعاليات النسخة الخامسة من ألعاب التضامن الإسلامي المقامة خلال الفترة من 9 إلى 18 أغسطس المقبل بمدينة قونية التركية بمشاركة 6000 رياضي من 56 دولة يتنافسون في 24  رياضة من خلال 483  مسابقة.

وحصدت الإمارات 13 ميدالية ملونة في جميع مشاركاتها بألعاب التضامن الإسلامي منذ النسخة الأولى من الدورة عام 2005 وحتى النسخة الأخيرة بباكو 2017 بواقع 4 ميداليات فضية و9 ميداليات برونزية، ليسجل منتخب الدراجات أول ميدالية ذهبية على صعيد حضورنا في الحدث.

وحل المنصوري في المركز الأول متفوقاً على نظيره الإيراني بهنام أريان الذي حقق المركز الثاني، فيما حصد الدراج الكازاخستاني اليسر زومكان برونزية المركز الثالث، في المسابقة التي شهدت مشاركة 19 دراج في فئة الرجال، فيما شاركت 16 لاعبة في فئة السيدات.

كما شارك في فئة الرجال يوسف ميرزا الذي لعب دوراً كبيراً في تحقيق أحمد المنصوري للميدالية الذهبية التاريخية، بعد تنسيقاً واضحاً وتناغماً كبيراً ولغة خاصة بين الثنائي المتألق أسفرت عن تحقيق أول ميدالية للوفد المشارك في الدورة.

وأنهت شيخة عيسى لاعبة منتخبنا الوطني للدراجات منافسات اليوم الأول في مسابقة المضمار فئة الاسكراتش للسيدات بالمركز ال14، وتوجت الكازاخستانية ريناتا سلطانوفا بذهبية المركز الأول، فيما توجت الماليزية نور عيسى محمد الزبير بفضية المركز الثاني، والأوزبكية صوفيا كريموفا ببرونزية المركز الثالث.

 

 

وتفاهم وانسجام

أكد أحمد المنصوري لاعب منتخبنا الوطني للدراجات على أنه إذا تحدث عن الإنجاز التاريخي في دورة ألعاب التضامن الإسلامي وحصده لأول ميدالية ذهبية للإمارات في تاريخ مشاركاتها بالدورة منذ عام 2005، فلابد أن يذكر أولاً التناغم والانسجام بينه وبين يوسف ميرزا قائد المنتخب الذي أصبح التواصل والتنسيق معه في جميع المسابقات بلغة خاصة بمجرد النظر، اكتسبوها من خلاصة عمل دؤوب امتد لسنوات طويلة وقال : قطعنا عهدا على أنفسنا في معسكر إيطاليا على تحقيق إنجازاً غير مسبوقاً باسم الإمارات في هذه الدورة القوية التي يتم إدراج الدراجات فيها للمرة الأولى بالنسخة الحالية بقونية، وأن تكون أول ذهبية في على مستوى جميع المشاركات في التضامن الإسلامي؛ وبفضل من الله ودعم الجميع حققت هذه الميدالية التي لن تكون الأخيرة في مشاركتنا بالدورة ولدينا المزيد لنقدمه في السباقات المتبقية في المضمار وسباق الطريق ”

وأهدى المنصوري الإنجاز الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً؛ معرباً عن ثقته في جميع الدراجين المشاركين بتكرار هذا النجاح الذي يحسب للجميع في ظل ما شهده السباق من مستويات متقدمة من كافة الدراجين المشاركين.

من جانبه أهدى منصور بو عصيبة رئيس اتحاد الإمارات للدراجات الإنجاز التاريخي في الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – مؤكداً أن الدراج الذهبي أحمد المنصوري وعد بتحقيق هذه الميدالية قبل الدورة وأوفى وأضاف : لابد أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة للرياضة على دعمهم المستمر لاتحاد الإمارات للدراجات وهو الأمر الذي أسفر عن هذا النجاح، وما كان ليتحقق لولا مثابرة جميع الدراجين والجهاز الفني والإداري وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ونطمح لتحقيق المزيد خلال السباقات المقبلة وحصد الميداليات الذهبية والملونة من خلال منتخبي الرجال والسيدات في سباقي المضمار والطريق.

أكد بطي أحمد العبدولي مدير وفد الإمارات المشارك في الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي على إتمام كافة المراحل الخاصة بتسجيل الوفد الرياضي والوفود الإدارية والطبية المرافقة له؛ استعداداً للمشاركة في فعاليات الدورة وبدء وصول المنتخبات الوطنية للرياضات التسع التي تمثل الإمارات في الحدث الرياضي الكبير.

وأشار العبدولي إلى أن الفترة الماضية شهدت العديد من الاجتماعات سواءً التي عقدت باستخدام تقنية الاتصال المرئي أو من خلال الاجتماعات الحضورية في البلد المستضيف؛ حيث تم التأكيد على كافة الجوانب الخاصة بالمشاركة ونظام المسابقات في الألعاب المختلفة، والإقامة في القرية الرياضية، وإجراءات الوصول والمغادرة وجميع النواحي الأخرى المتعلقة بسلامة الرياضيين والمشاركين من كافة الدول المشاركة، وهو الأمر الذي نقلته اللجنة الأولمبية الوطنية إلى كل الاتحادات الرياضية التي ستخوض غمار الدورة.

وأضاف العبدولي أن فرق اللجنة الأولمبية الوطنية تواصل جهودها في التنسيق مع الاتحادات بشأن التحديثات الصادرة من قبل اللجنة المنظمة من أجل إطلاع الوفد الرياضي المشارك على جميع المستجدات بصورة مستمرة وحتى نهاية الدورة؛ مشيداً بتعاون الاتحادات في توفير المعلومات اللازمة للرياضيين في فترات التسجيل المحددة قبل انطلاق الدورة، متمنياً التوفيق للوفد المشارك والعودة بأفضل النتائج الممكنة.

يستكمل منتخبنا الوطني للدراجات اليوم مسابقة المضمار فئة المطاردة الفردية ويمثلنا بفئة الرجال كل من سيف معيوف الكعبي ووليد النقبي، فيما تمثلنا في مسابقة السيدات زهرة حسين.

كما يصل اليوم السبت إلى مدينة قونية منتخبنا الوطني للتايكواندو ويضم 4 لاعبين يشاركون في 4 أوزان مختلفة هم علي محمد بوزن 54 كغ، ومشاري محمد بوزن 58 كغ، وفاطمة عيسى بوزن 53 كغ، وعائشة أحمد بوزن 46 كغ.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.