خلال مشاركتها في معرض إنو ترانس 2022 في برلين

الاتحاد للقطارات توقع 4 مذكرات تفاهم مع شركات عالمية رائدة

الإقتصادية

دعم جهود التنمية الاقتصادية في الإمارات وتعزيز نمو قطاع السكك الحديدية في الدولة والمنطقة

تبادل المعرفة والخبرات وتبني أفضل الممارسات والاستثمار في أنشطة البحث والتطوير بالقطاع

 

 

 

 

وقعت شركة الاتحاد للقطارات، المطوّر والمشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات، أربع مذكرات تفاهم مع عدد من الشركات الرائدة عالمياً في قطاع السكك الحديدية والنقل البري، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات معرض إنو ترانس 2022، التجاري العالمي المتخصص في تقنيات النقل، المقام في العاصمة الألمانية برلين في الفترة 20 – 23 سبتمبر الجاري.

وتشمل مذكرات التفاهم التي جرى توقيعها كلاً من الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية، المملوكة للحكومة الفرنسية /SNCF/ إحدى أكبر شركات النقل بالسكك الحديدية في فرنسا، وشركة ألستوم /ALSTOM/ التي تُعتبر من كبرى الشركات العالمية في مجال النقل المستدام وتأسيس البنية التحتية للسكك الحديدية، وشركة بروجرس ريل /Progress Rail /، إحدى شركات كاتربيلر، وإحدى أكبر موردي منتجات وخدمات السكك الحديدية في العالم، ومجموعة تاليس، /Thales Group/ الشركة الفرنسية متعددة الجنسيات والمتخصصة بتصميم وتطوير وتصنيع الأنظمة والحلول والمعدات الإلكترونية المبتكرة لقطاعات الطيران والدفاع والنقل والأمن.

تهدف مذكرات التفاهم، التي جرى توقيعها من قِبَل كبار المسؤولين في الاتحاد للقطارات وكلّ من الأطراف الموقعة، إلى دعم جهود التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات وتعزيز نمو قطاع السكك الحديدية في الدولة والمنطقة عموماً، حيث تغطي مجالات عديدة تشمل عمليات تشغيل السكك الحديدية وصيانتها ودعم مرافق الخدمات ومحطات الركاب، وعمليات نقل البضائع، فضلاً عن ضمان التكامل مع أحدث التقنيات وتبادل المعرفة والخبرات وتبني أفضل الممارسات والاستثمار في أنشطة البحث والتطوير بقطاع خدمات السكك الحديدية.

وقال أحمد المساوى، المدير التنفيذي لقطاع الركاب في شركة الاتحاد للقطارات : ” إن هذا التعاون الاستراتيجي مع مختلف الشركات الرائدة في القطاع يؤكد الدور المحوري لشركائنا في تقديم الدعم نحو تحقيق مهمتنا المتمثلة في تطوير وتشغيل شبكة السكك الحديدية الوطنية وفق أعلى المعايير، مع توظيف أفضل التقنيات وأكثرها تطوراً لضمان توفير حلول نقل آمنة ومستدامة وموثوقة”.

وأضاف: ” من خلال تفعيل التعاون على الصعيد الدولي وعقد الاتفاقيات وتوقيع مذكرات التفاهم لتبادل الخبرات مع الجهات العالمية في مجال النقل بالسكك الحديدية ونقل البضائع، نلتزم بالعمل على تطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية بما يلبي متطلبات عملائنا ودعمهم في تحقيق أهداف أعمالهم إلى جانب قيادة سلسلة توريد مستدامة وفعالة من حيث التكلفة، لضمان توفير خدمات نقل تنافسية للعملاء وبأسعار مناسبة وجودة عالية”.

وتنص مذكرة التفاهم الموقعة بين الاتحاد للقطارات والشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية /SNCF/ على تعزيز أواصر التعاون بين الجانبين، واستكشاف الفرص المتاحة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتي تشمل عمليات إدارة وتشغيل خدمات السكك الحديدية؛ وصيانة القطارات؛ وعقد ورش العمل والدورات التدريبية؛ وتصميم مشاريع القطارات في دولة الإمارات وتطويرها وتشغيلها؛ وتوريد عربات النقل وصيانتها؛ وحلول التنقل والتكامل بين مختلف أنواع وسائل النقل؛ وخدمات المحطات ومرافقها وغيرها من المجالات.

وقال دييغو دياز ، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية /SNCF/ : “يعتبر النقل بالسكك الحديدية أساس التنقل المستدام، ونشيد بالتزام شركة الاتحاد للقطارات تجاه تنفيذها مشاريع طموحة في مجال النقل بالسكك الحديدية ونتطلع إلى هذا التعاون ونتائجه النوعية”.

من جانب آخر، تمحورت مذكرة التفاهم الموقعة بين الاتحاد للقطارات و”ألستوم”، حول السبل المتاحة لدمج أحدث التقنيات والخدمات في قطاع السكك الحديدية، حيث اتفق الجانبان على التعاون في مجالات تشمل: الابتكارات في مجال السكك الحديدية، بدءاً من المراحل الأولى ووصولاً إلى التسويق بما في ذلك الابتكارات المستدامة في مجال تقنيات القطارات؛ وحلول التنقل والتكامل بين مختلف أنواع وسائل النقل؛ وتعزيز كفاءة السكك الحديدية، وكفاءة دورة حياة أنظمتها.

وتشمل أنشطة التعاون بين الاتحاد للقطارات و”ألستوم” أيضاً إعداد الاستراتيجيات وإنجاز عملية التحول الرقمي في مجال النقل مثل نشر أنظمة التنقل كخدمة، وتطوير التصاميم الهندسية للأنظمة المنطقية / تكنولوجيا المعلومات والأمن الرقمي، وتنفيذ عمليات اختبار الأنظمة وإعدادها للتشغيل، وعمليات التشغيل والصيانة، وتصميم عربات النقل وبناء المرافق، وتطوير منظومة خاصة بأنشطة التعلّم، وعمليات التصنيع المحلية وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه قال ماما سوجوفارا، المدير العام لشركة ألستوم /ALSTOM/ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “يسعدنا التعاون مع شركة الاتحاد للقطارات لبناء نظام نقل متين في دولة الإمارات والمنطقة ككل، حيث سنعمل معاً على رقمنة قطاع السكك الحديدية بهدف تحسين العمليات التشغيلية والصيانة وتعزيز تجربة العملاء لخدمة الركاب، إلى جانب إيجاد أفضل الحلول الخالية من الانبعاثات والصديقة للبيئة بما في ذلك الحلول المتعلقة بالابتكارات المستدامة والتنقل المستدام”.

وتركز مذكرة التفاهم الموقعة مع مجموعة “تاليس” على إنجاز عملية التحول الرقمي لخدمات الاتحاد للقطارات، حيث تنص على التعاون بين الجانبين في مجالات مختلفة تشمل: الجيل الجديد من أنظمة التحكم بالسكك الحديدية، والنظام الأوروبي للتحكم بالقطارات من المستوى الثالث، ونظام مساعدة السائق، وعمليات التحكم الذكية بحركة المرور، وإدارة الأصول، وتسهيل نقل الركاب، ومراكز التحكم بالعمليات القائمة على البيانات، وتقنيات تحليل الفيديو، وأنظمة الاتصال وترفيه الركاب، وأنظمة الحجز وإصدار التذاكر، وحلول التنقل والتكامل بين مختلف أنواع وسائل النقل.

وقال ميلر كروفورد، نائب الرئيس التنفيذي لأنظمة النقل البري في “تاليس” /Thales Group/: “إن توقيع مذكرة التفاهم مع شركة الاتحاد للقطارات، يرسخ دورنا كشريك رئيسي على الصعيد العالمي للقطاع، والمتمثل في توفير أفضل الحلول لعملائنا لنساعدهم على مواجهة التحديات وذلك ما يعكس الخبرة الثرية التي نتمتع بها في قطاع السكك الحديدية”.

وبدورها تهدف مذكرة التفاهم مع شركة بروجرس ريل إلى مناقشة مجالات التعاون لدعم وتعزيز معايير الاستدامة في قطاع السكك الحديدية من خلال مناقشة الفرص المحتملة لتطوير مفاهيم وممارسات مستدامة تعزز من توفير خدمات نقل دون انبعاثات كربونية، لبناء أساس لتطوير خدمات سكك حديدية مستدامة وخالية من الانبعاثات الكربونية في المستقبل.

وقال مارتي هايكرافت، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بروجريس ريل Progress Rail: “نحن ملتزمون بتقديم حلول مستدامة لعملائنا كشركة الاتحاد للقطارات، حيث سنعمل على تطوير حلول وتقنيات متطورة لضمان توفير خدمات نقل بالسكك الحديدية دون انبعاثات كربونية وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية”.

وشاركت الاتحاد للقطارات في معرض إنو ترانس 2022 كإحدى الجهات العارضة المتخصصة بقطاعي السكك الحديدية والنقل، حيث عرض جناح الشركة الذي امتد على مساحة تجاوزت ألف متر مربع، آخر المستجدات المتعلقة بتطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية. ويعد معرض إنو ترانس، الذي يُقام مرة واحدة كل عامين في برلين، واحداً من أبرز المعارض التجارية العالمية المتخصصة بتقنيات النقل.وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.