رئيس اتحاد ألعاب القوى : نعمل على كافة المسارات مع الأندية لتحقيق النهضة الشاملة

الرياضية

 

 

أكد اللواء الدكتور محمد عبدالله المر، رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى، أن الاتحاد يضطلع بجهود كبيرة في الموسم الرياضي الجديد لتطوير اللعبة وتحقيق الطموحات الوطنية المتمثلة في اعتبار “أم الألعاب” واحدة من الرياضات ذات الأولوية في الإمارات.

ويدشن اتحاد ألعاب القوى موسمه الجديد 2022 – 2023 بأولى بطولات الموسم، وهي بطولة الدولة الفرقية للجري والتي تستضيفها مدينة كلباء بإمارة الشارقة بعد غد السبت في فئات الأشبال والناشئين والشباب والرجال والسيدات.

ووجه المر التهنئة إلى جميع أندية ألعاب القوى في الدولة بمناسبة تدشين وانطلاق الموسم الرياضي الجديد؛ وقال : إن الاتحاد يسعى خلال الموسم الجديد إلى العمل على جميع المسارات لتحقيق الانطلاقة القوية والارتقاء بالنتائج لرفع إسم الدولة على منصات التتويج على مختلف الأصعدة.

وأضاف : لدينا ثقة كبيرة في المواهب والقدرات الموجودة والتي يعمل مجلس إدارة الاتحاد على تطويرها وتهيئة أفضل الظروف الخاصة بالتأهيل والإعداد لتكون قادرة على إظهار مستويات وتحقيق نتائج متميزة في المنافسات الاقليمية والقارية والدولية.

وأشاد رئيس اتحاد ألعاب القوى بالتعاون البناء والإيجابي بين الاتحاد وجميع الأندية والأجهزة الفنية باعتبارهم جميعا شركاء النجاح في مسيرة اللعبة بالدولة، إلى جانب تعزيز الاهتمام بجميع الفئات العمرية للوصول إلى الأهداف التي ينشدها مجلس إدارة الاتحاد لتحقيق المصلحة العامة للرياضة الإماراتية.

وتتضمن أولى منافسات الموسم الرياضي لاتحاد ألعاب القوى منافسات الرجال من مواليد 2003 فما فوق في السباق لمسافة 8 كلم، والسيدات من مواليد 2003 فما فوق لمسافة 6 كلم، والشباب من مواليد 2004 – 2005 لمسافة 6 كلم، والشابات من مواليد 2004 – 2005 لمسافة 4 كلم، والناشئين من مواليد 2006 – 2007 لمسافة 4 كلم، والناشئات من مواليد 2006 – 2007 لمسافة 4 كلم، والأشبال بنين وبنات من مواليد 2008 – 2009 لمسافة 3 كلم. ووافق الاتحاد على أحقية كل ناد في المشاركة بعدد مفتوح من اللاعبين في جميع المراحل العمرية، كما يجوز التصعيد لجميع الفئات المشاركة للمرحلة العمرية الأعلى فقط.وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.