الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي تحتفي باليوم العالمي للغة الإشارة

الإمارات

دبي – الوطن
ضمن مشاركتها المجتمعية وحرصها على مواكبة النهج الإماراتي في تعزيز حضور أصحاب الهمم وتفعيل أدوارهم على مختلف المستويات، احتفت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، باليوم العالمي للغات الإشارة، في 23 سبتمبر من كل عام، والذي يصادف أيضاً الاحتفالية بالأسبوع الدولي للصم التي تستمر من 23- 30 سبتمبر . بهدف ترسيخ استخدام لغة الإشارة وتوفير الدعم اللازم لهم، بالإضافة إلى حماية الهوية اللغوية والتنوع الثقافي لمستخدميها .

وجاء الاحتفال متسقاً مع المسار الذي تنتهجه القيادة الرشيدة، ومواكباً لتوجهاتها في توفير بيئة مواتية لجميع أصحاب الهمم وذلك من خلال تشجيع ودعم كافة المؤسسات الرسمية على تنويع الفرص والوظائف لهم ودمجهم في المجتمع بشكل كامل، نظراً لدورهم المحوري في رفد وإثراء الحراك التنموي المستدام الذي تشهده الدولة حيث تحتضن الإدارة العامة نحو ( 30 ) من أصحاب الهمم يتبوؤن أدوارا هامة في جميع أقسام الإدارة وإداراتها وفروعها ومعظمهم مؤهلين أكاديميا و بعضهم حاصلين على شهادات عليا .
وتضمن الاحتفال قيام الإدارة العامةبإضاءة مبناها الرئيس بالضوء الأزرق استجابة لدعوة الاتحاد العالمي للصم، بإضاءة جميع الأماكن العامة والمعالم العامة والمباني الرسمية والقاعات وغيرها بالضوء الأزرق في 23 سبتمبر 2022، وذلك لإعادة تأكيد الالتزامات المشتركة بدعم لغات الإشارة الوطنية، وإظهار التضامن مع مجتمعات الصم العالمية.
وأكد سعادة الفريق محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن دولة الإمارات حققت بفضل رؤى واستراتيجيات قيادتها الرشيدة على الصعيد الاتحادي عموماً، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن براشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، نقلات نوعية في تعزيز جودة الحياة لأصحاب الهمم عموماً، مشيراً أن مشاركة إقامة دبي في احتفاء المؤسسات المحلية والمجتمعات الدولية باليوم العالمي للغات الإشارة، يأتي ترجمة لاستراتيجياتها الرامية إلى تعزيز حضور هذه الفئة وترسيخ مشاركتها الفاعلة في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها البلاد، نظراً للإمكانات والقدرات التي يمتلكونها والتي تعمل الدولة على الاستفادة منها وتوظيفها التوظيف الصحيح بما يحقق أهدفها في استكمال دمجهم بشكل كامل ومثالي في جميع قطاعات العمل وفي مختلف المجالات.

وأضاف أن القيادة الرشيدة بادرت إلى وضع القوانين والتشريعات وإطلاق المبادرات المعنية بصون حقوق أصحاب الهمم، وتوفير أعلى معايير الخدمات لهم، والعمل على دعم قدراتهم وتمكينهم بما يسهم في تعزيز جودة الحياة لديهم ويطلق العنان لمواهبهم وتطلعاتهم، مشدداً على أن مساهمات الدولة فر رعيتهم بظهر جلية في النتائج والمخرجات التي قادت إلى تحقيق دمج العديد منهم في مجالات العمل المختلفة، ومؤكداً في الوقت ذاته أن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب جزء حيوي ورئيسي في دعم تطلعات هذه الفئة وتمكينها من خلال إتاحة المجال لدمجهم في بيئة العمل بما يتناسب مع قدراتهم وطموحاتهم، فضلاً عمّا توفره من خدمات عديدة لهم وفق أفضل الممارسات العالمية.

هذا وكانت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب دبي قد أطلقت في العام 2020، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم البرنامج التدريبي “معجم لغة الإشارة الإماراتي” على منصتها الذكية “إثراء للتعلم المستمر” ، حيث يحتوي المعجم على 21 باب أهمها باب الأبجدية الإشارية ، باب الوثائق الرسمية، باب الأسرة، باب المناطق والمعالم السياحية، إلى جانب عدد من البوابات المتعلقة بالحياة الاجتماعية.
واستهدفت إقامة دبي من إطلاقها المعجم توفير التدريب والتطوير اللازمين لموظفي إقامة دبي على أحدث المهارات والوسائل والأساليب في التعامل مع أصحاب الهمم من فئة الإعاقة السمعية، حيث كانت إقامة دبي أول جهة رسمية في دولة الإمارات تعتمد برنامجاً تدريبياً تفاعلياً لموظفيها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.