بمشاركة مئات الأطفال من مختلف الجنسيات

أجواء مميزة في مهرجان الصغار بفعاليات كأس “ام الإمارات” للجوجيتسو

الرياضية

 

  • الظاهري: براعم اليوم أبطال الغد وفقاً لاستراتيجية الوصول إلى القمة
  • تفاعل كبير للأسر والعائلات مع المنافسات وأداء مميز للأبطال الصغار

 

 

أبوظبي – الوطن:

وسط أجواء مميزة من الحماس والتشجيع، شهدت صالة جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي مساء أمس الجمعة منافسات مهرجان المواهب الصغار والذي أقيم ضمن فعاليات كأس “أم الإمارات” للجوجيتسو، بمشاركة المئات من الأطفال من مختلف الجنسيات.

وشهد المهرجان مشاركة نحو 400 لاعبا ولاعبة من أندية وأكاديميات الدولة المختلفة من عمر 4 – 13 عاما، في خطوة تواكب حرص الاتحاد على تعزيز انتشار الرياضة بين الفئات السنية الأصغر، باعتبارها مستقبل الجوجيتسو في الدولة.

ويتمتع مهرجان الصغار وغيره من الفعاليات المخصصة للأطفال بأهمية كبرى ضمن أجندة الاتحاد، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية لتطوير اللعبة، واغناء المخزون الإستراتيجي للمنتخبات الوطنية خلال الأعوام القادمة. كما تسلط مثل هذه الفعاليات الضوء على المواهب الواعدة وتشكل قاعدة للانطلاق نحو إعداد جيل مميز من الأبطال، حيث تتبنى معايير تماثل تلك المتبعة في منافسات فئة الكبار والمحترفين، ما يسهم في إكسابهم الخبرات اللازمة لبدء مسيرتهم الاحترافية في بيئة متميزة تساعدهم على النمو والتطور.

حضر منافسات المهرجان وقام بتتويج الفائزين كل من الشيخ زايد بن نهيان بن زايد آل نهيان، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وسعادة أمل عفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية.

وأشاد سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالإقبال الكبير على المشاركة في المهرجان الذي يعكس الوعي المتزايد بهذه الرياضة وأهميتها، مؤكدا أن اللعبة رسخت مكانتها في المجتمع، وأصبحت أسلوب حياة لعموم فئات المجتمع، والأسر الإماراتية الحريصة على المساهمة مع الاتحاد في تأسيس أجيال قوية وعاشقة للإنجازات.

وقال سعادته:” حرص الاتحاد منذ بداية الموسم على أن تتضمن أجندته مجموعة من البطولات المخصصة للأطفال والصغار انطلاقا من إيمانه بدورهم في رسم ملامح مستقبل الجوجيتسو في الدولة، لأن براعم اليوم هم أبطال الغد، ويؤكد هذا المشهد مع اللوحة الجماهيرية المعبرة أننا نسير في الاتجاه الصحيح ضمن خطة واضحة الملامح لمواصلة التطور بما يواكب أهدافنا المستقبلية لبلوغ والحفاظ على القمة، وإعداد جيل إماراتي قادر على الإبهار وتحقيق الألقاب في أهم البطولات العالمية، بدعم غير محدود من القيادة الرشيدة.

وتميزت منافسات مهرجان الصغار بحضور جماهيري كبير، شكّلت الأسر النسبة الأكبر فيه، حيث توافدت لتشجيع أبنائها وبناتها وتحفيزهم لتحقيق الفوز. وقد حصل الأطفال الفائزون في منافسات المهرجان على عدد من الميداليات الملونة، تشجيعا لهم وحافزا لمواصلة التدريب والتطور.

ويقول محمد صالح الهاشمي والد اللاعب خالد / حزام أبيض/ أن مثل هذه الفعاليات الرائعة تشكل متنفسا للأسر والأبناء على حد سواء، وتمكن أولياء الامور من متابعة تطور أداء أبنائهم في هذه الرياضة القيمة، لاسيما أن ولده يشارك للمرة الرابعة في بطولات الاتحاد المخصصة للأطفال.

وأضاف:” منذ أن بدأ ولدي بممارسة هذه الرياضة لمسنا تغيرا إيجابيا على شخصيته، وتعززت ثقته بنفسه، وأصبح أكثر اتزانا وانضباطا، وقدرة على اتخاذ القرار. وأتوجه بالشكر إلى فريق عمل الاتحاد الذي يعمل بجد لنشر ثقافة الرياضة كأسلوب حياة صحي، ويقوم بإشراك العائلات في برامجه المختلفة.

بدورها أشادت السيدة ليا والدة اللاعب كريم الهندي بأجواء البطولة التنافسية، ومشاهدة الأطفال وهم يطبقون أعلى درجات الانضباط والالتزام على البساط، ويكتسبون الخبرة المتاحة من خلال هذه البطولات التي تعكس حرص واهتمام الاتحاد بالأجيال الجديدة.

وتابعت: “ساهمت رياضة الجوجيتسو في صقل شخصية الأبناء، وحالت بينهم وبين الكثير من التحديات التي تواجه الجيل الحالي، ومن أبرزها العالم الافتراضي والإنترنت والألعاب الإلكترونية وآثارها السلبية على النشء”.

من جانبه يقول آلان باتريك والد اللاعبة جازمن / حزام أصفر/ والتي سبق لها المشاركة في عدة بطولات: “أبوظبي تتيح أفضل السبل لتطوير المواهب. فهي تنظم أبرز البطولات العالمية، وتحتضن عددا كبيرا من الأكاديميات والأندية ذات الامكانات المذهلة التي تساعد اللاعبين على التطور . ويقوم الاتحاد بعمل جبار ويمنح فرصا متكافئة لجميع اللاعبين، فإذا كنت تملك الموهبة والعزيمة فستصل إلى هدفك”.

وأضاف: اتوقع مستقبلا رائعا لابنتي لأنها تعيش في بلد متطور في جميع المجالات. نحن في البرازيل نمتلك الكثير من المواهب، لكننا لا نجد هذا الاهتمام ببرامج التدريب والبطولات والمدربين.. أشكر الإمارات قيادة وشعبا.

من ناحية أخرى تنطلق غدا السبت منافسات بطولة أم الإمارات للجوجيتسو، وسط مشاركة مئات اللاعبات من مختلف الأندية والأكاديميات على مستوى الدولة.

وتقام المنافسات ضمن 3 فئات هي الناشئات تحت 16 عاما، والشابات تحت 18 عاماً، والكبار فوق 18 عاما. ومن المتوقع أن تشهد البطولة الكثير من الندية والحماس في ظل مشاركة نخبة اللاعبات المصنفات والمنتسبات إلى المنتخب الوطني. وتسعى أندية الوحدة، والعين، والشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، والجزيرة، وأكاديمية بالمز الرياضية، وتيم 777 الى المنافسة على أحد المراكز الثلاثة الأولى.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.