نظمتها "العجبان للدواجن" بالتعاون مع جمعية الإمارات البيطرية

“الزراعة والسلامة الغذائية” تشارك في ورشة عمل للتدريب على جمع العينات المخبرية

الإمارات

أبوظبي – الوطن:

التزاماً بتعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، شاركت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في ورشة العمل التي نظمتها شركة  “العجبان للدواجن” بالتعاون مع جمعية الإمارات البيطرية، وذلك للتدريب على أحدث الطرق في مجال جمع العينات المخبرية وتحليلها للكشف عن الأمراض النباتية والحيوانية، وبما يتلاءم مع أعلى المعايير العالمية.

وتتماشى أهداف هذه الورشة مع الرؤية الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لتحقيق الريادة في الأمن الغذائي انطلاقاً من الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تستهدف توفير غذاء آمن ومتكامل وكافٍ لسد حاجة أفراد المجتمع كافة على مدار العام.

وعبر الدكتور محمد عزت العجمي، مدير عام شركة العجبان للدواجن عن اعتزاز الشركة بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وجمعية الإمارات البيطرية في مجال التدريب وتبادل الخبرات التخصصية في مجال حماية الحيوانات والنباتات من الأمراض، انطلاقاً من التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني في هذا المجال.

وتابع قائلاً: “يأتي انعقاد  هذه الورشة في إطار الاتفاقية الموقعة مع جمعية الإمارات البيطرية والتي من شأنها أن تعزز من قدرتنا جميعاً على استخدام أحدث الوسائل في مجال الكشف عن الأمراض الحيوانية وبخاصة الأمراض التي قد تصيب الدواجن، وبما يسهم في تعزيز الأمن الغذائي ويرسخ من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أفضل دول العالم وفقاً لمؤشر الأمن الغذائي”.

من جهتها، قالت الدكتورة رولا شعبان إبراهيم، رئيسة “جمعية الإمارات البيطرية” وعضو مجلس إدارة “الجمعية العالمية البيطرية عن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” إن “هذه الورش تسهم في إشراك القطاع الخاص ضمن منظومة تحقيق الأمن الغذائي من خلال تدريب الأطباء والمتخصصين والفنييين على أفضل الطرق التي تسهم في الحماية من الأمراض عبر تنويع المجال البيطري، وبما يسهم في تنفيذ استراتيجية الأمن الغذائي؛ حيث سيستفيد العاملون في هذا المجال من أفضل التدريبات على التقنيات العلمية العالمية وسيشاركون في البحث والتطوير وفقاً لأفضل الممارسات والتقنيات في هذا المجال”.

وأكد بدر الشحي، المتحدث الرسمي باسم هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على أن “الهيئة  تولي أهمية كبيرة لتعزيز الأمن الغذائي والحيوي، عبر تبني  مفاهيم التنمية المستدامة وتوطين  التكنولوجيا الحديثة في عمليات تربية الحيوانات والدواجن، ومختلف العمليات الزراعية، فضلاً عن دعم المنتجات المحلية وترسيخ  مكانتها في السوق المحلية ودعم العاملين في قطاع الزراعة والغذاء وبناء قدراتهم  التخصصية والمعرفية”، معرباً عن سعادته بالتعاون المثمر مع شركة العجبان للدواجن، وجمعية الإمارات البيطرية والعمل المشترك لإنجاح الورشة وتحقيق أهدافها.

وقال الشحي  إن الهيئة تعمل من خلال استراتيجياتها على تطوير ومراقبة منظومة غذاء مُستدامة، وفعالة، ومرنة، ومتكاملة، وخطط تمكين التنمية الزراعية عبر الابتكار، والاستثمار، وتعزيز الممارسات الجيدة، وتعزيز تنافسية المنتج المحلي، ورفع مستوى وعي ومشاركة المجتمع لتعزيز صحة النبات والحيوان بما يسهم في تعزيز الأمن الحيوي وتحقيق الأمن الغذائي”.

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.