لدعم ورعاية المواهب الإماراتية والمساهمة في إعداد جيل من قادة المستقبل

“دي بي ورلد” تجدد التزامها عبر اتفاقيات الشراكة الخاصة ببرنامج “طموحي” مع أفضل الشركات الرائدة في الإمارات

الإقتصادية
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

تلتزم “دي بي ورلد”، المزوّد الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم، بدعم رؤية دولة الإمارات في تمكين المواهب والكفاءات الإماراتية الشابة، والاستثمار في الجيل القادم من المواطنين الخبراء وقادة المستقبل في قطاع الخدمات اللوجستية والتجارة العالمية، وذلك من خلال إطلاقها للعديد من المبادرات التي تسهم في رفع معدلات التوطين في الدولة.

ويعتبر برنامج “طموحي” أبرز مبادرات “دي بي ورلد” الرئيسة التي تتيح للكفاءات المواطنة الشابة فرص التدريب والعمل في الشركات المحلية والعالمية الرائدة، بهدف اكتساب الخبرة العملية تحت إشراف الخبراء والمختصين. ولهذا حرصت “دي بي ورلد” هذا العام من خلال مشاركتها في معرض الإمارات للوظائف “رؤية” 2022 على تجديد اتفاقيات الشراكة الخاصة بالبرنامج مع عدد من الشركات الرائدة في دولة الإمارات، مثل شركة “روش”، والأحواض الجافة العالمية، ومدينة دبي الملاحية، و “بي آند أو ماريناز”.

ويتيح برنامج “طموحي” للخريجين الإماراتيين الشباب الفرصة لاكتساب خبرات قيّمة، وتطوير المهارات اللازمة التي تؤهلهم للدخول بكفاءة إلى سوق العمل، من خلال التدريب الميداني والعمل في مجموعة من الشركات الرائدة متعددة الجنسيات، فضلاً عن تمكين المتدربين من بناء شبكة علاقات مهنية قوية مع الخبراء والمختصين في القطاع، وتعزيز فرص التواصل مع أصحاب العمل الباحثين عن موظفين بدوام كامل وعقود طويلة الأمد.

وقال نبيل قائد، مدير إدارة الموظفين والشؤون الإدارية – إدارة الموظفين في “دي بي ورلد الإمارات”: “نؤمن في ’دي بي ورلد‘ أن تعليم الشباب وتدريبهم هو دعامة رئيسة لضمان تقدم الدول وتطورها. ونظراً لمكانتنا الرائدة كشركة عالمية انطلقت من دبي، نؤكد التزامنا بالمساهمة في دعم اقتصاد دولة الإمارات عبر تمكين المواهب الإماراتية الشابة. وهنا تأتي أهمية برنامج ’طموحي‘ الذي يتيح فرصة فريدة للخريجين الإماراتيين الجدد للتواصل مع الشركات المحلية والعالمية العاملة في جافزا وخارجها، للمساهمة في دفع عجلة النمو المستقبلي لدولة الإمارات. ويأتي تجديد اتفاقيات الشراكة الخاصة بالبرنامج مع عدد من الشركات الرائدة، انعكاساً لرؤية قيادتنا الرشيدة وحرصها على تطوير وتمكين المواهب الإماراتية الشابة، وانسجاماً مع الجهود المستمرة لـ ’دي بي ورلد‘ لدعم ورعاية المواهب الإماراتية لإعداد جيل من قادة المستقبل.”

وقال يوسف أحمد الأصلي، مدير برنامج طموحي في “دي بي ورلد الإمارات”: “يعد الشباب الإماراتي ركيزة النجاح والتطور لدولة الإمارات للخمسين عاماً القادمة. ونتطلع من خلال برنامج ’طموحي‘ إلى بناء قصص نجاح جديدة، من خلال تطوير وتعزيز إمكانيات المتدربين ومهاراتهم التكنولوجية واللوجستية، وإطلاق العنان لطاقات وأفكار الكوادر الشابة، لضمان استمرار نمو القطاع وتطوره.”

وأكّدت رئيس قسم الأفراد والثقافة، سونا بارسونز في شركة “روش” قائلةً: “نحن ممتنون كوننا من أبرز المساهمين في برنامج ’طموحي‘، الذي يفتح مجال العمل للمواهب الإماراتية الشابة. لقد أتاحت لنا هذه الشراكة فرصة العمل مع مواطنة إماراتية كانت تسعى لتطوير مهاراتها وخبراتها العملية، فمن خلال البرنامج تمكّنت من الحصول على التوجيه المهني المناسب وبناء علاقات مهنية، وهي لا زالت مستمرة مع فريقنا حتى اليوم . نحث جميع أصحاب الأعمال المهتمين باستقطاب الخريجين المواطنين الجدد ممن لديهم الرغبة في التعلم واكتساب الخبرات، لعقد شراكة مع برنامج ’طموحي ‘.”

وعلّقت نوف سامي النعيمي, مدير إدارة الموظفين, في الأحواض الجافة العالمية قائلة: “باعتبارنا مزوّداً رائداً للخدمات البحرية في قطاعات حيوية تشمل الشحن البحري والنفط والغاز والطاقة، بأعداد كبيرة من الأرقام القياسية التي سجلناها في حوضنا الجاف عبر بناء عدد من أكبر منشآت المشاريع حول العالم، ندرك قيمة استقطاب الأفراد من ذوي الكفاءات إلى شركتنا ومجال أعمالنا. لذلك يشكّل لنا برنامج ’طموحي‘وسيلة مثالية لجذب الكفاءات الإماراتية لتدريبهم والعمل معهم عن قرب، والحصول على فرصة لتقييم أدائهم وقدراتهم خلال فترة البرنامج، قبل اتخاذ القرار النهائي بتعيينهم معنا بشكل دائم.”

من جهته، قال أحمد الحمادي، المدير التنفيذي للعمليات في مدينة دبي الملاحية: “تغطي مدينة دبي الملاحية بمرافقها وخدماتها المتكاملة جميع قطاعات الصناعة البحرية، بدايةً من صيانة السفن وإصلاحها وبناء اليخوت، وصولاً إلى احتضانها لأعداد كبيرة من مزوّدي المستلزمات البحرية، وخبراء الخدمات الهندسية والتقنية. وسيتيح تعاوننا مع برنامج ’طموحي‘ للمتقدمين من المواهب الإماراتية الشابة فرصة الاطلاع على مجموعة واسعة من خدمات القطاع البحري في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، ما يعمّق فهمهم وقدرتهم على المساهمة في إستمرار نجاح هذا القطاع.”

وقال حمزة مصطفى، المدير التنفيذي للعمليات في “بي آند أو ماريناز”: “نؤمن في ’بي آند أو ماريناز‘ من خلال فعالياتنا لليخوت ووجهاتنا الساحلية المميزة، بقدرات خدماتنا ومرافقنا على المنافسة القوية وتخطي أعلى المعايير العالمية في مجال الرياضات البحرية. والتزاماً منا بهذه الرؤية، نسعى إلى استقطاب وتدريب أفضل الكفاءات الإماراتية الشابة، ويساعدنا برنامج ’طموحي‘ على النجاح بشكل كبير في تحقيق أهدافنا.”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.