جلسة تفاعلية بـ” مقر الإلهام” حول التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي و عالم البرمجيات

الإمارات
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

استضاف مقر المبرمجين أحد مبادرات “البرنامج الوطني للمبرمجين”، آدم تشاير الشريك المؤسس لخدمة “سيري” و”في آي في لابس” العضو المؤسس والشريك في “تشينج أورغ”، في جلسة تفاعلية بالتعاون مع شركة “فيزا”، لتسليط الضوء على تجربته في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي ودخوله عالم البرمجيات وذلك في «مقر الإلهام»، بمشاركة نخبة الشباب والمبرمجين وأصحاب المواهب الرقمية والأفكار الإبداعية.

وأكد آدم تشاير أن تنفيذ مشاريع الذكاء الاصطناعي وخوارزميات التعلم الآلي تتيح اكتشاف حلول جديدة ومبتكرة للتحديات الرقمية وإنشاء آليات ذكية، مشيراً إلى أن عمله في مختبرات الأبحاث والشركات الناشئة وفي أكبر شركات التكنولوجيا في العالم ساهم بشكل أساسي في تقديمه أفكارا نوعية والتأثير بشكل إيجابي على مئات الملايين من الأشخاص.

وقال تشاير إن متابعة أفكار الجمهور المستهدف وطريقة استفادته واستخدامه للتكنولوجيا ومختلف المجالات الرقمية تسهم بشكل كبير في إثراء المنصات الرقمية وتصميم حلول سريعة ومبتكرة لتحديات الأفراد، مشيراً إلى أن سر النجاح في هذه المنصات هو تأسيس الأنظمة القائمة على البيانات، وأن أحد أهم وسائل النجاح في العالم الرقمي هو إيمان الفرد بأن لديه حلما ورؤية وأن يسعى دائماً إلى تجربة كل جديد.

ويحرص “مقر الإلهام” على استضافة نخبة من الرؤساء التنفيذيين لشركات رقمية مليارية ضمن جلسات تفاعلية لتسليط الضوء على قصص نجاحهم وتجاربهم الرائدة والملهمة خلال مسيرتهم في عالم التكنولوجيا لزرع الشغف عند المبرمجين الشباب لتنمية قدراتهم وخبراتهم وتحفيزهم ليشاركوا بفاعلية في ابتكار حلول تكنولوجية للتحديات المستقبلية.وام

 

 

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.