خلال الكونغرس العالمي للإعلام.. “مختبر مستقبل الإعلام” منصة حصرية تجمع صنّاع القرار ورواد الأعمال لرسم ملامح مستقبل القطاع

6362_-hello-business-pitch-3_728x90-dv360-ar

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير ديوان الرئاسة.. أطلقت مجموعة أدنيك ووكالة أنباء الإمارات “وام” مختبر مستقبل الاعلام، الذي سيقام في إطار الدورة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام، ويقدم مفهوما مبتكراً يتمحور حول موائد مستديرة مخصصة فقط لحاملي الدعوات لإجراء نقاش شامل حول موضوعات مرتبطة بمستقبل قطاع الإعلام على مدار ثلاثة أيام.

ويقام معرض ومؤتمر الكونغرس العالمي للإعلام في الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر المقبل بالشراكة بين مجموعة أدنيك ووكالة أنباء الإمارات “وام” ويشكل فرصة لإحداث قفزة نوعية جديدة في قطاع الإعلام بالمنطقة والعالم ولاستكشاف أحدث التطورات في قطاع الإعلام وآفاقه المستقبلية ويوفر للعديد من المؤسسات الإعلامية منصةً مميزة لمناقشة فرص التعاون والشراكات التي من شأنها دفع تطور قطاع الإعلام، وضمان استدامته على المدى البعيد، ومواصلة تقديم محتوى موثوق ومفيد.

ويمثّل “مختبر مستقبل الإعلام” فعالية حصرية ، تضم مجموعةً من المدراء التنفيذيين رفيعي المستوى وصنّاع السياسات ورواد الأعمال في قطاع الإعلام من جميع أنحاء العالم، بهدف تبادل الآراء ومناقشة الأفكار وتطويرها، ما يسهم في رسم ملامح مستقبل القطاع.

ويستقبل مختبر مستقبل الإعلام ما يصل إلى 50 مدعوا من المشاركين من مناطق ودول وتخصصات مختلفة، ليتيح لهم اكتساب منظور عالمي حول مستقبل قطاع الإعلام.

ويقام المختبر وفق قاعدة “تشاتام هاوس” وهي نظام يستخدم في المناقشات بإشراف مجموعة متميزة من خبراء القطاع، وتتمحور أعماله حول موضوع حواري محدد ويقدّم الكونغرس العالمي للإعلام تقريراً بنهاية الفعالية يوفّر ملخصاً لنقاشات المشاركين وأبرز النتائج المستخلصة.

وقال سعادة محمد جلال الريسي، مدير عام وكالة أنباء الإمارات “وام” رئيس اللجنة العليا المنظمة للكونغرس العالمي للإعلام إن مختبر مستقبل الإعلام يتيح للمؤسسات المشاركة فيه المساهمة في النقاشات لرسم مستقبل القطاع في هذه المرحلة المهمة التي يفرض التحول التكنولوجي المتسارع في جميع مفاصل القطاع تغيرات في أساليب التقديم الإعلامي وطرق وصول المتلقي إلى المعلومات في جميع أنحاء العالم.

وأضاف سعادته : يسرنا استقبال ضيوفنا المميزين في فعالية مختبر مستقبل الإعلام، الذي ينطلق على هامش الكونغرس العالمي للإعلام، بهدف استكشاف ومناقشة الأفكار التي ستحدد ملامح مستقبل قطاع الإعلام.

من جانبه، قال سعيد المنصوري، الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال لتنظيم الفعاليات التابعة لمجموعة أدنيك : إن الكونغرس العالمي للإعلام، يسهم في ترسيخ المكانة الرائدة التي تتميز بها دولة الإمارات وإمارة أبوظبي ويوفر منصة مثالية تتيح للحضور استكشاف فرص التعلم الجديدة ومناقشة مستقبل قطاع الإعلام.

وأضاف : يقدم مختبر مستقبل الإعلام رؤىً قيمة لوسائل الإعلام، ومنصةً لتبادل المعارف والخبرات بين مختلف الجهات الإعلامية الإقليمية والعالمية، بما يعزز فرص النمو المستقبلي.

وتتضمن جلسات مختبر مستقبل الإعلام “التكنولوجيا: سبل الاستفادة من الحلول التكنولوجية المتطورة في جميع مفاصل قطاع الإعلام” و”متطلبات المستهلكين المتغيرة: كيفية مواكبة المؤسسات الإعلامية الوطنية للمتطلبات المختلفة في قطاع يشهد توجهاً متنامياً نحو العولمة” و”تطوير المهارات والتدريب: كيفية تفادي الاستقالة الكبرى في قطاع الإعلام” و” المعلومات المضللة: كيفية مواكبة الجهات التنظيمية في القطاع لعالم الويب 3.0 وانتشار المعلومات المضللة”.

والكونغرس العالمي للإعلام منصةً عالمية تتيح للمشترين والبائعين الاجتماع وتبادل الأفكار والتواصل ومزاولة الأعمال التجارية واستكشاف منتجاتٍ وحلول وتقنيات جديدة، بوجود أكثر من 150 شركة متخصصة من قطاع الإعلام والإنتاج، مما يقدم فرصةً مثالية للارتقاء بقطاع الإعلام في المنطقة والعالم.

وينعقد الكونغرس العالمي للإعلام، الأول من نوعه في الشرق الأوسط، تحت عنوان “صياغة مستقبل قطاع الإعلام”، ويستمر لثلاثة أيام يركز فيها على رسم ملامح مستقبل القطاع من خلال توحيد الجهود وتبادل الأفكار المبتكرة والحلول التقنية المتطورة، كما يوفر منصةً فريدة تسلط الضوء على دور الإعلام في الشرق الأوسط وتدفع بتطور القطاع من خلال الوصول إلى الجماهير العالمية ودعم تحقيق الرؤى المبتكرة وتأسيس علاقات التعاون.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.