“غرفة أبوظبي” تستضيف ندوة توعوية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

الإقتصادية الرئيسية
6362_-hello-business-pitch-3_728x90-dv360-ar

 

 

أبوظبي- أماني لقمان:

استضافت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي وصندوق خليفة لتطوير المشاريع وإيباي، ندوة توعوية بعنوان “تنمية الأعمال من خلال التجارة الإلكترونية عبر الحدود مع إيباي” لدعم رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي وتمكينهم من تعزيز نمو تنمية أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بهم.

ويأتي تنظيم الندوة التوعوية في إطار جهود غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الرامية لدعم نمو القطاع الخاص، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، من خلال تزويدهم بالإرشادات والمهارات الضرورية، ما يتيح للغرفة لعب دورٍ أساسي في تعزيز التبادل التجاري المحلي والدولي في الإمارة ودفع عجلة النمو الاقتصادي فيها.

وتناولت الندوة التوعوية موضوعات مهمة، مثل مشاركة الفوائد الاستثنائية لبرنامج النمو الخاص بمنصة إيباي، وتوفير الدعم الشخصي والبرامج التدريبية وخطط العمل المخصصة، إضافة إلى المزايا المالية المختلفة.

وفي هذا الصدد، قال سعادة محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: “تؤكد غرفة أبوظبي حرصها على تقديم الدعم اللازم والإرشاد لتمكين الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة من تعزيز إمكاناتها، وتعريفهم بالفرص الاستثمارية المتاحة، باعتبارها من الركائز الأساسية لدفع عجلة نمو القطاع الخاص. تعكس استضافة ورشة العمل، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي وصندوق خليفة، الجهود المبذولة من قبل كافة الأطراف لتحقيق التنوع الاقتصادي وأهداف التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي من خلال دفع عجلة نمو التجارة الإلكترونية”.

ومن جهتها، قالت سعادة علياء عبد الله المزروعي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع “يسعدنا التعاون مجدداً مع إيباي، شركاؤنا في برنامج التمكين الإلكتروني، الذي نعمل معهم من خلاله على تمكين قدرات رواد الأعمال التصديرية عالمياً وتوسعة انتشارها.

من شأن الشراكات القائمة مع الشركات الرائدة تعزيز المنظومة البيئية لريادة الأعمال في أبوظبي، من خلال تزويد المشاريع الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بالمصادر والمعلومات والأفكار التي تدعم نمو أعمالهم، ورواجها عالمياً”.

وأضافت سعادتها: “أود أيضاً أن أعبر عن شكري الجزيل لدائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي على جهودهما وتعاونهما في تنظيم واستضافة هذه الندوة المشتركة اليوم”.

وقالت السيدة موزة عبيد الناصري، المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي “تمكنت أبوظبي من تأسيس بيئة اقتصادية داعمة، وتتميز برؤية ومنهج لريادة الأعمال. ونقوم بدعم المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة كونها تشكل عاملاً مهماً في دفع اقتصاد المعرفة والابتكار الذي يلعب فيه القطاع الخاص دوراً قيادياً”.

وأضافت: “توفر منظومة الأعمال في إمارة أبوظبي فرصاً واسعة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتمكنها من تحقيق أقصى إمكاناتها والتوسع إقليمياً وعالمياً. ونحرص على العمل مع أبرز الشركاء لدعم هذا القطاع الحيوي لتوفير الظروف الملائمة له للاستفادة من المقومات الفريدة لأبوظبي لتنمية الأعمال وتحقيق الازدهار في اقتصاد عالمي ورقمي”.

ومن جانبها، قالت السيدة جيني هوي، المدير العام للأسواق العالمية الناشئة في إيباي “نحن سعداء جدًا لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، احد أكبر الأسواق في منطقتنا. حيث ان هنالك العديد من الشركات الإماراتية التي تستخدم منصة ebay لبيع منتجاتها، ويتم بيع منتج كل دقيقتين من دولة الإمارات العربية المتحدة على منصة إيباي. كما ان هذه هي الزيارة الأولى لفريقنا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسعدنا ويشرفنا التعاون مع شركائنا الأعزاء في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية وصندوق خليفة، يساعدان معًا العديد من الشركات المحلية على نقل أعمالها إلى العالمية، بدعم فريد ومزايا من إيباي.”

وتناول المتحدثون خلال الجلسة الحوارية مواضيع متنوعة، مثل إمكانات التصدير والنمو على منصة إيباي، وبرنامج النمو الخاص بالمنصة وفوائده بالنسبة لأعضاء غرفة تجارة وصناعة أبوظبي من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتشمل المزايا الإضافية للبرنامج إتاحة فرص الوصول للأدوات والحلول بهدف دخول الأسواق العالمية، التي من شأنها تعزيز أعمال المشاركين. كما يوفر البرنامج فرصة الوصول إلى المستخدمين النشطين على منصة إيباي لدعم رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، الذين يتطلعون لتعزيز تواجدهم في الأسواق العالمية الأخرى.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.