الجروان يترأس وفد المجلس العالمي للتسامح لعمومية الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة الآسيان في كمبوديا‎‎

الإمارات
6362_-hello-business-pitch-3_728x90-dv360-ar

 

 

 

ترأس معالي أحمد بن محمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام إلى اجتماع الجمعية العامة الثالثة والأربعين للجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا (AIPA) واليت عقدت في بنوم بنه في كمبوديا.

ترأس اجتماع الجمعية.. معالي هينج سامرين، رئيس الجمعية الوطنية (NA)  بكمبوديا، وشارك فيه شخصيات رفيعة المستوى من مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية في كمبوديا، بجانب مندوبين من الدول الأعضاء في الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا، والدول المراقبة، وضيوف البلد المضيف والمنظمات الشريكة.

ضم وفد المجلس سعادة سيرج ندونج أوبام، عضو مجلس النواب من الجابون، وزوران الفيسكي.

وتحت عنوان “التقدم معًا من أجل رابطة أمم جنوب شرق آسيا المستدامة والشاملة والمرنة” بدأ حفل افتتاح الجمعية العامة برسالة ترحيبية من جلالة الملك نورودوم سيهاموني، ملك كمبوديا.. وألقى معالي ساي تشهوم رئيس مجلس الشيوخ الكمبودي كلمة خلال الافتتاح، كما ألقى معالي هون سين رئيس الوزراء الكمبودي كلمة رحب فيها بالمشاركين ، فيما ألقى كلمة الافتتاح معالي هينغ سامرين رئيس الجمعية الوطنية الكمبودية.

وشكر الجروان – في كلمة المجلس العالمي للتسامح والسلام خلال المؤتمر – كمبوديا قيادة وبرلمانا وشعبا على استضافة المؤتمر، وقدم شرحا لأهم أعمال المجلس العالمي للتسامح والسلام، والبرلمان الدولي للتسامح والسلام.

وسلط معاليه الضوء على أهم قضايا عصرنا الحالي مثل الأمن الغذائي كشرط أساسي للسلام، ومنع التطرف العنيف من خلال التعليم والإعلام ، وخاصة استهداف الشباب وتغير المناخ كعامل في التوترات والنزاعات العالمية في المستقبل.

كما دعا الجروان جميع رؤساء البرلمانات الأعضاء في الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا ورؤساء البرلمانات المراقبة للانضمام إلى أنشطة المجلس العالمي للتسامح والبرلمان الدولي للتسامح.

حضر الجلسة رؤساء وممثلو البرلمانات الأعضاء في الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا والتي تضمنت بروناي وإندونيسيا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام وكمبوديا وبيلاروس وكندا والصين والبرلمان الأوروبي والهند واليابان، وكوريا والمغرب والنرويج وباكستان وروسيا وتيمور الشرقية وأوكرانيا.

 

من جهة أخرى شهد المجلس العالمي للتسامح والوفد البرلماني الدولي للتسامح والسلام برئاسة معالي الجروان إقامة شكل جديد من التعاون البرلماني بين برلمانات كمبوديا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وفيتنام.

وهنأ وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام البرلمانات الثلاثة.. وأشاد بجهود سعادة يارا سوس عضو البرلمان الكمبودي عضو البرلمان الدولي للتسامح والسلام، مثنياً على دوره في إنجاح هذا الإنجاز التاريخي.

يشار إلى أن الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا، التي تأسست في 2 سبتمبر 1977 ، كانت تسمى سابقاً رابطة أمم جنوب شرق آسيا(AIPO )، وفي عام 2006، تم تغيير اسمها إلى الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا.

وتعمل الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا كهيئة تشريعية للدول الأعضاء في رابطة أمم جنوب شرق آسيا الذين يتناوبون على استضافة هذا الحدث السنوي بناءً على الترتيب الأبجدي للدول. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.