جامعة الإمارات تشارك في منتدى الإيسيسكو للمراكز البحثية بالمغرب

منوعات
6322_etisalat_roaming-fifa-qatar-world-cup-2022_728x90-aws-ar

 

 

 

العين – الوطن:

شاركت جامعة الإمارات العربية المتحدة  في منتدى الإيسيسكو  للمراكز البحثية الذي نظّمه مركز الاستشراف الاستراتيجي بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)  بمقر المنظمة في الرباط، بالمغرب.

وقد قدّم الدكتور أحمد علي مراد، النائب المشارك للبحث العلمي ورقة بحثية بعنوان:”دور المراكز البحثية في تحقيق الأجندة الوطنية” واستعرضت الورقة الدور النموذجي للمراكز البحثية بجامعة الإمارات في مواءمة الاستراتيجيات الوطنية وتحقيق الأجندة الوطنية.

وذكر بأن جامعة الإمارات استثمرت في تطوير بنيتها التحتية لدعم التحول الكبير في المخرجات البحثية، بحيث تمتلك جامعة الإمارات العربية المتحدة أحدث المعامل التجريبية والحاسوبية ومنشآت تكنولوجيا المعلومات.

كما حدّدت استراتيجية البحث والابتكار 2023-2026 ستة مواضيع بحثية رئيسية بما في ذلك العلوم الصحية والطبية، وعلوم وتكنولوجيا الفضاء، والمياه والطاقة، والاستدامة الغذائية والزراعية ، والتكنولوجيا الرقمية والأمن ، وعلوم المواد والتصنيع، والاقتصاد ، والعلوم الإنسانية الناشئة، القضايا الاجتماعية والاقتصادية.

وأوضح الدكتور أحمد مراد بأن المراكز البحثية في جامعة الإمارات تمّ إنشاؤها بناءً على أولويات الابتكار الوطنية والتي تشمل الطاقة المتجددة، والتنقل، والتعليم، والصحة، والمياه، والتكنولوجيا، والفضاء.

بالإضافة إلى ذلك، تتماشى هذه المراكز البحثية مع مبادئ الخمسين، ومئوية الإمارات 2071، والاستراتيجية الوطنية للابتكار المتقدم، والأولويات التكنولوجية لإمارة أبوظبي، كما أنها مرتبطة بأهداف التنمية المستدامة. إن جامعة الإمارات تهدف إلى أن تكون جامعة بحثية عالمية، حيث تقوم هذه المراكز البحثية بإجراء أبحاث علمية بجودة عالية وأنشطة بحثية ضمن الأولويات الوطنية والاستراتيجية وفي انسجام تام لدعم الأجندة الوطنية وجودة الحياة.

وأكد أن المراكز البحثية في جامعة الإمارات تهدف إلى سدّ الفجوة بين العالمين الأكاديمي والصناعي، ليس فقط على المستوى المحلي، بل على المستوى الإقليمي والعالمي أيضًا.

كما تدعم المراكز البحثية الابتكار والإبداع، وتساهم في تطوير براءات الاختراع. تقوم هذه المراكز بإجراء الأبحاث التي تساهم في تطوير العلم والمعرفة وتستقطب أصحاب الكفاءات والمهارات الدولية، وتدعم تطوير الشراكات الدولية. من المتوقع أيضاً أن تساهم المراكز البحثية بشكل فعال وإيجابي في الترتيب العالمي للجامعة وسمعتها الدولية.

تمتلك جامعة الإمارات تسعة مراكز بحثية لتحقيق أجندتها الطموحة للبحث العلمي واحتياجات البحث والابتكار الوطنية. وتشمل المراكز البحثية التي أنشأتها جامعة الإمارات العربية المتحدة: مركز زايد بن سلطان آل نهيان للعلوم الصحية،  ومركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية، والمركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، والمركز الوطني للمياه والطاقة، ومركز الإمارات لأبحاث التنقل، ومركز تحليل البيانات الضخمة، ومركز السياسة العامة والقيادة، ومركز الإمارات لأبحاث السعادة، مركز فاطمة بنت مبارك لأبحاث الأمومة والطفولة. بالإضافة إلى ذلك، تستضيف جامعة الإمارات العربية المتحدة مركزين للأبحاث الافتراضية: معهد أبوظبي الدولي الافتراضي لأبحاث الطب الدقيق، معهد أبوظبي الدولي الافتراضي للأمن الغذائي في المناطق الجافة.

ويشكل المنتدى لقاءاً دولياً رفيع المستوى يجمع أبرز المراكز البحثية والجهات المعنية من مختلف دول العالم الإسلامي وخارجها. كما يدعم هذا المنتدى جهود الإيسيسكو في نشر ثقافة الاستباق والاستشراف وتشجيع المفكرين على مضاعفة جهودهم من أجل تعاون أفضل. وقد هدفت هذه القمة إلى حشد العديد من المراكز البحثية من جميع أنحاء العالم والجمع بين ممثلي هذه المراكز لتبادل أفضل الممارسات والخبرات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.