جمعية الإمارات للإنترنت الآمن تنظم أول مؤتمر دولي حول حماية الطفل من مخاطر الإنترنت

الرئيسية منوعات
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

 

 

 

أبوظبي – الوطن:

تنظم جمعية الإمارات للإنترنت الآمن تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش.. أول مؤتمر دولي يناقش حماية الطفل الإماراتي وسلامته من مخاطر استخدام الإنترنت والأجهزة الذكية تحت شعار “رفاه الأطفال في العالم الرقمي”، وذلك في السادس من فبراير المقبل، بفندق أنانتارا القرم الشرقي أبوظبي.

وقال المهندس عادل الكاف الهاشمي، رئيس المؤتمر، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في العاصمة أبوظبي.. إن المؤتمر يسلط الضوء على أهداف الجمعية، وجهودها في حماية الطفل من مخاطر استخدام الانترنت غير الآمن لاستشراف مستقبل رقمي آمن ومواطنة إيجابية لتعزيز جودة السلامة الرقمية للأطفال، كما يناقش ثلاثة محاور رئيسية هي سلامة الأطفال في العالم الرقمي، ورفاهية الأطفال والأسر في العالم الرقمي”، فضلاً عن “مناقشة دور المشاركة والشراكات المدنية في تعزيز الرفاهية الرقمية، بهدف إعداد جيل مؤهل للتعامل بمسؤولية ووعي في العالم الافتراضي.

وقال الدكتور عبد الله محمد المحياس، رئيس مجلس الإدارة للجمعية إن جهودنا في توفير استخدام إنترنت آمن لأطفالنا ينطلق من رؤية قيادتنا الرشيدة في حماية أبناء الإمارات، وهو نهج كرسه الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، الذي كان يؤكد على ضرورة إعداد وبناء أجيال ليكونوا مهيئين لاستقبال التطورات الرقمية، والتكنولوجية القادمة، وهو نهج تسيرعليه قيادتنا الرشيدة”.

وقال المهندس عادل الكاف الهاشمي، نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس المؤتمر ” ندرك في جمعية أن الأطفال قد يكونون في خطر جراء بعض الممارسات التي تهددهم، لا سيما وأن هناك العديد من المواقع التي يمكن أن تؤثر سلباً على تكوينهم النفسي والجسدي والعقلي، ويمكن أن تدفعهم نحو الانحراف عن الأهداف النبيلة التي يجب أن يعيشوا من أجل تحقيقها، حيث أن هؤلاء الأطفال والأبناء أصبحوا اليوم بمثابة مواطنين رقميين في عالم الإنترنت، وبالتالي فإن عليهم إدراك إمكانية وجود مفاهيم سلبية للتكنولوجيا والأنشطة المؤذية”.

وكشف أن المؤتمر الدولي الذي سينعقد في 6 فبراير 2023 سوف يكرم المدارس والجامعات الحكومية والخاصة المتميزة في مجال استخدام التقنيات المبتكرة في النظام التعليمي، مع الحفاظ على أمان شبكة الإنترنت”، داعياً جميع هذه المؤسسات التعليمية إلى التقديم على هذا التكريم عبر الموقع الإلكتروني للجمعية.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.