بعثة منتخبنا لأصحاب الهمم تختتم استعداداتها للمشاركة في دورة الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر

الرئيسية الرياضية
6362_-hello-business-pitch-3_728x90-dv360-ar

 

 

 

 

اكتمل أمس وصول الوفود المشاركة بدورة الالعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر والتي تحتضنها مقاطعة “سانتو أنطونيو”. ودخل صباح أمس لاعبو منتخبنا الوطني لألعاب القوى والسباحة مرحلة التصنيف الطبي الذي من خلاله يتم التحقق من مدى مطابقته للتصنيف المرسل من قبل اللجنة البارالمبية الوطنية.

ونجح لاعبنا أحمد النقبي في اجتياز التصنيف للمشاركة في منافسات دفع الجلّة، رمي الرمح، ورمي القرص في الفئة، (f33) ، وكذلك عبد العزيز الكندي الذي سيشارك في منافسات ألعاب القوى بسباقات السرعة لمسافات 100، 200، 400 و800 م في الفئة (t34) ، كما تم تصنيف اللاعبة “شما المازمي” للمشاركة في منافسات ألعاب القوى في دفع الجلّة ورمي الصولجان في الفئة إف 32، كما جرى اختبار التصنيف للمرة الأولى للاعب المنتخب الوطني سلطان الشامسي الذي سيشارك في منافسات ألعاب القوة في دفع الجلة ورمي القرص، في نفس الوقت الذي تم فيه إجراء التصنيف الخاص بلاعبي المنتخب الوطني للسباحة البارالمبية وهم عبد الله الغافري للمشاركة في فئة (S10) ، واللاعب ثاني الشحّي للمشاركة في فئة (S5) ، واللاعب محمد الحارثي للمشاركة في فئة (S5).

وانتظم اللاعبون في التدريبات التحضيرية الفنيّة والبدنية استعداداً لخوض منافسات الألعاب العالمية حيث من المقرر أن تكون التدريبات على ميدان المنافسة “المجمّع الرياضي” بمدينة سان أنطونيو على مدار يومين بداية من اليوم الخميس، وذلك على أن تبدأ الأدوار التمهيدية يوم السبت السادس والعشرين من نوفمبر الجاري وتنتهي يوم الاثنين الموافق الثامن والعشرين من نفس الشهر.

وأكد إسماعيل المرزوقي اداري عام البعثة أنّ الأمور تجري بأفضل صورة منذ وصول البعثة، من حيث الإقامة واستقرار الأفراد، وملاعب التدريب ..مشيرا إلى أن الجهاز الفني والإداري لبعثة المنتخب الوطني يبذل كل منا بوسعه مع اللجنة المنظمة لتوفير سبل الراحة لأعضاء البعثة من أجل ادخالهم في أجواء المنافسات بتركيز عال سعيا لتحقيق العديد من الميداليات وصعود منصات التتويج، مشيرا إلى أن مواقع المنافسات قريبة من فندق الإقامة (5 دقائق)، ومع ذلك توفر اللجنة المنظمة وسائل النقل والمواصلات المريحة لأعضاء البعثات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.