متفوقين على ملايين الطلاب والطالبات

10 طلبه في الشارقة يحصلون على المراكز الأولى عالمياً في الثانوية العامة

الرئيسية منوعات

 

 

 

الشارقة – إبراهيم الدسوقي

حصد 10 طلاب من الدولة على المراكز الأولى عالميا في شهادة الثانوية العامة البريطانية متفوقين على أكثر من مليوني طالب وطالبه على مستوى العالم في هذا الشهادة العالمية المتميزة.

وأهدى  الدكتور أمين النظامي المدير العام لمدرسة فيكتوريا الانجليزية بالشارقة هذا الإنجاز العلمي العالمي إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل  نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ,وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة .

وأقامت المدرسة حفلا كبيرا لتوزيع الشهادات على الطلاب والطالبات الفائزين بهذا المركز العلمي العالمي وحضره عدد كبير من أولياء أمور الطلاب والطالبات بالمدرسة.

وقال النظامي  إن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كانت هي الاساس الذي استندت عليها مدرسة فيكتوريا بالشارقة في سعيها إلى التقدم المستمر والدائم حيث انها ليست المرة الأولى التي يفوز فيها طلاب وطالبات المدرسة بالمراكز الأولى عالميا في شهادة الثانوية العامة البريطانية وتفوقهم على الملايين من اقرانهم حول العالم.

وأعلن أمين النظامي أسماء الطلاب المتميزين والذين حققوا مراكز أولى عالمياً  وهم مريم احمد محمد وسيد محمد موسى حسن وعلي خالد اسماعيل يوسف وفؤاد خالد فؤاد ومحمد احمد محمد حمادة وقويس عصام شلش وروان حسام الدين محمد وكميثت لندولا بريرا واريثشا سوهيل وتاريا سمير سعد وتسليمهم الميداليات والشهادات بحضور ممثلين من هيئة الشارقة للتعليم الخاص وأعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية في المدرسة.

كما هنأ أمين النظامي الطلاب على أدائهم الاستثنائي والذي اكدته مؤسسة بيرسون إديكسل التي تمثل معيارًا دوليًا حقيقيًا للجودة، مؤكدا على حرص المدرسة على تقديم تعليم نوعي يرقى لمستوى الطموح الوطني المتعلق بالطلبة، مبينا أن الطلبة الذين تصدروا المراكز العالمية هم نموذج من الطلبة من أبناء الشارقة الذين توفرت لهم الرعاية والدعم والتوجيه، مما مكنهم من تحقيق هذا النجاح

وأشاد أمين النظامي بجهود هيئة الشارقة للتعليم الخاص للارتقاء بالمنظومة التربوية، مشيرا الى المنهجية التي تتعامل بها الهيئة مع مجمل القضايا التربوية والتعليمية ، مثمنا حضورهم لتحفيز الطلبة المتميزين ، مؤكدا على أن النتائج العالمية تعكس جودة التعليم داخل المدرسة وجودة مدخلات التعليم التي تعتمد على طرق تدريس حديثة تتيح للطالب البحث والتقصي بعيدا عن الحفظ والتلقين ،مشيرا الى مساعيهم الجادة وسعيهم للحفاظ على المكانة التي حققتها المدرسة وما أحرزته من انجازات على النطاق المحلي والعالمي.

وأوضح أن اختيار المواد يكون من قبل الطلاب سنوياً، ويتم تطبيق نظامي بيرسون / اديكسل في المدرسة، مشيرا الى أن طلبتهم رفعوا اسم الامارات في المحافل الدولية عالياً ، حيث كانت العناوين العريضة لتصدرهم المركز الاول ” أبناء الشارقة ” يحتلون المركز الاول عالميا ، لافتا الى ان ذلك أثلج صدورهم وقال:” طلبة الامارات المتفوقين ليسوا متفوقين على مستوى المحلي أو الإقليمي فحسب وإنما تفوقهم وتميزهم بات عالمياً ، فأينما تسير تجد ان لديك طاقات واعدة وإمكانيات كبيرة

وقامت السيده عارفه الفلاحي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة راس الخيمة والتي كانت ضيفة شرف في الحفله عن سعادتها الشديدة للمراكز الأولى التي حققها طلاب مدرسة فيكتوريا الإنجليزيه وقالت  “أن الانجاز الاكاديمي الذي حققه طلبة المرحلة الثانوية في امتحانات الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي يؤكد أن امارة الشارقة في مركز ريادي فيما يتعلق بجودة التعليم ، مشيراة الى ان ذلك ما كان له أن يأتي لولا الدعم الكبير الذي يحظى به حقل التعليم من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم الشارقة حفظه الله , واعتبرت تصدر طلبة الشارقة المراكز الاولى على مستوى العالم والشرق الاوسط والدولة ، مكافاة لما بذلوه من عمل شاق خلال رحلتهم التعليمية

ومن جانبها قالت سرين المصري رئيس مجلس الآباء في المدرسة أن الإنجار الأكاديمي الذي حققه طلبة المرحلة الثانوية يؤكد أن إمارة الشارقة في مركز ريادي في ما يتعلق بجودة التعليم وأن ذلك ما كان له أن يأتي لولا الدعم الكبير الذي يحظى به حقل التعليم من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة.

بدورهم عبر الطلبة المكرمون وأولياء امورهم عن سعادتهم بما حققوه ، مؤكدين ان رفع اسم الامارات في المحافل العالمية يشكل هاجسا لديهم ، مثمنين للمدرسة دورها في تأهيلهم علميا وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي وضعتهم في موقع المنافسة مع اقرانهم من شتى أنحاء العالم.

وقالت الطالبة روان حسام الدين محمد بالاصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي وزميلاتي نوجه الشكر كل الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على الدعم الدائم والمتواصل لمسيرة التعليم في إمارة الشارقة والمتابعة الحثيثة والدقيقة لإدارة المدرسة برئاسة مستر أمين النظام والتي كان لها كل الفضل في تقدمنا وحصولنا على المراكز الاولى عالميا في شهادة يتهافت عليها كافة الطلاب من جميع انحاء العالم لقيمتها العلمية وكذلك لقدرتها على تاهيل الحاصل عليها إلى الدخول لأية كلية في العام لانها شهادة تفوق ليس لها مثيل في العالم أصلا .

وأعربت روان عن رغبتها في الدخول إلى كلية الطب لكي تساهم في مسيرة الرعاية والعلاج لكافة المحتاجين على مستوى العالم أيضا .

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.