“إياتا” يتوقع عودة شركات الطيران العالمية لتحقيق أرباح في 2023

الإقتصادية

 

 

 

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” عن توقعاته بعودة شركات الطيران العالمية إلى تحقيق الأرباح خلال عام 2023 بعد التراجع المستمر في الخسائر التي تكبدتها جراء تداعيات جائحة كوفيد-19 خلال العام الجاري.

وتوقعت “إياتا” تحقيق شركات الطيران أرباحا صافية عند 4.7 مليار دولار خلال عام 2023 بهامش ربح صاف بواقع 0.6%، وهي أول الأرباح التي تسجلها الشركات منذ عام 2019، والتي بلغت فيه الأرباح الصافية للقطاع 26.4 مليار دولار بهامش ربح صافي عند 3.1%.

ووفق إياتا، من المتوقع أن يتراجع صافي خسائر شركات الطيران إلى 6.9 مليار دولار في عام 2022 ما يشكل تحسناً عن خسائر 9.7 مليار دولار التي قدرتها توقعات إياتا لشهر يونيو 2022.

وتراجعت الخسائر المسجلة خلال العام الجاري بشكل ملحوظ عن تلك التي تكبدها القطاع بقيمة 42 و137.7 مليار دولار أمريكي خلال عامي 2021 و2020، على الترتيب.

وقال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي: “كانت المرونة السمة الأبرز لشركات الطيران بالمجمل خلال جائحة كوفيد-19 ..وبينما نتطلع لبدء العام المقبل، نتوقع أن يعود القطاع للتعافي من خلال تسجيل أول أرباحه على الإطلاق منذ عام 2019 ..ونرى في هذه الخطوة إنجازاً كبيراً، لا سيما بالنظر إلى جسامة الضرر المالي والاقتصادي الذي تسببت به القيود المفروضة جراء الجائحة الصحية ..ومع ذلك، فإن تسجيل أرباح بقيمة 4.7 مليار دولار أمريكي في قطاع تصل إيراداته إلى 779 مليار دولار يوضح مدى العمل الذي ينتظرنا لنستطيع استئناف أنشطة القطاع على أساس مالي متين”.

وأضاف والش: “تحقق العديد من شركات الطيران ما يكفي من الأرباح لاستقطاب رأس المال الضروري للمضي بالقطاع قدماً بينما يسعى للحد من بصمته الكربونية ..بينما تعاني الكثير من الشركات الأخرى جراء العديد من الأسباب المختلفة، والتي تشمل اللوائح التنظيمية المتشددة والتكاليف المرتفعة والسياسات الحكومية غير المتسقة والبنى التحتية غير الكافية وسلسلة القيمة التي لا تتيح فرص التوزيع العادل لمزايا خدمات الترابط العالمي”.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.