في إطار منظومة خدماته المتكاملة

مجمع الصناعات الوطنية يعزز مستويات الطلب في قطاع الإنشاءات بالدولة

الإقتصادية

 

 

 

 

 

دبي – الوطن:

برزت أهمية قطاع الإنشاءات ومساهمته في اقتصاد دولة الإمارات بعد تشكيل المشهد العمراني لدبي بمبانيها الشاهقة وصروحها المعمارية الحديثة، الذي ساهم بما يزيد على 314 مليار درهم إماراتي في الاقتصاد الوطني خلال عام 2021، بنمو 13% من إجمالي إيرادات الدولة نتيجة لاستقطاب المزيد من المستثمرين الأجانب،ووضع السياسات الاقتصادية والصناعية التي حررت القطاع بالكامل وأدخلت المنافسة عليه.

ومن المتوقع أن يشهد قطاع الإنشاءات مزيدًا من الانتعاش لاسيما مع إطلاق عجلة المشاريع قيد التنفيذ التي تقدّر بنحو540 مليار درهم إماراتي، وفقًا لأحدث تقديرات شركة “كامكو إنفست”.

ويقوم مجمع الصناعات الوطنية التابع لـ “دي بي ورلد” بدور جوهري في تعزيز نمو قطاع الإنشاءات من خلال مرافقه المتميزة والمصمّمة لدعم شركات تصنيع مواد البناء، وبنيته التحتية المتطورة، إضافة إلى تأمين الوصول إلى الشبكة العالمية المترابطة لسلاسل التوريد التي توفرها”دي بي ورلد”، ما جعله مركزًا إقليميًا مثاليًا للشركات الرائدة فيهذا المجال، مثل شركة “دانوب لتجارة مواد البناء”،و”شابروس لتجارة الاخشاب”،و”البداد”، و”دوكون للصناعة”، و”ديإس إسللحديد”، و”كي دبليو آي كي ستيل ستركتشرز”، وغيرها من الشركات.

تمتد المساحة المخصصة لتجارة مواد البناء والإنشاءات في مجمع الصناعات الوطنية لــ 1.58 مليون متر مربع،ويضم حوالي 107 شركات من 7 بلدان حيث يعتبر مركزًا صناعيًا رائدًا يقدم لمتعامليه حلولًا مبتكرة وخدمات تجارية ولوجستية متكاملة. ويوفر المجمع أيضًا بيئة ملائمة لشركات الإنشاءات، تشمل مرافق شاملة مثل الأراضي المجهزة بالكامل للأنشطة الصناعية وحلول مرنة التصميم لبناء المنشآت الصناعية حسب متطلبات المتعاملين.

وتدعم المرافق التابعة لمجمع الصناعات الوطنية مجموعة متنوعة من الأنشطة المتعلقة بقطاع الإنشاءات، من صناعة قضبان الحديد والمواد المضادة للتآكل ومواد العزل، إلى مرافق صهر المعادن وقطع الصلب وتقوية الصلب من قضبان الحديد.كما يتيح أيضًا للشركات العاملة في المجمع الحصول على الرخص التجارية في دبي، ما يسهّل القيام بأعمالها التجارية بما يتوافق مع الامتثال للقوانين المحلية.

يوفر مجمع الصناعات الوطنية بفضل موقعه الاستراتيجي بالقرب من ميناء جبل علي لمتعامليه إمكانية الوصول إلى 3.5 مليار مستهلك في الأسواق العالمية من خلال منظومة متكاملة عالمية المستوى، بحي ثتمكّن الممرات والجسور التجارية مع الأسواق الرئيسة في الهند والصين وأفريقيا الشركاتمن ممارسة أعمالها بسهولة، ما يؤدي إلى رفع كفاءة استيراد مواد البناء الخام من جميع أنحاء العالم. كما يؤمن المجمع ربطًا تجارياً متعدد الوسائط عبر شبكة الطرق السريعة بين المدن الرئيسة،وخطوط السكك الحديدية التي يتم تطويرها.

وتستطيع شركات مجمع الصناعات الوطنية استخدام أبرز الحلول التجارية الذكية من “دي بي ورلد”، لتعزيز سهولة واستدامة الخدمات اللوجستية.حيث يمكن من خلال منصة “دي بي ورلد كارجوز”الحصول على الحلول اللوجستية للطرف الرابع مثل تكنولوجيا تتبع البضائع، والتمويل التجاري،والخدمات اللوجستية العكسية للبضائع المرتجعة،وخدمات نقل البضائع عبر موانئ وسيطة.

علاوة على ذلك، يمكن لمتعاملي المجمع الاستفادة من الإمكانات المتقدمة لـ”دبي التجارية” باعتبارها النافذة الموحدة للتجارة عبر الحدود،التي تساعدهم في تبسيط سير أعمالهم من خلال انجاز الإجراءات الحكومية المتعلقة بتقديم طلبات تأشيرات العمل والتصاريح، وإتمام المعاملات التجارية بسهولة. وتوفر خدمة”طلب التسليم الإلكتروني”ضمان استمرار أعمال الشركات من خلال توحيد عملية تسليم الطلبات لوكلاء الشحن.

لقد كان مجمع الصناعات الوطنية منذ تأسيسه في طليعة الجهات الداعمة للمبادرات الاقتصادية الوطنية وطموحات دولة الإمارات في تنويع مواردها،حيث أطلقت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة حملة “اصنع في الإمارات”في عام 2021لتعزيز مكانة الدولة كمركز إقليمي للصناعة، وتشجيع الشركات العالمية على تصنيع منتجاتها محليًا.

ويساهم المجمع من خلال بنيته التحتية المتطورة في تعزيز منتجات حملة “اصنع في الإمارات”،وزيادة الاعتماد على الموارد الوطنية عبر دعم النشاط الصناعي ودفع عجلة الابتكار لتحقيق الاستراتيجية الصناعية لدولة الإمارات “مشروع 300 مليار”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.