6 قتلى بهجوم مسلّح شمالي نيجيريا

دولي

 

 

 

 

قُتل مدنيان وأربعة شرطيين برصاص مسلّحين هاجموا دورية للشرطة قرب سوق تجاري في شمال غرب نيجيريا بالقرب من الحدود مع النيجر، بحسب ما أعلنت السلطات امس.

ويشهد شمال نيجيريا ووسطها باستمرار هجمات تشنّها جماعات إجرامية يطلق السكّان على أفرادها اسم “قطاع الطرق”. ويشنّ هؤلاء المسلّحون هجماتهم، أحياناً ضمن مجموعة من مئات الأفراد، على قرى ينهبون سكّانها ويقتلون بعضهم ويخطفون البعض الآخر لإطلاقهم لاحقاً مقابل فدية مالية.

والإثنين وصل مسلّحون على متن درّاجات نارية إلى تخوم السوق التجاري في قرية يار بولوتو بمنطقة سابون بيرني بولاية سوكوتو وأطلقوا النار على سيارة شرطة كانت متوقفة في المكان.

وقال السنوسي أبو بكر المتحدث باسم شرطة ولاية سوكوتو لوكالات انباء عالمية “لقد خسرنا أربعة من رجال الشرطة في هجوم لقطاع الطرق الذين قتلوا أيضاً مدنيين اثنين”.

وأضاف “لقد بدأنا عملية مطاردة للعثور على المهاجمين، ونحن على يقين من أنّه سيتمّ القبض عليهم”.

ورجّح أبو بكر أن يكون هذا الهجوم انتقاماً للخسائر التي تكبّدها “قطاع الطرق” الأسبوع الماضي حين قتلت الشرطة عدداً من المسلّحين لدى محاولتهم شنّ هجوم على قرية في مقاطعة سيلمان القريبة.

ويتعرّض الرئيس محمد بخاري الذي تولّى السلطة في 2015 وأعيد انتخابه في 2019 لانتقادات شديدة بسبب عدم نجاحه في الحدّ من المشاكل الأمنية التي تتخبّط فيها البلاد.

وسيترك بخاري منصبه بعد الانتخابات الرئاسية المقرّرة في فبراير المقبل كون الدستور يمنعه من الترشّح لولاية ثالثة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.