ارتفاع ضحايا الانهيار الأرضي في إيسكيا الإيطالية لـ 12

دولي

 

 

 

 

عثرت فرق الإنقاذ الإيطالية أمس على جثة آخر شخص كان لا يزال مفقوداً في الانهيار الأرضي الذي شهدته قبل حوالى أسبوعين جزيرة إيسكيا الواقعة في خليج نابولي، لتبلغ بذلك الحصيلة النهائية للكارثة 12 قتيلاً.

وفي 26 نوفمبر أدّى هطول أمطار غزيرة إلى انهيار أرضي في “كازاميشيولا تيرمي”، البلدة الصغيرة التي اجتاحها يومها سيل ضخم من الوحول والركام ممّا أسفر عن تدمير منازل وجرف سيارات، بعضها وصولاً حتى البحر.

والثلاثاء أعلن الدفاع المدني الإيطالي في تغريدة على تويتر أنّهم عثروا على جثة آخر شخص كان لا يزال في عداد المفقودين في الكارثة.

وأرفق الدفاع المدني التغريدة بصورة لعناصره وهم يعملون في منطقة لا تزال مغطاة بالطين والركام وبمقتنيات شخصية جرفها السيل المدمّر.

ولم يعلن الدفاع المدني عن هوية هذه الضحية الأخيرة لكنّ وسائل إعلام إيطالية قالت إنّها امرأة تبلغ من العمر 31 عاماً.

وكانت الحكومة الإيطالية أعلنت حال الطوارئ في إيسكيا في اعقاب الانهيار الأرضي.

ونتجت الكارثة عن مجموعة عوامل هي هطول أمطار غزيرة والتربة غير المستقرة وقطع الغابات والتوسّع العمراني المفرط، بالإضافة إلى غياب الصيانة والوقاية.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.