الحوثيون يواصلون الانتهاكات في همدان اليمنية

دولي

 

 

 

 

تواصل ميليشيا الحوثي الإرهابية حملتها العسكرية على قرى مديرية همدان شمال العاصمة اليمنية صنعاء بالتزامن مع تحويلها معهداً تربوياً إلى سجن للمختطفين من الأهالي.

وقالت مصادر محلية، إن الحملة العسكرية الإرهابية الحوثية واصلت لليوم الخامس على التوالي عمليات تجريف الأراضي الزراعية بقرية الجاهلية في مديرية همدان.

وأوضحت أن أحياء بيت دودة وبيت الحسام وبيت بشر وخبارة وبيت سعله والعشة في منطقة الجاهلية بمديرية همدان تتعرض لمداهمات بصورة يومية واعتقالات تعسفية تحت مبررات واهية ومزاعم كاذبة، حيث تدعي الجماعة الحوثية الإرهابية أنها تبحث عن أسلحة وتقوم بعملية تجريف لمساحات شاسعة من الأراضي ومزارع الأهالي ولكنها لم تجد شيئا سوى إلحاق الضرر بممتلكات المواطنين.

ولفتت المصادر إلى أن الميليشيا الإرهابية حولت مبنى المعهد المهني في منطقة الرقّة بمديرية همدان إلى سجن لاحتجاز المختطفين من الأهالي دون مسوغ قانوني، حيث قامت بإيداع نحو 20 مواطناً من أبناء منطقة الجاهلية بداخله.

وتداول ناشطون يمنيون مقطع فيديو يظهر تطويق الحملة الحوثية الإرهابية منطقة العشة بيت دودة بقرية الجاهلية قبيلة همدان بالأطقم، وتجريف الأراضي الزراعية بجرافة والعبث بها بحثا عن السلاح، على حد زعمها.

وأدانت مراكز ومنظمات حقوقية، الانتهاكات الحوثية الإرهابية المتواصلة بحق سكان مديرية همدان شمال صنعاء، بغرض الاستيلاء على الأراضي والعقارات، وسط مطالب للمجتمع الدولي للضغط على الميليشيا الحوثية الإرهابية لإيقافها، وتوفير حماية للمدنيين.

وطالب المركز الأميركي للعدالة بوقف تلك الانتهاكات، لافتا إلى أن الميليشيا الحوثية الإرهابية داهمت القرى وجرفت المزارع واحتلت المنازل وطردت السكان بزعم أن تلك المنازل محجوزة من قبل المحكمة تمهيداً لمصادرتها، بعد أن كانت قد زعمت سابقاً أن حملتها على المنطقة كانت بحجة البحث عن أسلحة.

وأضاف البيان أن الحملة الحوثية الإرهابية تأتي امتداداً لحملة سابقة وقعت على قرية العرة في المديرية نفسها، وشبيهة بحملات أخرى على مناطق ومديريات أخرى في محافظة صنعاء والمحويت والحديدة بغرض الاستيلاء على الأراضي والعقارات واستغلالها لصالح الجماعة الحوثية الإرهابية .وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.