كريس هبكينز يتولى رئاسة وزراء نيوزيلندا خلفاً لأردرن

دولي

 

 

 

تولي كريس هبكينز، أمس الأربعاء، رسمياً منصب رئيس وزراء نيوزيلندا، خلفاً لجاسيندا أردرن، التي فاجأت النيوزيلنديين الأسبوع الماضي بإعلان استقالتها.

وأدى هبكينز البالغ 44 عاماً اليمين أمام الحاكم العام لنيوزيلندا خلال حفل أقيم في العاصمة ويلينغتون.

وقال هيبكنز بعد توليه منصبه: «هذا أكبر امتياز وأكبر مسؤولية في حياتي، أشعر بالاندفاع والحماسة لمواجهة التحديات الماثلة».

وأحدثت استقالة أردرن صدمة في نيوزيلندا بعد أقل من ثلاث سنوات على فوزها بولاية ثانية إثر فوز انتخابي ساحق.

وخلال ولايتها، واجهت أردرن جائحة «كوفيد-19»، وثورانا بركانيا فتاكاً، وأسوأ اعتداء يرتكب في البلاد.

وكان آخر ظهور علني لها رئيسة للوزراء عند خروجها من البرلمان، أمس، وسط تصفيق المئات من المواطنين الذين كانوا في انتظارها.

وواجهت حكومة يسار الوسط التي ترأستها أردرن خلال العامين الماضيين ارتفاع التضخم واستعادة المعارضة المحافظة لزخمها.

وتقع الآن على عاتق هبكينز المسؤول السابق عن مكافحة كوفيد، مهمة إحياء شعبية الحكومة قبل الانتخابات المقررة في أكتوبر .

ويُطلق على هبكينز الوالد لطفلين لقب «تشيبي»، وهو يصف نفسه بأنه نيوزيلندي عادي من الطبقة العاملة يفضل ركوب الدراجة للذهاب الى عمله.

وقال هبكينز في تصريح سابق لصحافيين أمام البرلمان في العاصمة ويلينغتون: «أعتبر أنني أملك التصميم والقدرة على دفع الأمور إلى الأمام».وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.