مليار مسافر

الرئيسية مقالات
مريم النعيمي: كاتبة عربية

6115_3_728x90-aw-en

مليار مسافر

 

يعد مطار دبي الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أرقي وأجمل مطارات العالم بحسب التقارير العالمية وآراء جميع المسافرين الذين استخدموا المطار في رحلاتهم عبر العالم حيث يعد تحفه معمارية شكلاً ومضموناً, وقد واصل مسيرته في التطور والتقدم عاماً تلو الآخر مسجلاً العديد من الإنجازات والأرقام القياسية التي وضعته في صدارة المطارات العالمية من حيث أعداد المسافرين الدوليين وفي آخر تصنيف للمنظمة الدولية للطيران المدني “إيكاو” يعد من أكثر عشرة مطارات حركة وجاذبية على مستوى العالم، واحتل المرتبة الثالثة بعد مطاري أتلانتا وبكين.
وتشير تقارير منظمات السياحة العالمية، ومن ضمنها “إيكاو” بأن عدد المسافرين حول العالم وصل إلى 4.5 مليار مسافر سنوياً تقريباً، وأن خصوصيات مطار دبي تجمع بين الترفيه، الذي هو غاية الغالبية العظمى من المسافرين حول العالم، وجاذبية التحول من مسافر ترانزيت إلى زائر سائح يستمتع بالنزول إلى إمارة دبي والتعرف على جمالها وتطورها وأسواقها وحدائقها الغناء والعمران الذي يتميز بجماليته ومحافظته على الهوية الوطنية للدولة.
ومنذ أيام احتفل المطار بالمسافر رقم “مليار” وهذا حدث مهم لإمارة دبي خاصة ودولة الامارات عامة، لأنه حدث يقع ضمن سلسلة طويلة من الإنجازات منذ افتتاح أول مطار في دبي في الثلاثين من سبتمبر عام 1960 حيث كان عبارة عن مبنى صغير، ومدرج طائرات من الرمل المضغوط، في حين أنه يعتبر اليوم نموذجاً لقياس جودة البنية التحتية، وسعة نقل الركاب والبضائع، ومستويات الخدمة العالية، ويستقبل مطار دبي الدولي في المتوسط 7.5 ملايين مسافر شهرياً وهذا العام حطم رقمه القياسي للمرة الثالثة باستقباله أكثر من 8.3 ملايين مسافر في شهر واحد.
كما ويعتبر الأكبر من نوعه في العالم في توفير المساحات المخصصة للتسوّق المعفى من الجمارك، كما أنه من المطارات الممكن الإقامة المرفهة فيها دون الحاجة للخروج منه لوجود فندق.
هذا الإنجاز يعود الفضل اليه للقيادة الرشيدة وإلى الادارة الفذة برئاسة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مطارات دبي, إذ يسهم قطاع الطيران حالياً بين 25 -26% في الناتج المحلي الإجمالي لدبي، الأمر الذي يؤكد أهمية القطاع في عملية التنويع الاقتصادي ودوره المحوري في تدعيم القطاعات الاقتصادية الأخرى مثل السياحة والتجارة.
وحسب توقعات خطة مطارات دبي الاستراتيجية 2017-2025 من المستهدف أن ترتفع حصة قطاع الطيران إلى 195 مليار درهم، أي ما يوازي 37.5% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي، وتوفير نحو 745 ألف فرصة عمل خلال العام 2020. والمطار يعد دعامة قوية لنمو ونهضة الإمارة وشاهداً حياً على مكانتها العالمية في العديد من المجالات فهو نقطة وصل تربط شرق العالم بغربه وشماله بجنوبه، وبوابة لتسهيل لحركة وانتقال البشر والبضائع عبر القارات والمحيطات، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بأن تصبح دبي مركزاً إقليمياً ودولياً لحركة السفر العالمية، حيث تواصل دبي تطوير مطاراتها لتقدم لشركات الطيران والمسافرين أفضل مستوى من خدمات السفر.
ان رؤية القيادة الرشيدة في الاستثمار في كل مجالات الحياة والتطوير والابتكار في كافة الخدمات التي تقدمها رسالة للعالم بأن دولة الامارات دائما في المقدمة وأصبحت نموذجا يحتذى به في كافة المجالات وسبقت العديد من دول العالم في تبني البرامج والمبادرات الابتكارية الطموحة التي تسعد الانسان سواء المقيم على ارضها او الزائر لأرضها الطيبة.

 

mariamalmagar@gmail.com


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.