تدمير مواقع لـ"داعش" في كركوك

بغداد: لا علاقة للسيادة الوطنية بوجود قوات أمريكية

الرئيسية دولي
6322_etisalat_roaming-fifa-qatar-world-cup-2022_728x90-aws-ar

 

اعتبر رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ليلة أمس، أن لا علاقة بين سيادة العراق ووجود قوات أجنبية على أرضه، مؤكداً أنه لا وجود لقواعد أمريكية “صرفة” في العراق.
وقال عبد المهدي في مؤتمره الأسبوعي، ليلة أمس، إن “هناك قواعد عراقية فيها جنود أمريكيون، ولا توجد قواعد أمريكية صرفة في العراق”.
وكان رئيس الوزراء يرد على سؤال حول زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومطالبة بعض الكتل والجهات السياسية رئيس الوزراء بإجراءات لاستعادة السيادة الوطنية، بإخراج القوات الأمريكية، قائلاً إن “كل التصريحات والمطالبات للكتل السياسية احترمها جداً ولكن لا دخل للسيادة في وجود قوات أجنبية على الأرض”.
وكان الرئيس الأمريكي وصل الأربعاء الماضي إلى قاعدة عين الأسد العسكرية العراقية في زيارة مفاجئة، ما أثار ردود فعل سياسية وشعبية غاضبة.
وعلى صعيد آخر، أفاد مصدر أمني عراقي أمس، بتدمير عدد من المواقع التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي جراء ضربات جوية لطيران التحالف الدولي جنوب غربي كركوك “250 كلم شمال بغداد”.
ونقل تقرير صحفي عن المصدر القول، إن “طيران التحالف الدولي نفذ ضربات جوية على الأماكن المتواجدة فيها عصابات “داعش” الإرهابية في جبال حمرين ضمن قاطع ناحية العباسي وناحية الرياض”.
وأضاف المصدر، أن “الضربات الجوية أسفرت عن تدمير مضافات وأنفاق للتنظيم الإرهابي.
وتشهد مدينة كركوك أعمال عنف بين الحين والآخر جراء عمليات ينفذها فلول تنظيم “داعش” الإرهابي، رغم العمليات المتواصلة التي تقوم بها القوات العراقية بالتعاون مع طيران التحالف الدولي لتعقب الخلايا المختبئة في سلسلة جبال مكحول وحمرين.
وكان رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي أعلن العام الماضي القضاء على تنظيم “داعش” عسكرياً في بلاده.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.