“إبريز بازار الشاطئ” في حلته الجديدة هذا العام

الإقتصادية
6322_etisalat_roaming-fifa-qatar-world-cup-2022_728x90-aws-ar

 

الشارقة – الوطن
في إطار حرصه على تعزيز مواهب السيدات وإثراء خبراتهنّ ومعارفهنّ، اختتم نادي سيدات الشارقة، النسخة الخامسة من البازار السنوي “إبريز الشاطئ”، الذي أقيم خلال الفترة من 18 إلى 22ديسمبر الجاري، بهدف منح المصممات ورائدات المشاريع الناشئة والصغيرة فرصة لعرض انتاجاتهنّ وإبداعاتهنّ في مجالات الأزياء والمجوهرات، والمشاركة في هذا الحدث الذي رصد جزء من ريعه لدعم مبادرة “علّم بالقلم”، التي أطلقته مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي لتعزيز قدرات الأيتام وضمان حقهم في التعليم.
وشهد البازار الذي أقيم بحلة جديدة هذا العام على ردهة شاطئ النادي، إقبالاً كبيراً من السيدات اللواتي استمتعن بشراء المنتجات الإبداعية المعروضة ضمن أجواء مثالية وملائمة للأطفال والنساء، حيث استطاعت المصممات المبدعات عرض أعمالهم في أجواء مثالية تعتبر ملتقى لسيدات الأعمال الطموحات والمبدعات، ومنصة للشركات والعلامات التجارية المحلية، لعرض الانتاجات المبتكرة في مجال الاناقة مثل الملابس والمجوهرات والعطور تلبية لاحتياجات المرأة. ومرافقاً للمعرض تم تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات المخصصة للسيدات والأطفال.

وقالت خولة السركال، مدير عام نادي سيدات الشارقة:” يؤكد البازار عاماً بعد آخر على مكانته الفاعلة في استقطاب السيدات المبدعات في حقول الأزياء والمجوهرات نظراً لما يوفره من خيارات واعدة تسمح لهن بتقديم ابداعاتهن وعرضها أمام الجمهور من السيدات الراغبات في اقتناء القطع الفنية المصنّعة بحرفية، كما أن الحدث يعكس حرص النادي على تنمية مواهب السيدات وتوفير البيئة الملائمة لهنّ للبدء بتأسيس مشاريعهن المستقبلية”.

وتابعت مدير عام نادي سيدات الشارقة:” حرصنا من خلال البازار هذا العام على دعم مبادرة علّم بالقلم التي أطلقتها مؤسسة الشارقة للتمكين بهدف تعزيز وتدعيم قدرات ومواهب الأيتام وضمان حقوقهم في مجالات التعليم المتنوعة بما يخدم حاضرهم ومستقبلهم وبما يترجم المسؤولية الاجتماعية للنادي باعتباره واحداً من المرافق الذي يسعى على الدوام بأن يحقق دوره في المجتمع، ويوفر الفرص المتنوعة للسيدات ليقدمن ابداعاتهنّ على أرضية ثابتة تسمح لهنّ بالاستمرار والتطور”.
وكان نادي سيدات الشارقة قدّ وجّه دعوة لرائدات المشاريع المشاركات في البازار للانضمام إلى حملة التبرع التي نظمها لدعم مبادرة “علّم بالقلم” من خلال بيع كل قطعة معروضة من الأعمال الفنية والابداعية بمبلغ 200 درهم ليرصد ريعها لدعم المبادرة وما تقدمه.
يشار إلى أن نادي سيدات الشارقة، أحد مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، دأب منذ تأسيسه عام 1982 على توفير مرافق وأنشطة ترفيهية وثقافية للسيدات والأطفال. كما ينظم باستمرار مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تدعم شؤون المجتمع والفنون والصحة، إضافة إلى الفعاليات الخيرية والمحاضرات والبازارات والمعارض والماراثونات والندوات والملتقيات بشتى أنواعها.
ويعد النادي أحد أكثر المراكز الترفيهية الخاصة بالسيدات تفرداً في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يعتمد مستويات عالية من الخدمة الرفيعة، وتم تجهيزه بمجموعة واسعة من الوسائل والتسهيلات، الأمر الذي استحق معه أن يُوصف بالأفضل من نوعه على مستوى الشرق الأوسط.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.