“الشارقة للتراث” يشارك في مهرجان النهضة التراثي الثقافي

الإمارات
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

 

يشارك معهد الشارقة للتراث في فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان النهضة التراثي الثقافي الذي تنظمه جمعية النهضة النسائية في منطقة الليسيلي.
وتنوعت مشاركة المعهد طوال أيام المهرجان الخمسة لتقدم أنشطة وفعاليات جاذبة ومميزة ومعارض متنوعة للأطفال والعائلات.
ويستهدف المهرجان جميع فئات المجتمع ويهدف إلى المساهمة في استمتاع الأفراد والرغبة في اكتشاف جماليات الماضي وتوصيل المفردات التراثية إلى الأجيال الجديدة وترسيخ ملامح الهوية الوطنية لهم وإغناء جانب الموروث الشعبي في نفوس أفراد المجتمع.
وأكد سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث حرص المعهد على المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة التي تعنى بالتراث وتسعدنا المشاركة في فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان النهضة التراثي الثقافي الذي يقام تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حيث تأتي نسخته العاشرة مع إطلالة عام التسامح وكأننا نستقبل عام التسامح من خلال مهرجان تراثي ثقافي إماراتي مميز.
وقال إن فعاليات المعهد في المهرجان تنوعت من خلال مشاركة مميزة بمعرض الحلي بـ 10 لوحات ومشاركة بالعالم الافتراضي للقصص الخرافية الإماراتية بالإضافة إلى عرض إصدرات المعهد في حين قدمنا بيت الألعاب الشعبية فقرات متنوعة قدمها الأطفال لعرض رقصات وألعاب شعبية لدولة الإمارات كما كان هناك ايضا فقرة الحكواتي بالإضافة إلى تشكيلة من الورش المتعلقة بالحرفيات مثل ورشة صناعة الدمى وورشة حرفة التلي وحرفة السفافة وحرفة الليخ وورش متنوعة للأطفال نفذها مركز الحرف.
وشدد الدكتور المسلم على أهمية الاستمرار في التعريف بالتراث الإماراتي العريق الذي يحتل مكانة مرموقة في المجتمع ويحظى برعاية كبيرة ودعم بلا حدود من قبل القيادة الرشيدة فهو أحد أبرز عناوين الهوية الوطنية والخصوصية ويحمل رسالة إنسانية تجسد قيم التسامح والسلام والعراقة والأصالة بين الشعوب.كما أنه يحتل مكانة عالمية مميزة .. منوها بتجربة الإمارات الكبيرة والإبداعية في التعريف بالتراث وحفظه وصونه ونقله للأجيال. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.