تويتر تصلح خطأ برمجى أدى لعرض التغريدات “الخاصة” للمستخدمين على أندرويد

الرئيسية منوعات
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 

 

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعى المصغرة “تويتر”، عبر مركز المساعدة الخاص بالمنصة، عن كشفها لخطأ برمجى أصاب نسخة تطبيقها على منصة أندرويد وذلك منذ 3 نوفمبر 2014، والذى أدى لكشف التغريدات الخاصة لبعض مستخدميها نتيجة لقيامهم بتعديل بيانات خاصة بإعدادات حساباتهم كتبديل عنوان البريد الالكترونى المرفق بحساب تويتر الخاص بهم.
ووفقا لما نشره موقع TOI الهندى، فقد أوضحت تويتر فى بيانها، أن السبب وراء هذا الخلل هو عيب برمجى، أدى لعدم وجود حماية للتغريدات، وتضمينها بالوضع الخاص نظراً لتغيير إعدادات الحساب من قبل بعض مستخدميها عبر تطبيقها لنسخة الأندرويد، إذ كانت التغريدات مكشوفة للجميع على مدار السنوات الماضية، حتى تمكنت فى النهاية فى 14 يناير الجارى من إصلاح المشكلة.
وأشارت تويتر إلى أنها قامت بإعادة حماية التغريدات لتلك الحسابات بالوضع الخاص فور حل المشكلة، كما أوصت المستخدمين بضرورة التأكد بأنفسهم من تفضيلات العرض والخصوصية التى يرغبوا فى اتباعها عبر فحص الخصائص المعدة لذلك، مع ملاحظة أن حسابات المستخدمين الذين يعتمدون على منصة iOS أمنة ولم تتأثر من هذا الخلل. وكالات

كانون تطرح سلسلة الطابعات “أوسي كلر ويف 3000” العريضة للقطاعات الهندسية والصناعية

دبي – الوطن
طرحت شركة كانون الشرق الأوسط مجموعة طابعات كبيرة الحجم هي السلسلة “أوسي كلر ويف 3000” Océ ColorWave 3000 للعملاء المتخصصين في تطبيقات التصاميم الحاسوبية ونظم المعلومات الجغرافية والفنون الرسومية. وتتعامل الطابعات الجديدة مع متطلبات الطباعة في قطاعات الهندسة المعمارية والهندسة والبناء والتصنيع، فضلاً عن بيئات العمل المؤسسية الكبيرة. وسوف يحظى العملاء بالمرونة اللازمة لطباعة مجموعة أوسع من التطبيقات بسهولة، وبما يشمل المستندات الفنية والرسومات والخرائط، بالأسود والأبيض، علاوة على الطباعة الملونة بالكامل للرسومات الداخلية والإعلانات الخارجية قصيرة الأمد مثل الملصقات والبنرات.
وتشتمل السلسلة “أوسي كلر ويف 3000” الجديدة على طرازين هما: “أوسي كلر ويف 3500” و”أوسي كلر ويف 3700″، وكلاهما يلبي احتياجات الشركات ذات الإنتاج الطباعي متوسط الكميات، فيما يتسمان بتوفير الوقت، ما يعني تحقيق عائد أسرع على الاستثمار.
وقال أيمن علي، مدير التسويق الإقليمي الأول لدى كانون الشرق الأوسط، إن متطلبات الفنون الرسومية وبيئات عمل التصاميم الحاسوبية “تتسم بالتفرّد وتتطلب تقنيات طباعة مصممة لتقديم الجودة والمرونة والكفاءة”، وأضاف: “تضع السلسلة “أوسي كلر ويف 3000″ الابتكار في قلب الأعمال التجارية بهدف تلبية احتياجات العملاء. وقد تمّ تصميمها لتحقيق متطلبات مجموعة واسعة من التطبيقات التي تسمح للشركات باستمرار بإنتاج مطبوعات عالية الجودة بكميات كبيرة، مع زيادة فرص الإيرادات المستقبلية”.
تشتمل الطابعات الجديدة على تقنية “أوسي كريستال بوينت” Océ CrystalPoint التي أثبتت فعاليتها على مدى عشرة أعوام وتجمع بين أفضل سمات خراطيش الحبر الكبيرة وخراطيش الحبر النفّاث في كريات “أوسي تونر بيرلز” Océ TonerPearls التي تنصهر في حبر هلامي يتبلور على وسائط الطباعة. وقامت كانون، منذ تقديمها تقنية “أوسي كريستال بوينت” في العام 2008، بتركيب أكثر من 10,000 محرّك طباعة مبني على هذه التقنية في جميع أنحاء العالم. وتتيح هذه التقنية للعملاء خيار العمل مع وسائط طباعية منخفضة التكلفة دون تفريط بجودة الطباعة. وتتسم المطبوعات المنتجة بهذه التقنية بالجفاف الفوري، ما يسمح بالتعامل الفوري معها وتكديسها وطيها بمجرد طباعتها.
ويضمن استخدام الحبر “أوسي تونر بيرلز” التصاقاً قوياً بوسائط الطباعة ومقاومة للخدش، فضلاً عن تأمين خطوط حادّة في الرسوم المطبوعة مع أدنى حدّ من الانتشار غير المرغوب فيه للحبر في المستندات والرسومات عالية الجودة، كما أن المطبوعات التي تُنتج بهذا الحبر تتسم بمقاومة عالية للماء، ما يمكّن الشركات من استخدمها في الهواء الطلق لفترات قصيرة.

كما تتميز السلسلة “أوسي كلر ويف 3000” الجديدة أيضاً بتقنية “أوسي بينت” Océ PAINT (تقنية الفوهة الصوتية المتكاملة) التي تساعد على التغلب على فشل فوهة الطباعة أثناء حركتها، من أجل ضمان الحصول على جودة طباعة متسقة، ما يقلّل من وقت الصيانة اليومية.
تتسع الطابعة “أوسي كلر ويف 3500” لأربع لفات من وسائط الطباعة المختلفة، وتتيح للعملاء التبديل بينها آلياً لتسريع الإنتاج. أما الطابعة “أوسي كلر ويف 3700” فتتسع لست لفات من وسائط الطباعة، مع إمكانية التعامل مع ما يصل إلى 1,200 متر من المطبوعات، بمساحة تبلغ 368 متر مربع في اليوم في نمط الطباعة السريعة.

 

 

 

جوجل توقف دعم تطبيقات أندرويد التى تعمل بإصدار 32 بت من متجرها

فى محاولة منها لتنظيف وتحسين متجرها الإلكتروني “بلاى ستور” أعلنت شركة جوجل أنها ستقوم بإيقاف دعم التطبيقات المبنية على نواة 32 بت، بداية من 1 أغسطس 2019، ليستمر فقط دعم التطبيقات التى تم بناؤها على نواة 64 بت فقط على الهواتف الذكية.
ووفقًا لما نشره موقع GSM الهندي، فلن تقوم الشركة بحذف جميع التطبيقات عن المتجر، لكن أى مطور يعمل على تحديث تطبيقه سيتوجب عليه تطويره ببنية 64 بت لكى يتم قبوله على المتجر، كذلك فلن يتم قبول أى تطبيق جديد غير مبنى على نواة 64 بت، فيما قالت شركة جوجل إنها ستدعم تطبيقات الألعاب 32 بت فى حالة وحيدة، وهى احتواؤها على محرك Unity 5.6 وذلك حتى أغسطس 2021 ومن ثم سيتم وقف التعامل مع 32 بت بشكل كامل.
وأوضح التقرير أن التحديثات القادمة ستشمل تطبيقات الهواتف، فيما ستستمر تطبيقات الساعات الذكية ونظام أندرويد للتلفزيون بدعم 32 بت، خاصة أنها لا تدعم بنية 64 بالأساس، مع ملاحظة أنه لن يتأثر نظام التشغيل OS وAndroid TV بهذا التغيير نظرًا لأن تلك الأجهزة تظل عالقة على 32 بت في الوقت الحالي. وكالات

 

 

مساعد Google Assistant يدعم اللغة العربية بشكل تجريبي

أعلنت شركة جوجل أمس دعم مساعدها الذكي Google Assistant لمزيد من اللغات، بما فى ذلك اللغة العربية، بشكل تجريبي، كما تم إطلاق اللغة البولندية بشكل رسمى ليصبح عدد اللغات المدعومة أكثر من 18 لغة تعمل فى أكثر من 38 بلدًا.
ووفقًا لما نشره موقع Phonearena الهندى، فقد تم إطلاق النسخة التجريبية بالفعل لبعض المستخدمين فى السعودية وهذا يعنى أن الإطلاق الرسمى لمساعد جوجل باللغة العربية أصبح قريبًا بشكل كبير، فيما كانت الشركة قد وعدت فى مؤتمر المطورين الأخير أن المساعد الشخصى Google Assistant سيدعم 38 لغة بشكل رسمى، وسيعمل فى 80 بلدًا قبل نهاية 2018.
وقد قامت جوجل بالفعل خلال الأسابيع الماضية بإطلاقه فى أكثر من دولة ويبدو أن الدور قد حان للمستخدمين فى كل من مصر والسعودية والإمارات حسب الخريطة التى نشرتها جوجل في ذلك الوقت. وكالات

 

 

مستشعر بصمات الأصابع في Galaxy S10 لن يعمل مع واقيات الشاشة

إذا كنت تخطط لشراء Galaxy S10 أو +Galaxy S10 وتتطلع أيضا لشراء طبقة زجاجية واقية من أجل حماية شاشة الهاتف لمزيد من راحة البال، فقد تشعر بخيبة آمل لمعرفة أنه ظهرت اليوم إشاعة جديدة تقول بأن مستشعر بصمات الأصابع الذي يستند على الموجات فوق الصوتية الذي قامت شركة سامسونج بتضمينه في شاشات كل من Galaxy S10 و +Galaxy S10 لن يعمل مع واقيات الشاشة.
وكما سمعتم على الأرجح، فسوف يتم إستخدام هذا المستشعر الجديد لبصمات الأصابع في كل من Galaxy S10 و +Galaxy S10. ويقال بأن مستشعر بصمات الأصابع هذا سيكون أسرع وأكثر موثوقية من مستشعرات بصمات الأصابع الحالية. ومع ذلك، فقد يكون هناك جانب سلبي في هذا المستشعر يتمثل فيما قلناه قبل قليل.
أعلنت شركة Armadilotek المتخصصة في صناعة الأغطية الواقية للهواتف الذكية على شبكة تويتر أنها قامت بإختبار منتجاتها على Galaxy S10 وحالت جميع واقيات الشاشة دون تشغيل مستشعر بصمات الأصابع بشكل صحيح. ولكن قد يكون هناك ما هو أكثر مما نعتقد.
أولاً، لا نعرف ما إذا كانت الشركة قد إختبرت جميع المواد الممكنة وأيها تم إختبارها، فهناك زجاج وبلاستيك. أيضًا، يمكن أن تقوم شركة سامسونج بإنشاء واقيات الشاشة الخاصة بها والتي ستكون مناسبة لهواتفها الرائدة الجديدة. عمومًا، سنتأكد من كل شيء عندما ستصل هواتف Galaxy S10 Series الجديدة إلى السوق، وقد يحدث ذلك في أوائل شهر مارس المقبل. وكالات

 

 

“فيس بوك” يتيح تقنية Spectrum لـ”ضغط الصور” لكل المطورين

من المعروف أن معظم التطبيقات تحتاج إلى ضغط الصور التى يقوم المستخدم بتحميلها، لأن الكاميرات الأفضل تعنى أيضًا ملفات صور أكبر، وكلما زاد حجم الملف، زادت البيانات التى استخدمها وزاد التحميل، إلا أن تقريرا حديثا كشف عن أن فيس بوك يساعد مطوّرى البرامج الصغيرة على تلبية الحاجة إلى ضغط الصور من خلال إطلاق تقنية طورتها لتحميل الصور بشكل أسرع كأداة مفتوحة المصدر.
ووفقًا لما نشهره موقع engadget الأمريكى، فإن التقنية الجديدة تحمل اسم Spectrum، ويمكن دمجها فى تطبيقات أندرويد وiOS، لذا ستصل على الأرجح إلى تطبيقات غير تابعة لـ”فيس بوك”.
فيما تقول “فيس بوك”، عن أن التقنية الجديدة ستحسن من موثوقية وجودة تحميلات الصور عبر تطبيقاتها”، وتوضح أن الأداة يمكن أن تقلل من حجم الملفات بنسبة تصل إلى 15 بالمائة مع الحفاظ على جودتها، وقد جعلت فيس بوك المشروع مفتوح المصدر ومتاح الآن على GitHub. وكالات

 

 

تسلا 3 مجانية لمكتشف ثغرات السيارة

تقدم مسابقة للقرصنة جوائز تقارب قيمتها مليون دولار لتشجيع الهاكرز على إيجاد مشاكل أمنية مع سيارة “تسلا موديل 3”.
وعقد مؤتمر الأمن “Pwn2Own” شراكة مع شركة السيارات الكهربائية، تسلا، لتقديم فرصة للباحثين للفوز بجوائز تتراوح قيمتها بين 35 و250 ألف دولار مقابل العثور على نقاط ضعف في سيارة تسلا موديل 3.
وسيحصل أول شخص يكتشف ثغرة على سيارة “موديل 3” من الشركة.
وقال بريان غورينك، كبير المديرين في شركة “تريند مايكرو” للأمن الإلكتروني: “منذ عام 2007، أصبحت Pwn2Own مسابقة رائدة في مجال الصناعة التي تشجع على مجالات جديدة من أبحاث ثغرات الأمن السيبراني”، وأضاف قائلا: “على مر السنين قمنا بإضافة أهداف وفئات جديدة لتوجيه الجهود البحثية نحو مجالات الاهتمام المتزايد للشركات والمستهلكين. وفي هذا العام، عقدنا شراكة مع بعض أكبر الأسماء في مجال التكنولوجيا لتعزيز هذا الالتزام، ومواصلة قيادة أبحاث الثغرات الأمنية ذات الصلة”. وكالات

 

 

التحديث المقبل لويندوز 10 سيفصل أيقونة “البحث” عن “كورتانا”

كشفت شركة مايكروسوفت عن أن التحديث السنوى الكبير لمساعدها الصوتى “كورتانا” خلال الفترة المقبلة على ويندوز 10، سيعمل على فصل أيقونة المساعد الصوتى عن أيقونة البحث التقليدية التي اعتادت على دمجها معًا للقيام بعمليات البحث العادية أو الصوتية.
ووفقًا لما نشره موقع fonearena الهندى، فإن التحديث المقبل سيصل فى أبريل، وسيضم أيقونة الدائرة التى تدل على مساعد كورتانا الصوتى بجانب فراغ البحث، ليصبح بمقدور المستخدمين البحث بطريقة منفصلة، كما أن إعدادات البحث والمساعد الصوتى سيتم فصلها عن بعضها هى الأخرى.
كما قالت مايكروسوفت إنها تعمل أيضًا على تحسين سرعة تشغيل ويندوز 10 فى التحديث القادم، حيث ستستبدل التطبيق البرمجي الذي يقوم بتلك المهام hellExperienceHost.exeبتطبيق التشغيل الأساسى StartMenuExperienceHost.exe، وتقول الشركة إن ذلك له تأثيرات مفيدة كثيرة وقد لاحظتها أيضًا أثناء فترة الاختبارات خلال الأسابيع الأخيرة. وكالات

 

 

موتورولا.. أيام ويعود “الهاتف الأسطوري”

تسعى شركة موتورولا إلى إحياء هاتفها الشهير القابل للطي “رازر” بعد أن أطاحت به شركة أبل عبر هاتفها الذكي الشهير “آيفون”، الذي كان أول ما يعمل بشاشة اللمس، قبل أكثر من عقد.
ولكن عودة “رازر” هذه المرة ستكون على شكل هاتف ذكي بشاشة قابلة للطي، وبسعر أولي يصل إلى 1500 دولار، وفقا لمصادر مطلعة على هذا الشأن.
فقد تحالفت مجموعة لينوفو الصينية مع شركة فريزون للاتصالات في صفقة حصرية على بيع أجهزة “رازر” الجديدة في الولايات المتحدة في موعد أقصاه فبراير المقبل.
وعلمت المصادر أن الجهاز مازال قيد الاختبار، لكن لم يتم تحديد موعد إطلاقه، بحسب ما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية.
وكانت لينوفو اشترت قسم الهواتف المتحركة في موتورولا من غوغل، التي سبق لها أن استحوذت على هذا القسم من أعمال الشركة الأميركية في العام 2014.
وتخطط لينوفو من أجل تصنيع نحو 200 ألف وحدة من الجهاز، كما أفادت المصادر المطلعة بهذا الأمر.
وكانت موتورولا أطلقت جهاز رازر في 3 القابل للطي عام 2004، وخلال فترة بسيطة نال شهرة واسعة وحظي باستقبال شعبي هائل، خصوصا بين النجوم والمشاهير، على غرار ديفيد بيكهام.
وفي ذلك الحين، باعت موتورولا ما يصل إلى 130 مليون وحدة من الجهاز في مختلف أنحاء العالم.
ومع طرح أول جهاز آيفون من أبل في العام 2007، انتهى عصر “رازر”، وكثير من الأجهزة الأخرى مثل أجهزة نوكيا وبلاكبيري، وتراجعت مبيعات موتورولا بشكل كبير، وتحولت الشركة إلى الخسارة، فاضطرت إلى بيع قسم الأجهزة المحمولة إلى غوغل عام 2011.
ويشكل “رازر” جزءا من خارطة الطريق الخاصة بشركة فريزون للعام 2019، التي تتضمن بعض أوائل الأجهزة التي تعمل بشبكات الجيل الخامس، مثل هواتف غالاكسي من سامسونغ.وكالات

 

 

نسخة أولية مسربة من نظام Android Q تلمح لقدومه مع وضع الحاسوب ” Desktop Mode “

في الأونة الأخيرة، تمكن المطورين في منتدى XDA Developers على ما يبدو من الحصول على نسخة أولية داخلية من نظام Android Q، وبناءً على النتائج التي توصلوا إليها، فيبدو أن إحدى الميزات التي ستصل مع هذا الإصدار الجديد من نظام الأندرويد هي الوضع الليلي على مستوى نظام التشغيل بالكامل. ومع ذلك، فقد إتضح أن هناك ميزة أخرى من شأنها أن تأتي مع نظام Android Q، وهذه الميزة هي القدرة على تحويل الهاتف إلى وضع الحاسوب عندما يتم ربطه مع شاشة خارجية.
تم التوصل إلى ذلك بعدما تم رصد خيار جديد في وضع المطورين ” Developer Option ” يدعى ” Force Desktop Mode “. لسوء الحظ، التفاصيل المتعلقة بهذا الوضع شحيحة في الوقت الراهن، ولكن الوصف يقول : ” فرض وضع الحاسوب المكتبي التجريبي على الشاشات الثانوية “. ومع ذلك، بناء على الإسم، فقد توقع المطورين في XDA Devlopers أن يكون هذا مشابها لما حاولت شركة سامسونج القيام به مع الملحق Samsung DeX الخاص بها، أو ميزة EMUI Easy Projection في هواتف Huawei الرائدة.
في الأساس، يبدو الأمر وكأنه وضع تم تطويره من قبل شركة جوجل يتيح للمستخدمين تحويل هواتفهم الذكية إلى حواسيب مكتبية عندما يتم ربطها مع شاشات خارجية، مما يعني أنك لن تحتاج إلى الملحق Samsung DeX لإستخدام هذا الوضع كما يجب أن يكون متاحًا على أي هاتف يعمل بنظام Android Q أو إصدار أعلى. وبطبيعة الحال، ستكون هذه الميزة مفيدة جدًا للمستخدمين، على الرغم من أنها تجعل شركة جوجل تظهر في صورة مربكة قليلاً.
نظام ChromeOS هو النظام التشغيل الأساسي من شركة جوجل للحواسيب في الوقت الذي خصصت فيه نظام الأندرويد للهواتف الذكية. في حين أن وضع الحاسوب سيكون بلا شك مفيدًا، فماذا يعني ذلك بالنسبة لنظام ChromeOS؟ من السابق لأوانه معرفة ما تقوم به هذه الميزة، لذا ربما سنتوقف عن وضع المزيد من التصورات، ولكن نأمل أن نحصل على المزيد من التفاصيل حول هذه الميزة قريبًا. وكالات

 

روسيا تدعم السيارات صديقة البيئة

تقدم عدد من نواب مجلس الدوما الروسي بمشروع قرار للحكومة هدفه دعم سوق السيارات الكهربائية في روسيا.
وتتلخص فكرة القرار وفقا للنائب في الدوما، فاسيلي فلاسوف، في إلغاء الرسوم الجمركية على استيراد السيارات الكهربائية والهجينة التي لا تصدر انبعاثات ضارة كالسيارات العادية.
كما أشار فلاسوف إلى أن هذه الإجراءات يجب أن تشمل السيارات الكهربائية المستعملة أيضا، والتي سيتم إدخالها إلى الأراضي الروسية لاحقا، ما سيوفر وسائل نقل رخيصة وصديقة للبيئة للمواطنين الروس.
وكانت صحيفة إزفيستيا قد ذكرت سابقا أن الحكومة الروسية تعمل على تطوير حزمة متكاملة وشاملة من الإجراءات والقوانين، لزيادة أسطول السيارات الكهربائية على كامل مساحة الاتحاد الروسي، كتقديم قروض شخصية من الدولة للمواطنين الراغبين باقتناء هذا النوع من المركبات، وتخفيض الضرائب على المستثمرين الراغبين باستيرادها أو تصنيعها. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.