الشامسي يستقبل وفداً من المكتب التنفيذي لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة

الإمارات الرئيسية
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

 

الشارقة-الوطن:

استقبل اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، بمقر إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، وفداً من المؤسسات التابعة للمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وضم في عضويته الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مديرة مؤسسة «فن»، والشيخة عائشة بنت خالد القاسمي مدير سجايا فتيات الشارقة، وسعادة مريم الحمادي مديرة مؤسسة القلب الكبير، وسعادة موزه الخيال مستشار مؤسسة نماء، وذلك بحضور العميد أحمد عبدالعزيز شهيل مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، والعقيد منى سرور مدير فرع سجن النساء، وعدد من الضباط ورؤساء الأقسام بالمؤسسة العقابية.
رحب سعادة قائد عام شرطة الشارقة بضيوف القيادة، ومعرباً عن تقديره بهذه الزيارة، التي تأتي في إطار تعزيز التواصل والتكامل بين القيادة والمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي – حفظها الله – واستهل برنامج الزيارة بعرض مادة فيلمية عكست الجهود التي تقوم بها المؤسسة العقابية في إصلاح وتأهيل النزلاء بما يتماشى وإستراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى ضمان تقديم الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، كمبادرة “سند” التي تعنى بتمكين أسر النزلاء من خلال اقامة مشاريع تجارية صغيرة لتحقيق إيرادات مالية متنامية لهم، ومبادرة غرس الأمل لتوفير الرعاية الشاملة لأبناء النزلاء من خلال تغطية كافة الجوانب الحياتية من رعاية صحية، وتعليمية، وإجتماعية، وكذلك مبادرة يداً بيد الخاصة بصيانة منازل أسر النزلاء، وإقامة مشروع إعادة تأهيل النزلاء داخل المؤسسة بتطبيق خطة علاجية متكاملة عبر مبادرة لنتعافى، وبالتعاون مع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية بمختلف مدن الدولة)، إضافة لعدد من المشاريع والمبادرات التي تخدم نزلاء المؤسسة وتوفر لهم حياة كريمة أثناء قضاء فترة محكوميتهم.
ثم قام الوفد بجولة داخل المؤسسة شملت دار الأمان لأطفال النزيلات، الذي يحتوي على جناحين لرعاية أبناء النزيلات من عمر يوم واحد إلى عامين، يحتوي كل جناح على عشرة أسرة، مجهزة بكل الاحتياجات التي يحتاجها الأطفال في أعمارهم، حيث يقدم لهم الرعاية الشاملة، تحت إشراف مربيات ومشرفات، وطاقم طبي وعيادة صحية مجهزة لخدمتهم، مع توفير جانب من الخصوصية للنزيلة ورضيعها.
كما اشتملت الجولة على زيارة قسم سجن النساء والإطلاع على طبيعة الحياة، والخدمات التي توفرها المؤسسة للنزيلات، والتي وجدت إشادة من عضوات الوفد الزائر اللائي أشدن بما شاهدنة من عناية، ورعاية فاقت تصورهم، وعكست الصورة الإيجابية التي تحظى بها دولة الامارات العربية المتحدة في رعاية نزلاء المؤسسات، التي تتوافق وسياسة الدولة في حقوق الإنسان. كما أطلع الوفد على الاستديو الذي تم تجهيزه بالشراكة مع مؤسسة الشارقة للإعلام؛ لتدريب النزلاء، وممارسة هوايتهم المتعلقة بالجوانب الإعلامية، وتسجيل حلقات لتلاوة القرآن الكريم، والأناشيد المنوعة، إضافة للعديد من المعزوفات الصوتية المختلفة، والعمل مستقبلاً على تأهيل النزلاء أكاديمياً في المجال الإعلامي، والحصول على شهادات عالمية في هذا المجال.
وأبدت الضيفات فخرهن واعجابهن بالجوانب الأنسانية والخدمية المميزة التي تقدمها المؤسسة، وعبرن عن ذلك بأنه شئ غير مستغرب على دولة الإمارات العربية المتحدة، وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، في تهيئة الظروف المناسبة لحفظ كرامة الأنسان بمختلف إنتماءته، لا سيما ودولتنا تتخذ من التسامح شعاراً لها في هذا العام.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.