فارس جمعة: يجب أن أقاتل من أجل بلادي

ملحمة إرادة إماراتية في استاد هزاع بن زايد

الرئيسية الرياضية
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

 

قدم لاعبو منتخب الإمارات في مباراتهم أمس الأول أمام نظيرهم الأسترالي التي أقيمت في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين ضمن منافسات الدور ربع النهائي من بطولة كأس آسيا ..ملحمة جديدة عنوانها الإرادة والعزيمة والعطاء للوطن والقيادة فاستحقوا حصد ثمار جهدهم وتحقيق التأهل المستحق إلى الدور نصف النهائي للبطولة الأكبر في تاريخ آسيا.
وعلى مدار دقائق المباراة فرض منتخب الإمارات أسلوبه على نظيره الأسترالي وتمكن لاعبوه من قطع السبل أمام حامل لقب البطولة من أجل بناء الهجمات بفضل الأداء الرجولي في الملعب ورغبتهم الكبيرة في التأهل التي ظهرت منذ الدقيقة الأولى للمباراة.
وقدم جميع لاعبي المنتخب مستوى أكثر من رائع وظهر عليهم التركيز الشديد طوال أحداث المباراة وساهمت الحشود الجماهيرية الكبيرة التي حضرت للمباراة في تحفيزهم بشكل كبير لاسيما في الدقائق الأخيرة للمباراة التي شهدت هجوم كبير من لاعبي منتخب استراليا واجهه كافة لاعبي منتخب الإمارات بكل قوة وإرادة إلى أن اطلق حكم المباراة صافرته معلناً عن تأهل مستحق للأبيض إلى الدور نصف النهائي للبطولة.
ولم يكن غريباً أن تصدر الإشادة بالروح القتالية للاعبي منتخبنا أمس من المنافس حيث تقدم جراهام أرنولد المدير الفني للمنتخب الأسترالي بالتهنئة للمنتخب الإماراتي على الفوز وقتاله القوي في الملعب.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة أن الروح العالية للاعبي منتخب الإمارات ظهرت بشكل كبير خلال المباراة معرباً في الوقت ذاته عن فخره بلاعبي منتخب استراليا وما قدموه في البطولة ولكن النهاية لم تكن سعيدة لهم.
وأضاف أن المنتخب الأسترالي يضم الأن مجموعة من اللاعبين الشباب الذي سيشكلون مستقبل كرة القدم الاسترالية.
من جانبه تقدم ألبرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الوطني بالتهنئة للاعبين على الفوز والمستوى الكبير الذي قدموه خلال المباراة أمس أمام استراليا في الدور ربع النهائي للبطولة.
وأكد أن منتخب الإمارات استحق الفوز على منتخب استراليا حامل اللقب والفريق المنظم للغاية وأحد أقوى المنتخبات في قارة آسيا.
وأشار إلى أن لاعبي منتخب الإمارات كانوا على درجة عالية من التركيز ولم يمنحوا المنتخب الأسترالي الحرية في بناء الهجمات وتمكنون من منع مصادر الخطورة به.
وقال زاكيروني إن منتخب الإمارات ظهر أمس بهوية البطل متوجهاً بالشكر إلى اللاعبين على ما قدموه من أداء بطولي في المباراة وللجماهير العظيمة الذي ساندت المنتخب بكل قوة.
وعن مباراة الدور نصف النهائي قال إننا نركز على فريقنا ونقوم بدارسة المنتخب الخصم بشكل جيد.
يشار إلى أن منتخب الإمارات تمكن منذ انطلاق مشواره في البطولة من تصدر مجموعته الأولى برصيد 5 نقاط عقب فوزه على الهند وتعادله مع البحرين وتايلاند فيما تمكن من تخطي منتخب قرغيزستان بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة دور الـ / 16/ للبطولة قبل أن يفوز بجدارة على استراليا في الدور ربع النهائي ويتأهل للمربع الذهبي.
ويعد تأهل منتخب الإمارات إلى الدور نصف النهائي للبطولة هو الثاني على التوالي حيث تأهل للدور ذاته في البطولة التي أقيمت عام 2015 في استراليا وخسر أمام البلد المضيف واليوم تمكن من الثأر وتحقيق الفوز على حامل اللقب الذي يتفائل الجميع أن يكون هو بداية الطريق لحصده للقب البطولة الأغلى في قارة آسيا.
فيما أثارت إصابة مدافع منتخبنا الوطني لكرة القدم فارس جمعة برأسه في اللحظات الأخيرة من فوز الأبيض التاريخي على أستراليا مساء أمس الأول في ربع نهائي كأس آسيا لكرة القدم، آراء متباينة حول إصراره على اكمال المباراة برغم الضربة القوية على رأسه.
وفي ظل إشادات كبيرة بشجاعة اللاعب وتفانيه بحمل قميص بلاده، انتقد آخرون السماح له بمتابعة المباراة في ظل إصابة قوية برأسه كادت تشكل خطرا على حياته.
وكان منتخبنا الوطني متقدما بهدف علي مبخوت عندما تعرض جمعة “30 عاما” لضربة قوية على رأسه اثر احتكاك مع الأسترالي ماثيو ليكي، في وقت كان قد أجرى المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني تبديلاته الثلاثة.
نقل اللاعب خارج أرض الملعب لكنه أصر على النهوض فيما بدا توازنه مختلا ليعود للمشاركة في اللحظات الاخيرة متحاملا على اصابته، ويساهم بشكل لافت بوصول منتخبنا الوطني الى نصف النهائي حيث سيلعب الثلاثاء المقبل في نصف نهائي البطولة.
وبعد نقله الى المستشفى، قال جمعة من سريره “اطمئن الناس اني بخير والأمور طيبة، أكملت المباراة من أجل العلم، نقاتل حتى اللحظة الأخيرة”.
بدوره، قال حارس الأبيض خالد عيسى “فارس كان بطلا، بلادنا أعطتنا كل شيء ووفرت لنا كل سبل الراحة، وما قمنا به قطرة في بحر ويجب ان نقدم الغالي والنفيس لها”.
لكن طبيب المنتخب كشف في تصريحات لقناة دبي الرياضية “قال لي فارس لن يستطيع أحد منعي من اللعب، يجب أن أقاتل من أجل بلادي”.
وتابع “بعد هكذا اصابة لم أكن لاسمح له بمتابعة اللعب، لحسن الحظ لم يتعرض لأي ضرر بدماغه أو كسر برأسه”.
في المقابل، انتقد النجم المصري السابق أحمد حسام “ميدو” في حسابه على تويتر السماح لجمعة بمتابعة اللقاء “فارس جمعة بطل ولكن كان يجب على الطبيب الإصرار على إخراجه من الملعب ويجب العمل على نصيحة كل اللاعبين بأن يخرجوا من الملعب فورا إذا شعروا بأي خطر على حياتهم وعدم محاولة استكمال اللعب مهما كانت الظروف ومها احتاج فريقك إليك. حياة اللاعبين اهم من اي مباراة كرة قدم!”.
وتابع ميدو الذي توقع توجيه انذار من الاتحاد الدولي لطبيب المنتخب “لا تشجعوا اللاعبين على محاولة استكمال اي مباراة إذا شعروا بأي الم أو شعور به خطر على حياتهم والتوقف عن ممارسة اللعب فورا وأخطار من حولهم إذا استطاعوا حتى ولو بالإشارة..خاصة اللاعبين صغار السن..إصرارك على العودة للملعب قد يعرضك للوفاة فورا وحياتك اهم من اي مباراة كرة قدم.”
وشكل فوز منتخبنا الوطني على استراليا فورة جماهيرية كبيرة بعد بداية بطيئة واداء متوسط في النهائيات، وقد نقل محلل قناة دبي الرياضية عبد الرحمن محمد الى المستشفى بعدما أغمي عليه خلال المواجهة، اذ لم يتمالك نفسه فرحا بالفوز التاريخي.وام.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.