فيدرر وأوساكا وتسيتسيباس في طليعة المشاركين في دولية دبي للتنس

مشاركة واسعة لنجوم العالم في دولية سوق دبي الحرة للتنس

الرئيسية الرياضية

دبي :الوطن
تنطلق بعد نحو ثلاثة أسابيع من الآن بطولة سوق دبي الحرة الدولية للتنس، التي يستضيفها استاد السوق الحرة في القرهود بالفترة من 17 فبراير-2 مارس، ويشارك فيها نجوم جدد في عالم الكرة الصفراء، إضافة إلى مجموعة واسعة من ألمع نجوم اللعبة في العالم، بمن فيهم المصنفة الأولى عالميا، اليابانية نعومي أوساكا، واليوناني المتألق ستيفانوس تسيتسيباس.
بطولة السيدات
وتتنافس أوساكا ضمن قائمة تضم بيترا كفيتوفا، بطلة دبي السابقة، ووصيفة أستراليا المفتوحة، وسيمونا هاليب وكارولين فوزنياكي، متصدرتا التصنيف العالمي سابقاً، وإلينا سفيتولينا، حاملة لقب دبي مرتين. في حين يخوض تسيتسيباس، أحدث نجم عالمي في التنس، المنافسة إلى جانب روجيه فيدرر، بطل دولية دبي سبع مرات، وروبرتو بواتيستا آغوت، حامل لقب دبي.
وقبل عام فقط لم يكن أحد يتوقع أن تنزل أوساكا هزيمتين بأيقونتها المفضلة سيرينا ويليامز، وأن تفوز بلقب الولايات المتحدة المفتوحة، وأن تُتوج بكأس أستراليا المفتوحة، إثر تغلبها على كفيتوفا في نهائي مثير من ثلاث مجموعات، وتربعها على قمة التصنيف العالمي. بالمقابل خاضت التشيكية بيترا كفيتوفا بطولة أستراليا المفتوحة، بعد أسبوعين من انتزاعها لقب بطولة سيدني، وبوصولها إلى نهائي أستراليا المفتوحة، حلت في التصنيف الثاني عالمياً للمرة الثانية في مسيرتها، لتثبت جدارتها وقدرتها على استعادة كأس دبي الذي تُوجت به في 2013.

وتبدو سفيرتا سوق دبي الحرة، فوزنياكي وهاليب، بطلتا تنس دبي السابقتين، ، مصممتين على الظهور بشكل مختلف عن بدايتهما المتواضعة في مستهل الموسم الجديد، حيث تعرضت فوزنياكي لخروج مفاجئ ومبكر من الدور الثاني لبطولة أوكلاند، وخسرت أمام ماريا شارابوفا في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة، بينما تعرضت هاليب للإصابة في الأسابيع الأخيرة لموسم 2018، وخلال محاولاتها العودة إلى أجواء المنافسة، خسرت في سيدني المباراة الافتتاحية لموسم 2019، قبل أن تقصيها سيرينا ويليامز، في الدور الرابع لبطولة أستراليا المفتوحة.
وتشكل الألمانية أنجليك كيربر، حاملة ألقاب ثلاث من بطولات غراند سلام، تهديداً دائماً لبقية المتنافسات، حيث استهلت موسمها بنجاح، فوصلت نصف نهائي بطولة سيدني، والدور الرابع لبطولة استراليا المفتوحة. ولا يمكن تجاهل التحدي الذي تفرضه التشيكية كارولينا بليشكوفا كمنافسة قوية على اللقب بعد تتويجها ببطولة بريسبن، وإطاحتها بـالأمريكية سيرينا ويليامز في ربع نهائي أستراليا المفتوحة.
وتسعى إلينا سفيتولينا، حاملة لقب دبي وسفيرة سوق دبي الحرة، للدفاع عن لقبها بقوة لكي تصبح أول لاعبة تفوز بلقب دبي لثلاث سنوات متتالية، وقدمت في ملبورن عروضاً طيبة أوصلتهاإلى ربع نهائي ملبورن، قبل أن تسقط أمام أوساكا. وتبدو معنوياتها مرتفعة عقب إنهائها موسم 2018 بطلة للدورة الختامية لمحترفات التنس.

بطولة الرجال
يقام أسبوع بطولة الرجال مباشرة عقب بطولة السيدات، وذلك خلال الفترة من 23 فبراير-2 مارس، ويشارك فيها تسيتسيباس،الذي أصبح العام الماضي أصغر لاعب في مشوار الرابطة الدولية لمحترفي التنس ينزل الهزيمة بأربع من المصنفين العشرة الأوائل خلال اسبوع واحد، وذلك في بطولة تورنتو، ولمع نجمه في بطولة أستراليا المفتوحة التي اختتمت أخيراً عندما وصل إلى نصف النهائي، مطيحاً في طريقه بأسطورة التنس السويسري روجيه فيدرر، وبـ روبيرتو بواتيستا آغوت، حامل لقب دبي، قبل أن يسقط في نصف النهائي، أمام الإسباني رافائيل نادال.
وقال كولم ماكلوخلين : “إن الفوز الذي حققه تسيتسيباس على روجيه فيدرر في ملبورن حول هذا اللاعب ذو العشرين عاماً من لاعب واعد إلى لاعب بدأ يشق طريقه إلى النجومية، ويسعدنا أن نتابع هذا النجم الجديد لنرى إذا كان بإمكانه تكرار النجاح الذي حققه في أستراليا المفتوحة.”
غيرأن الإسباني بواتيستا آغوت لن يتنازل عن لقبه بسهولة على ضوء النتائج الملفتة التي حققها مطلع الموسم الحالي، حيث هزم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، بطل أستراليا المفتوحة، في طريقه لانتزاع لقب بطولة الدوحة، ووصل إلى ربع نهائي ملبورن.
ويتصدر فيدرر حالياً قائمة أكثر الفائزين بدولية دبي برصيد سبعة ألقاب، وقد أمضى عدة أسابيع مصنفاً أولاً على العالم الموسم الماضي، وسجل عدة أرقام قياسية في مشوار الرابطة الدولية لمحترفي التنس، وسيخطف حضوره الأضواء خلال محاولته الظفر بلقبه الثامن في الحدث، ولكن ليس قبل أن يزيل تهديدات تسيتسيباس وبواتيستا أغوت، إضافة إلى كي نيشيكوري الذي يشارك في بطولة دبي للمرة الأولى، واستهل موسمه بإحرازه لقب بطولة بريسبن، وميلوس رونيتش الذي وصل ربع نهائي بطولتي بريسبن وأستراليا المفتوحة، ودانيل ميدفيديف الذي وصل نهائي بريسبن والدور الرابع لأستراليا المفتوحة، وتوماس بيرديتش، الذي بلغ نهائي دبي مرتين.
وقال صلاح تهلك، مدير البطولة: “إن مشاركة معظم المصنفات الثلاثين الأُول في العالم، ستجعل المنافسة على اللقب في بطولة العام الأصعب في تاريخها، والفائزة به ستكون قد حققت إنجازاً كبيراً. كذلك يصعب التكهن بهوية الفائز بلقب بطولة الرجال، نظراً للعروض القوية التي قدمها الكثير من اللاعبين في أستراليا، والشيء الوحيد المتيقينين منه هو أننا سنتابع أسبوعين حافلين بأقوى عروض التنس العالمية من نجوم كبار.”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.