سيارة طوارق الجديدة متوفرة في صالات عرض علي وأولاده فولكس واجن في أبوظبي

الرئيسية منوعات

 

تأتي سيارة طوارق الجديدة، المتوفرة في جميع صالات عرض علي وأولاده فولكس واجن في إمارة أبوظبي، مجهَّزة بمجموعة كبيرة من الابتكارات المصممة خصيصاً للمساعدة على تقليل حالات الخطر إلى أدنى حد ممكن. ويُذكر أن سيارة طوارق الجديدة هي أول سيارة من سيارات فولكس واجن تُجهَّز بنظام الرؤية الليلية Night Vision. فتسجِّل كاميرا التصوير الحراري (كاميرا حساسة للأشعة تحت الحمراء)، المدمجة بمقدمة السيارة، الأشعة تحت الحمراء الصادرة من الكائنات الحية. فإذا اكتشفت هذه الكاميرا أشخاصاً أو حيوانات، يبادر المساعد بتحذير السائق أثناء وجود السيارة ضمن حدود النظام. ومن شأن ذلك أن يقلل الخطورة التي يواجهها المشاة المعرضين للخطر، خاصةً عند ابتعاد السيارة عن شوارع المدينة المضاءة جيداً.
نظرة تفصيلية على مزايا النظام: يمكن للكاميرا الحساسة للأشعة تحت الحمراء تسجيل كائنات مثل راكبي الدراجات والمارّة الواقفين غير المستترين والحيوانات كبيرة الحجم على مسافة تتراوح بين 10 أمتار إلى 130 متراً أمام السيارة. وبمجرد دخول هذه الحيوانات في مجال محدد أو دخل الأشخاص هذا المجال بسبب مسار سيرهم، ينبِّه النظام السائقَ عبر شاشة في ركن القيادة الرقمية – لوحة أجهزة القياس الرقمية في سيارة طوارق.
أما خارج حدود مجال الخطر، فيُميَّز المارّة والحيوانات باللون الأصفر ويلتقط نظام الرؤية الليلية صورة بالأبيض والأسود. وإذا ما اجتازوا حدوداً معينة على طول الطريق، تتحول الأجسام المميزة بالأصفر إلى اللون الأحمر. كما تتحول الشاشة تلقائياً إلى هذا الوضع عند اكتشاف خطر وعند القيادة بسرعات تتجاوز 50 كيلومتراً في الساعة، وتعرض الأشخاص والحيوانات باللون الأحمر، حتى إذا كانت شاشة نظام الرؤية الليلية غير مفعَّلة في قمرة القيادة الرقمية. أما عند القيادة بسرعات أقل من 50 كيلومتراً في الساعة، تضيء إشارة تحذير باللون الأحمر في لوحة أجهزة القياس التي لا تشتمل على شاشة نشطة، ويصدر تحذير صوتي بالتزامن مع ذلك من شاشة العرض على الزجاج الأمامي (الاختيارية) (تظهر إشارة باللون الأحمر). وفي الوقت نفسه، يجري ضبط نظام المكابح على تقديم أعلى معدل تباطؤ ممكن على الفور.
بفضل “نظام المصابيح الأمامية IQ.Light المعزز بتقنية LED” التفاعلي المتوفر في سيارة طوارق أيضاً، يومض ضوء قوي على الأشخاص الموجودين في دائرة الخطر المحتمل لفترة وجيزة عند القيادة بسرعات أعلى من 60 كيلومتراً في الساعة أثناء السير في مناطق نائية حتى يصبحوا أكثر وضوحاً أمام السائق وعلى سبيل التحذير (دون تشتيت الأشخاص بشدة الضوء). تُعرض هذه الميزة الخاصة بتسليط الضوء على الأجسام مع نظام الرؤية الليلية Night Vision حصرياً. وبفضل التوليفة الرائعة بين نظام الرؤية الليلية ونظام المصابيح الأمامية IQ.Light المعزز بتقنية LED، يمكن اكتشاف حالات الخطر بسرعة أكبر ومن ثم التعامل بها في الوقت المناسب.
تتوفر سيارة طوارق بمحركين وأربعة طرازات هي: تريندلاين بمحرك TFSI سعة 2 لتر ونظام التحكم النشط 4Motion بالدفع الرباعي – تريند لاين بمحرك V6 TFSI سعة 3 لتر ونظام التحكم النشط 4Motion بالدفع الرباعي 4Motion – كمفرت لاين بمحرك V6 TFSI سعة 3 لتر ونظام التحكم النشط 4Motion بالدفع الرباعي – هايلاين لاين بمحرك V6 TFSI سعة 3 لتر ونظام التحكم النشط 4Motion بالدفع الرباعي. ويبدأ السعر من 192,000 درهماً يشمل ضريبة القيمة المضافة مع عقد صيانة مجاني لمدة 5 سنوات أو 75,000 كيلومتر (أيهما يأتي أولاً).
……………

 

آبل تؤكد أن هناك 900 مليون هاتف iPhone نشط على الصعيد العالمي
على الرغم من أن مبيعات الطرازات الأحدث من هواتف iPhone لم ترقى إلى مستوى التطلعات، فلا أحد ينكر حقيقة أن هواتف iPhone لا تزال تحظى بشعبية كبيرة جدًا، ولكن لا شك أنكم تتساءلون الآن إلى أي حد تعد هواتف الآيفون شعبية؟ حسنًا، وفقا للتقرير المالي الأحدث لشركة آبل، فيبدو أن هناك حاليًا 900 مليون هاتف iPhone مفعل في جميع أنحاء العالم.
هذا وفقا للمدير المالي في شركة آبل، السيد Luca Maestri والذي يقول أن هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها شركة آبل عن هذه الأرقام بحيث صرح بالقول : ” تستمر قاعدة هواتف iPhone النشطة على الصعيد العالمي في النمو وقد وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق في نهاية شهر ديسمبر. نحن نكشف عن هذا الرقم لأول مرة الآن. لقد تخطت القاعدة 900 مليون جهاز “.
هذا العدد يخص هواتف iPhone فقط. ووفقا لشركة آبل، فإن قاعدة الأجهزة النشطة الإجمالية والتي تشمل أيضًا لوحيات iPad وحواسيب Mac تكسر حاجز 1.4 مليار جهاز، مما يعني أن هواتف iPhone تمثل أكثر من نصف أجهزة آبل النشطة، وبالتالي فمن السهل معرفة لماذا الطلب المنخفض على هواتف iPhone يثير قلق المستثمرين. ومن المثير للإهتمام أن نرى شركة آبل تكشف عن عدد هواتف iPhone النشطة نظرًا إلى أنها أكدت لنا في وقت سابق أنها لن تقوم بعد الآن بالكشف عن عدد هواتف iPhone التي قامت ببيعها في كل ربع.
في غضون ذلك، صرح الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook أيضًا أن السعر كان أحد العوامل التي منعت المستخدمين من الترقية إلى هواتف iPhone الأحدث. وبالتالي، فقد أوضح بأن شركة آبل ستقوم بمراجعة أسعارها في بعض الأسواق حيث الطلب على iPhone ضعيف.
……………

 

LG ستجلب LG G8 ThinQ و LG V50 ThinQ إلى معرض MWC 2019
في حين قررت بعض الشركات إطلاق هواتفها الذكية الأولى المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G كجزء من سلسلة جديدة من الهواتف الذكية، فقد قررت شركة LG أن يكون هاتفها الذكي الأول المتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G جزءًا من سلسلة هواتف LG V Series. وعلى ذكر ذلك، فقد كشفت لنا وكالة الأنباء الكورية الجنوبية ETNews بعض المعلومات حول إستراتيجية LG لهذا العام في سوق الهواتف الذكية.
ووفقا لوكالة الأنباء الكورية هذه، فسوف يتم الكشف عن كل من LG V50 ThinQ و LG G8 ThinQ في المؤتمر العالمي للجوال MWC 2019 المقرر عقده أواخر الشهر المقبل بمدينة برشلونة الإسبانية. وسيكون الهاتف LG V50 ThinQ متوافقًا مع شبكات الجيل الخامس 5G وسيصل إلى السوق في شهر مارس للدخول في معركة شرسة مع Galaxy S10 X المتوقع صدوره في شهر مارس كذلك.
ويقال بأن الهاتف LG V50 ThinQ سيضم شاشة بحجم 6 إنش وواجهة جديدة لا تتطلب اللمس مما يتيح لك التحكم في التطبيقات والوسائط المتعددة من خلال التلويح بيديك للأعلى والأسفل واليسار واليمين. وكما يمكنك أن تتوقع، فهذا الهاتف سيضم كذلك المعالج Snapdragon 855، وسيضم بطارية بسعة 4000mAh.
جدير بالذكر أن لدى شركة LG خطة للفوز بمعركة 5G ضد سامسونج و Huawei و Xiaomi تتمثل في التركيز على العتاد بدلاً من البرمجيات. وكما تعلمون على الأرجح، فقد كانت سامسونج قوية دائمًا في حرب العتاد، لذلك سنرى كيف ستسير الأمور. وعلى ذكر 5G، فمن المتوقع أن يكون هاتف LG المتوافق مع شبكات الجيل الخامس متاحًا في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال شركة الإتصالات المحلية Sprint مع العلم بأن هذا الهاتف سيشق طريقه كذلك إلى أوروبا وكوريا الجنوبية حيث سيكلف ما بين 1160$ و 1340$.
أما بخصوص الهاتف LG G8 ThinQ، فسوف يتم الكشف عنه في نفس الوقت ولكنه سيدعم شبكات الجيل الرابع 4G LTE فقط كحد أقصى. وتجدر الإشارة إلى أن هذه ستكون هي المرة الأولى التي تقوم فيها شركة LG بالكشف هاتفين من السلسلتين LG G Series و LG V Series في نفس الفترة، فشركة LG تميل إلى الإعلان عن هواتف LG G Series الجديدة في النصف الأول من العام، في حين تقوم بالكشف عن هواتف LG V Series الجديدة في النصف الثاني من العام.
………………

 

نسخة الويب من WhatsApp تحصل بدورها على إمكانية تشغيل الفيديوهات في نافذة عائمة
تم إطلاق نسخة الويب من WhatsApp منذ فترة طويلة نسبيًا، ويمكن للمستخدمين إستخدام نسخة الويب هذه للوصول إلى محادثاتهم على الحاسوب. هذا مفيد لأنه يعني أنهم لن يحتاجوا إلى الإستمرار في الإنتقال إلى هواتفهم كلما ظهرت رسالة جديدة. والآن، يبدو أن نسخة الويب من WhatsApp أصبحت أفضل بكثير بفضل التحديث الأخير.
حصلت نسخة الويب من WhatsApp على تحديث جديد يجلب معه الدعم لخاصية صورة في صورة ( Picture-In-Picture ) على غرار تطبيق WhatsApp على الهواتف الذكية، وبالتالي هذا يعني أنه سيكون بإمكان مستخدمي نسخة الويب من WhatsApp تشغيل مقاطع الفيديو في مشغل فيديو عائم منفصل. يتيح هذا للمستخدمين مواصلة الدردشة مع جهات الإتصال الخاصة بهم والإنتقال إلى محادثة مختلفة، كل ذلك مع مواصلة تشغيل الفيديو.
ومع ذلك، يبدو أن نسخة الويب من WhatsApp قد تكون في الواقع أفضل وأكثر فائدة لأنه يعني أن المستخدمين سيتمكنون من تشغيل الفيديو أثناء الدردشة مع أصدقائهم والإستمرار في إستخدام التطبيقات الأخرى في نفس الوقت. حتى الآن لا يتم دعم سوى عدد قليل من منصات الفيديو التي تتضمن Youtube و Instagram و Facebook و Streamable.
للإستفادة من هذه الميزة الجديدة، ستحتاج إلى الوصول إلى WhatsApp عبر الويب. نحن نعلم أن هناك تطبيقًا مخصصًا للحواسيب الشخصية، ولكن في الوقت الراهن تقتصر هذه الميزة على نسخة الويب، ولكنها ستصل على الأرجح إلى تطبيق الحواسيب الشخصية في وقت لاحق.
………………..

 

سامسونج تعمل على سماعات أذن لاسلكية جديدة ستحمل إسم Galaxy Buds
ستعقد شركة سامسونج مؤتمرًا صحفيًا في اليوم 20 من شهر فبراير المقبل بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، وهو الحدث حيث ستقوم الشركة الكورية الجنوبية بإزاحة الستار رسميًا عن سلسلة هواتف Galaxy S10 Series الجديدة. ومن المتوقع أيضًا أن تكشف الشركة رسميًا عن هاتفها الذكي القابل للطي، وربما بعض الأجهزة القابلة للإرتداء أيضًا. يبدو الآن أنه وفقا لموقع AllAboutSamsung، فقد نتمكن من رؤية سماعات جديدة كذلك.
يدعي هذا التقرير الجديد أن شركة سامسونج تعمل على سماعات أذن لاسلكية جديدة تدعى Galaxy Buds. ويقال بأن هذه السماعات ستحصل على العلامة التجارية ” Tuned By AKG ” مما قد يساعد في جذب العملاء الذين يهتمون أكثر بجودة الصوت في سماعات الأذن. ومن المتوقع أيضًا أن تأتي لخلافة سماعات Samsung Gear IconX التي تم إطلاقها في العام الماضي، على الرغم من حقيقة أنها ستبدأ في إستخدام العلامة التجارية Galaxy، على غرار أجهزة سامسونج القابلة للإرتداء الحديثة.
بخلاف ذلك، لا نعرف الكثير عن هذه السماعات الجديدة. ومع ذلك، بناءً على ما نعرفه عن سماعات الأذن اللاسلكية مثل هذه، فمن المرجح أن تأتي مع علبة خاصة والتي تقوم بحمايتها عندما لا تكون قيد الإستخدام ولشحنها أيضًا علمًا أن العلبة الواقية هذه ستدعم الشحن اللاسلكي على الأرجح. هذه هي الميزة التي تردد بأن شركة آبل ستجلبها إلى علبة AirPods، ولكن إذا كان هذا التقرير صحيحًا، فسوف تتمكن شركة سامسونج من القيام بذلك قبل آبل.
يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة في الوقت الراهن، ولكن يبدو أن الحدث المقبل لشركة سامسونج سيكون مليئًا بالإعلانات، وبالتالي فلا تنسى العودة إلينا آنذاك للحصول على المزيد من التفاصيل ذات الصلة بالمنتجات التي ستكشف عنها شركة سامسونج في هذا الحدث.
………………….

 

المبيعات الإجمالية للهواتف الذكية تنخفض
في حين إنخفض سوق الهواتف الذكية ككل بنسبة 3 في المئة، فقد شهد سوق الهواتف الذكية الراقية نموًا بنسبة 18 في المئة. وتظهر أحدث الإحصائيات الصادرة من مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق أن الهواتف الذكية التي يفوق سعرها 400$ شهدت أسرع نموًا لها في شهر ديسمبر من العام 2018، وظلت شركة آبل بطبيعة الحال هي من تقود هذا الجزء من سوق الهواتف الذكية.
إستحوذت شركة آبل على 51 في المئة من سوق الهواتف الذكية الراقية، وتلتها شركة سامسونج بنسبة 22 في المئة، وشركة Huawei بنسبة 10 في المئة بفضل الطلب القوي على الهواتف Huawei P20 و Huawei Mate 20. وبالعودة إلى شركة آبل، فهي تقود أيضًا سوق الهواتف الذكية الراقية التي يفوق سعرها 800$ بنسبة 80 في المئة.
وعلى الرغم من أن فئة الهواتف الذكية الراقية التي يفوق سعرها 800$ هي الأسرع نموًا، إلا أن الطلب الأكبر كان على الهواتف الذكية الرائدة التي تكلف ما بين 400$ و 600$. وظلت شركة آبل تقف وراء معظم المبيعات في هذه الفئة، ولكن شركة OnePlus شهدت أكبر زيادة في المبيعات، فقد حققت مبيعات قوية في الهند.
الإحصائيات الصادرة من مؤسسة Counterpoint Research تشير إلى أن المستهلكين كانوا مستعدين لإنفاق المزيد على هواتفهم في العام 2018 ولكنهم يعتزمون الإحتفاظ بها لفترة أطول. وعلاوة على ذلك، تتوقع مؤسسة Counterpoint Resarch أيضًا أن يستمر النمو في فئة الهواتف الذكية الراقية بفضل وصول الهواتف الذكية المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G والهواتف الذكية القابلة للطي، بالإضافة إلى إستمرار النمو في فئة الهواتف الرائدة المنخفضة التكلفة.
………………

 

الفيسبوك تنفي الإدعاءات التي تقول بأن الحسابات المزيفة تمثل نصف مستخدميها
تعد الحسابات المزيفة على شبكات التواصل الإجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر وإنستاجرام شيئًا شائعًا جدًا، سواء كانت تستخدم في تسويق المحتوى غير المرغوب فيه أو النصب وما إلى ذلك. ولكننا نتخيل أن معظم هذه المنصات ربما لها تأثير على مثل هذه الأمور، أو أنها كذلك بالفعل؟ هذا ما يعتقده الناقد Aaron Greenspan في تقرير حيث قال أن نصف المستخدمين النشطين شهريًا في الفيسبوك هم مستخدمون مزيفون.
ووفقا للتقرير، فهو يقول : ” حقيقة الأمر هي أن الفيسبوك لا تمتلك الآن ولن يكون لديها طريقة دقيقة لقياس مشكلة الحسابات المزيفة. مع أخذ كل هذه العوامل في الحسبان، فنحن نعتقد بأن 50 في المئة أو أكثر من المستخدمين النشطين شهريًا على الفيسبوك هم في الواقع مزيفين “.
جدير بالذكر أن هناك علاقة متوثرة بين Aaron Greenspan والفيسبوك في الماضي حول المصطلح ” Face Book “. وقيل بأنه تم حل مشكلة العلامة التجارية هذه في العام 2009، ولكن يبدو أن Aaron Greenspan لا يزال غير معجب بالفيسبوك. من ناحيتها، أنكرت الفيسبوك مزاعم Aaron Greenspan في بيان صادر عن الشركة تقول فيه : ” هذا خاطئ للغاية، ومسؤولية الإبلاغ تعني الإبلاغ عن الحقائق، حتى لو كان الأمر يتعلق بالحسابات المزيفة “.
كما قلنا سابقًا، من المتوقع أن تصادف الحسابات المزيفة في معظم الشبكات الإجتماعية والخدمات الأخرى المتاحة عبر الإنترنت، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كانت الحسابات المزيفة تمثل 50 في المئة من إجمالي الحسابات النشطة على الفيسبوك أم لا.
……………

 

الهاتف Redmi X سيصل في منتصف الشهر المقبل مع مستشعر للبصمة في الشاشة
إرتبط الإسم ” Redmi X ” في البدابة بالهاتف Redmi Note 7، ولكن الجهاز الذي يطلق عليه إسم Redmi X بالفعل لن يصل حتى اليوم 15 فبراير كما هو موضح في الصورة التشويقية أدناه والتي تم نشرها على الحساب الرسمي لشركة Xiaomi على الشبكة الإجتماعية الصينية Weibo.
وتشير التلميحات إلى أن Redmi X سيصبح أول هاتف Redmi يضم مستشعر بصمات الأصابع في الشاشة مع العلم بأن مستشعر بصمات الأصابع المتقدم هذا ظهر لأول مرة على الهواتف الذكية الرائدة قبل عام واحد فقط. وبغض النظر عن مستشعر بصمات الأصابع المدمج في الشاشة، فمن المتوقع أن يكون الهاتف Redmi X أقوى من الهاتف Redmi Note 7 بحيث من المرجح أن يضم المعالج Snapdragon 710 بدلاً من المعالج Snapdragon 660.
في الحقيقة، هناك أيضًا إحتمال أن يكون Redmi X هو نفسه الهاتف Redmi Note 7 Pro الذي سمعنا في الفترة الماضية بأنه سيصل في شهر فبراير المقبل مع المعالج Snapdragon 675، ومع كاميرا بدقة 48 ميغابكسل تستخدم مستشعر من شركة Sony هذه المرة بدلاً من سامسونج.
عموما، مهرجان الربيع الصيني سيبدأ يوم 5 فبراير وسينتهي في اليوم 15 فبراير، لذلك يعد هذا وقتًا رائعًا لإطلاق منتج جديد. تم الإعلان عن الهاتفين Redmi Note 5 و Redmi Note 5 Pro في اليوم 14 فبراير من العام الماضي.
…………….

 

سامسونج تعلن عن ذاكرة داخلية جديدة للهواتف الذكية بسعة 1 تيرابايت قبيل الإعلان عن +Galaxy S10
أعلنت شركة سامسونج عن أول ذاكرة eUFS 2.1 بسعة 1 تيرابايت في العالم. وقد دخلت هذه الرقاقة بالفعل مرحلة الإنتاج الضخم، لذا يمكننا أن نتوقع إستخدام رقاقة الذاكرة هذه في الجيل المقبل من الهواتف الذكية الرائدة التابعة لشركة سامسونج، ومن المرجح أن يكون +Galaxy S10 هو الهاتف الأول الذي يستخدم رقاقة الذاكرة هذه.
رقاقة الذاكرة الجديدة من شركة سامسونج تمتاز بسعة 1 تيرابايت على الرغم من حقيقة أنها تمتاز بنفس أبعاد رقاقة الذاكرة الحالية التي تبلغ سعتها 512GB. وقد تمكنت شركة سامسونج من القيام بذلك بفضل قدرتها على دمج 16 طبقة من ذاكرة V-NAND فوق بعضها البعض. وجدير بالذكر أن شركة سامسونج إستطاعت تحسين الجانب المتعلق بالسرعة أيضًا.
تتميز رقاقة الذاكرة الجديدة بسرعة قراءة متتابعة تصل إلى 1000 ميغابايت في الثانية، وسرعة كتابة متتابعة تبلغ 260 ميغابايت في الثانية. وعلى سبيل المقارنة، فإن ذواكر SSD SATA الأساسية تمتاز بسرعة قراءة تصل إلى 540 ميغابايت في الثانية فقط، وهذا أمر مثير للإعجاب. وبالمقارنة مع رقاقة الذاكرة الحالية والتي تمتاز بسعة 512GB، فقد زادت سرعة القراءة العشوائية لرقاقة الذاكرة الجديدة التي تمتاز بسعة 1 تيرابايت بنسبة 38 في المئة.
……………..

 

مبيعات iPhone إنخفضت بنسبة 15 في المئة في الربع الأخير من العام 2018
أعلنت شركة آبل للتو عن نتائجها المالية للربع الأول من سنتها المالية 2019، ولا تبدو الأرقام جيدة. بين شهري أكتوبر وديسمبر، إنخفضت مبيعات هواتف iPhone بنسبة 15 في المئة، على الرغم من إرتفاع متوسط سعر البيع. وشهدت جميع المنتجات والخدمات الأخرى نموًا بنسبة 19 في المئة، ولكنها نجحت في تقليص الإنخفاض في إجمالي الإيرادات إلى 5 في المئة فقط.
خلال الربع الأخير من العام 2018، تمكنت شركة آبل من إستقطاب 84 مليار دولار أمريكي علمًا أنها تمكنت من إستقطاب 88 مليار دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي. وكانت هواتف iPhone مسؤولة عن إستقطاب 51 مليار دولار منها، في حين كان قسم الخدمات مسؤولا عن إستقطاب 10.87 مليار دولار. وفي البيان الصحفي، أعلنت شركة آبل عن زيادة بنسبة 33 في المئة في مبيعات الأجهزة القابلة للإرتداء، والأجهزة المنزلية والملحقات لتبلغ أعلى مستوى لها على الإطلاق، علمًا أن مبيعات Mac شهدت بدورها نموًا بنسبة 9 في المئة.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook بأن هناك خيبة آمل كبيرة بسبب عدم تمكن الشركة من حصد الإيرادات والأرباح التي كانت تهدف إليها، وأوضح كذلك بـ ” أن شركة آبل تنظر لما سيحدث على المدى الطويل، وتظهر نتائج هذا الربع أن القوة الكامنة وراء أعمال الشركة عميقة وعريضة “. وهذا يعني أن الشركة تعرف بأن قسم الهواتف الذكية في الشركة لن يشهد أي تحسن على المدى القريب، وأنه يجب أن تعتمد على عناصر أخرى في محفظتها.
وذكر البيان الصحفي أيضًا أن هناك 1.4 مليار جهاز نشط في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من أن هذا يمثل ” شهادة على رضا وولاء العملاء لشركة آبل “، فلا يسع المرء إلا أن يسأل إلى أي حد سيرتفع هذا العدد مع إرتفاع أسعار هواتف iPhone. وعلى ذكر ذلك، فقد ذكر السيد Tim Cook بأن الأسواق حيث الطلب على iPhone منخفض ستحصل على تعديلات في الأسعار، دون إبراز بلد بعينه.
……………..

 

الكشف عن أسعار الهاتفين Moto G7 و Moto G7 Plus في أوروبا
من المفترض أن تقوم شركة موتورولا بإزاحة الستار رسميًا عن سلسلة هواتف Moto G7 Series في اليوم السابع من شهر فبراير المقبل، على الأقل وفقا للشائعات. وحتى ذلك الحين، فقد حصلنا في الفترة الماضية على العديد من التسريبات ذات الصلة بهذه السلسلة الجديدة من الهواتف الذكية، والآن نحن هنا مع تسريبات جديدة من مسرب بارز تكشف لنا عن أسعار هاتفين من هذه السلسلة.
ووفقا لهذا المسرب، فهو كشف لنا بأن الهاتف Moto G7 سيكلف إبتداء من 300 يورو، في حين سيكلف الهاتف Moto G7 Plus إبتداء من 360 يورو. وبالنسبة لأسعار الهاتفين Moto G7 Play و Moto G7 Power، فقد تم تسريبها من قبل بحيث تردد آنذاك أن الهاتف الأول سيكلف إبتداء من 149 يورو، في حين سيكلف الهاتف الثاني إبتداء من 209 يورو.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.