تحديث جديد لتطبيق Telegram يتيح للمستخدمين تخصيص خلفية المحادثات بالكامل

الرئيسية منوعات

قامت Telegram بإصدار تحديث جديد يقوم بترقية تطبيقها إلى الإصدار 5.3 على منصتي الأندرويد و iOS، ويقوم بإجراء تغييرات كبيرة على نظام تحديد صور الخلفية.
يمكن للمستخدمين الآن الإختيار من بين مجموعة متنوعة من الصور المدمجة كخلفية للمحادثات. إذا لم يعثروا على ما يحلو لهم، فبإمكانهم إستخدام خاصية البحث المدمجة داخل التطبيق للعثور على المزيد، أو حتى رفع صورهم الخاصة وإستخدامها.
وعلاوة على ذلك، فقد تم تحديث عملية تحديد الصورة. يمكنك الآن اختيار تعتيم الصورة، مما يساعد على تحسين وضوح المحادثة مع بعض الصور. لسوء الحظ، يكون تأثير التعتيم قويًا إلى حد ما ويطمس الصورة بشكل لا يمكن التعرف عليها. سيكون شريط التمرير للتحكم في قوة التعتيم إضافة رائعة. يمكنك أيضًا تفعيل تأثير الحركة، مما يؤدي إلى تغيير منظر خلفية الشاشة عندما تقوم بإمالة جهازك فعليًا.
يمكنك أيضًا الحصول على قالب كخلفية. يمكنك اختيار لون الخلفية للقالب بالإضافة إلى القالب نفسه من مجموعة من الخيارات المتاحة. بمجرد تحديد خلفية، يمكنك إختيار تفعيلها على جميع أجهزتك بنقرة واحدة. يمكنك أيضًا مشاركة خلفيتك الخاصة مع الآخرين ليقوموا بإستخدامها في محادثاتهم كذلك.
هذا التحديث متوفر للتحميل حاليًا على نظام الأندرويد. وبالنسبة لتحديث iOS، فهو يواجه بعض المشاكل نظرًا لوجود خلل مؤقت مع متجر App Store والذي يمنع بعض التطبيقات من الترقية إلى الإصدارات الأحدث ولكن يجب أن يكون متاحًا قريبًا.
……………….

 

Unity تطور لعبة تقوم بإختبار ذكاء وقدرات الذكاء الإصطناعي
في الأيام الأولى لألعاب الفيديو، يكون بإمكانك الصمود في وجه الذكاء الإصطناعي مع مرور الوقت ومع الممارسة الكافية، لأنه سيكون بإمكانك التخلص من أنماط وعادات الذكاء الإصطناعي وهزيمته في نهاية المطاف. ولكن في هذه الأيام، أصبح الذكاء الإصطناعي أكثر تطورًا وأكثر ذكاءً، بل ونجح في التغلب على المحترفين.
ولكن إلى أي حد يمكن للذكاء الإصطناعي أن يكون ذكيًا؟ هذا ما أرادت Unity إكتشافه عندما قامت بتطوير لعبة تدعى Obstacle Tower. هذه لعبة تم تصميمها بهدف إختبار مدى ذكاء وتطور الذكاء الإصطناعي. وسيتم الحكم على مدى تطور وذكاء الذكاء الإصطناعي إستنادًا إلى مدى كفاءة هذا الأخير في تخطي نحو 100 مستوى يتغير ويختلف من حيث درجة الصعوبة مما يجعل من الصعب على الذكاء الإصطناعي التبنؤ بما سيحدث بعد ذلك.
وأثناء حديثه مع موقع The Verge، صرح نائب رئيس Unity للذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي، السيد Danny Lange بالقول : ” أردنا أن نمنح الباحثين شيئًا للتعامل مع ذلك ووضع تحديات أكبر لأنظمة الذكاء الاصطناعي الحالية التي يجري العمل عليها وتطويرها في جميع أنحاء العالم. ما نريد فعله حقًا هو إنشاء أداة للباحثين لتركيز عملهم وتوحيده ومقارنة التقدم “.
ولهذه الغاية، تقدم الشركة جائزة قدرها 100 آلف دولار بحيث يمكن للمشاركين تجربتها والإدلاء بما إذا كان ذكاؤهم الإصطناعي ناجحًا.
………….

 

Puma تطلق بدورها حذائها الرياضي الذاتي الربط
ربما تكون شركة Nike قد بدأت في إنتاج الأحذية الرياضية الذاتية الربط ولكنها ليست الشركة الوحيدة التي ترغب في رؤية الأحذية تقوم بربط نفسها، فقد قامت شركة Puma بدورها الآن بالكشف عن الحذاء الرياضي الذاتي الربط الخاص بها والذي يحمل إسم Puma FI علمًا أن اللاحقة FI هي إختصار لعبارة Fit & Intelligence. هذا في الواقع ليس هو المنتج الأول للشركة من هذا النوع. لقد كان هذا اللقب لصالح Puma Autodisc والذي كشفت عنه شركة Puma في العام 2015.
الحذاء نفسه ليس مختلفًا تمامًا عما تتوقعه من أحذية Puma التقليدية. لا توجد أحزمة تقليدية هنا، فقد تم إستبدالها بحل آلي يوضع في لسان هذا الحذاء.
لن يكون ذلك ممكنًا بدون طاقة، ولهذا تم تزويد هذا الحذاء الرياضي الجديد ببطاريات يمكن أن تدوم لمدة سبعة أيام تقريبًا. يمكن إزالتها من الحذاء وشحنها بشكل منفصل. وجدير بالذكر أن الحذاء Puma FI الجديد يملك القدرة على الإقتران بالأجهزة المحمولة، بما في ذلك Apple Watch، للسماح للمستخدمين بربط الحذاء بلمسة زر واحدة.
اللوحة الموجودة على الحذاء نفسه حساسة للمس، لذاك تحتاج فقط إلى السحب لربط الأحذية إلى الحد الذي تشعر فيه بالراحة. كما قد تتخيل، فهذه الأحذية الرياضية لن تكون رخيصة. يبلغ السعر المتوقع 330 دولار أمريكي، وسيتوجب على المعجبين الراغبين في الحصول على هذا الحذاء الإنتظار لفترة طويلة، لأن شركة Puma لن تقوم بإطلاق هذا الحذاء حتى مطلع العام المقبل. نعم، هذا يعني أنه لن تكون قادرًا على الحصول على هذا الحذاء حتى العام 2020.
…………..

 

جهاز Nintendo Switch قريب من تخطي المبيعات الإجمالية لجهاز Nintendo N64
عندما يتعلق الأمر بجهاز Nintendo الأكثر مبيعًا على مر التاريخ، فهذا الشرف كان من نصيب Nintendo DS الذي حقق إلى حد الآن مبيعات كسرت حاجز 154 مليون وحدة. وقد حصد جهاز Nintendo N64 من ناحية أخرى مبيعات إجمالية بلغت 32 مليون وحدة، ولكن يبدو أن جهاز Nintendo Switch يشق طريقه إلى القمة بثبات.
وفقا للنتائج المالية الأخيرة لشركة Nintendo، فقد إتضح أن الشركة باعت 9.41 مليون وحدة من جهاز Nintendo Switch في الربع الأخير، مما يعني أن هذا الجهاز متخلف بنحو 600 آلف وحدة عن جهاز Nintendo N64، وبالتالي هذا يعني بأن جهاز Nintendo Switch لن يستغرق وقتًا طويلاً قبل أن تتخطى مبيعاته المبيعات التي حصدها جهاز Nintendo N64 طيلة فترة تواجده في السوق.
كما قلنا، جهاز Nintendo N64 ليس هو جهاز Nintendo الأكثر حصدًا للمبيعات، ولكن حقيقة أن جهاز Nintendo Switch في طريقه لتخطي المبيعات التي حصدها هذا الجهاز تسلط الضوء على نمو وشعبية جهاز الألعاب المنزلي الأحدث من الشركة اليابانية. إذا كانت الشركة قادرة على الحفاظ على نموها وإطلاق المزيد من الألعاب والتحديثات الجديدة، فلن نتفاجأ في حالة إذا إستطاع جهاز Nintendo Switch تخطي المبيعات الإجمالية التي حصدها جهاز Nintendo SNES طيلة فترة تواجده في السوق والتي تبلغ 49 مليون وحدة.
ما زلنا بعيدين عن هذا الرقم ولكن المبيعات التي يحققها جهاز Nintendo Switch تواصل النمو، وبالتالي فهناك فرصة أن تتخطى مبيعات Nintendo Switch المبيعات الإجمالية لجهاز Nintendo SNES قبل نهاية هذا العام.
……………….

 

شركة Ford تختبر إستخدام الواقع الإفتراضي لتصميم السيارات الخاصة بها
طرق التصميم قطعت شوطًا طويلاً، فقد أصبح قطاع التصميم يعتمد على أدوات وأجهزة وبرمجيات متقدمة جدًا على عكس العقود الماضية عندما كان المصممين يعتمدون على القلم والورق فقط. في وقتنا الراهن توجد العديد من البرمجيات التي تساعد المصممين على الرسم علمًا أن بعض هذه البرمجيات توفر للمصممين القدرة على إنشاء تصاميم ثلاثية الأبعاد للحصول على صورة عامة أفضل عن التصميم النهائي الذي سيحصل عليه المنتج.
يبدو الآن أن شركة Ford قررت أخذ التصميم إلى المستوى التالي لأن الشركة بدأت الآن في إختبار Gravity Sketch. هذه أداة تسمح للمصممين بإنشاء تصاميمهم في الواقع الإفتراضي، مما يعني أنه سيكون بمقدور المصممين إلقاء نظرة على تصاميمهم الثلاثية الأبعاد في بيئة أكبر وإلقاء نظرة أفضل على رسوماتهم علمًا أن هذه الرسومات ستبدو غامرة لأن تكنولوجيا الواقع الإفتراضي ستسمح لهم بأن يكون داخل التصميم نفسه.
عادة ما تبدأ عملية تصميم السيارة برسم ثنائي الأبعاد، يتم بعد ذلك مسحه ضوئيًا إلى حاسوب يتم فيه إنشاء نسخة ثلاثية الأبعاد من التصميم. ولكن بإستخدام Gravity Sketch، يمكن تخطي بعض المراحل مما يوفر على المصممين الكثير من الوقت. وعلاوة على ذلك، فالتصميم الثلاثي الأبعاد في الواقع الإفتراضي يتيح للمصممين النظر إلى التصميم من زوايا فريدة، مثل الدخول إلى مقعد السائق أو مقعد الراكب.
ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن نبدأ برؤية سيارات Ford التي تم تصميمها بإستخدام أداة Gravity Sketch في السوق. تقوم الشركة بإستكشاف الإحتمالات في الوقت الراهن، وإستنادًا إلى الملاحظات، قد تستمر أو لا تستمر في إستخدام هذه الأداة بدوام كامل.
……………….

 

مبيعات الهواتف الذكية على الصعيد العالمي شهدت أكبر تراجع لها على الإطلاق
إنتهى العام الماضي بإنخفاض ملحوظ في مبيعات الهواتف الذكية، ولا يبدو أن هناك ضوء في نهاية النفق. ومع نهاية شهر يناير، قامت كل من IDC و Counterpoint بنشر تقاريرهما حول مبيعات الهواتف الذكية في العام 2018 ولا تبدو الأرقام جيدة. ويظهر كلا التقريرين إنخفاضًا كليًا بنسبة 4 في المئة، وهذا ما دفع شركة IDC لوصف العام 2018 على أنه ” العام الأسوأ على الإطلاق “.
لدى IDC و Counterpoint طريقة مختلفة لحساب المبيعات، ولكن الأرقام تتوافق إلى حد ما، فقد سجلت شركتا سامسونج وآبل تراجعًا سنويًا في الوحدات المشحونة، في حين شهدت الشركات الصينية الأربعة الكبرى زيادة على مستوى الشحنات.
وتعد Huawei أكبر الراحبين، فقد شهدت مبيعاتها نموًا بما يقارب الثلث مقارنة مع مبيعاتها في العام 2017. وقد نجحت هذه الشركة الصينية في شحن أكثر من 200 مليون هاتف ذكي في العام 2018. وعلى الرغم من أن شركة سامسونج لا تزال في المقدمة، إلا أنها لم تستطع كسر حاجز 300 مليون وحدة مباعة مما جعلها تخسر 1 في المئة من حصتها في السوق. وقد أشارت مؤسسة IDC إلى أن ثورة 5G القادمة قد تؤدي إلى قلب الطاولة، ولكن يبقى أن نرى ما هي الشركات التي ستنجح في الإستفادة من هذه التكنولوجيا لتعزيز مكانتها في السوق.
مؤسسة Counterpoint من ناحية أخرى، تشير إلى أن الشركات الصينية بدأت تتوسع إلى الأسواق العالمية بعدما كانت تقتصر أعمالها التجارية في الصين فقط، وفي بعض البلدان الآسيوية المحددة. وقد نجحت الشركات الصينية الأربعة الكبرى، ويتعلق الأمر هنا بكل من Huawei و Oppo و Vivo و Xiaomi في رفع شحناتها نحو الأسواق الخارجية من 25 في المئة فقط في العام 2017 إلى 46 في المئة في العام 2018.
أوضحت مؤسسة IDC أنه على الرغم من كل التحديات التي يواجهها سوق الهواتف الذكية، إلا أن السوق الصيني هو من شهد أكبر تراجع على الإطلاق، فقد إنخفضت الشحنات هناك بنسبة 10 في المئة، وهذا ما يكشف بأن الشركات الصينية الأربعة الكبرى المذكورة آنفا تعتمد على الأسواق الخارجية لرفع مبيعاتها والحفاظ على النمو. وجدير بالذكر أن هذه الشركات الصينية الأربعة إلى جانب كل من سامسونج وآبل تقف وراء 75 في المئة من إجمالي مبيعات الهواتف الذكية في العام 2018.
…………….

MediaTek تتوقع تراجع العائدات بنسبة قد تصل إلى 20% في الربع الأول
أكد تقريرٌ جديدٌ على شبكة الانترنت أن شركة MediaTek تتوقع تراجع الإيرادات بنسبة قد تصل إلى 20% في الربع الأول من العام 2019 مقارنة مع الربع الأخير من العام 2018، و هو أمر طبيعي و معتاد بالنظر إلى ضعف الربع الأول كموسم للتسوق مقارنة مع الربع الأخير الذي يشهد العطلات المسيحية، و بالتأكيد فإن تراجع مبيعات الهواتف الذكية تعني تراجع الإيرادات لكافة الشركات المساهمة في عملية التصنيع أو الإنتاج.
MediaTek على اطلاع بخصوص تباطؤ النمو في سوق الهواتف الذكية، و هي تعمل جاهدة الآن على تطوير الحلول التقنية الخاصة بتقنيات الاتصال 5G منها، و تتوقع الشركة أن تطرح أول رقاقة (SoC) داعمة لهذه التقنية قبل نهاية العام الحالي 2019.
……………….

 

Nvidia تُقلل توقعاتها المالية للربع الأخير بسبب المبيعات المخيبة لبطاقات RTX
سمعنا الكثير و الكثير من الأخبار الإيجابية لعملاقة التكنولوجيا نفيديا في السنوات الأخيرة، إلا أنها فاجأت المستثمرين ببعض الأنباء السلبية هذه المرة. نفيديا قلّلت من توقعاتها المالية للربع الأخير من 2.7 مليار دولار إلى 2.2 مليار دولار من العائدات، أي أقل بفارق 500 مليون دولار مما كانت تتوقع الشركة أن تجنيه في الأصل.
أحد أبرز الأسباب لذلك بحسب شركة نفيديا، المبيعات المُخيبة للآمال لبطاقات الجيل الجديد الرسومية RTX 2xxx، و التي أتت أقل من توقعات الشركة. هذا لا يبدو غريباً في منظورنا، فالزيادة في السعر بين بطاقات الجيل الماضي بمعمارية Pascal، و بطاقات الجيل الحالي بمعمارية Turing، هي كبيرة جداً، و بصورة غير مسبوقة على الإطلاق لهذه المنتجات.أسهم نفيديا انخفضت بنسبة 13.8% بعد هذه الأنباء.
………………

 

Gigabyte تتجه إلى تخفيض المصاريف في 2019
أكّد تقريرٌ جديدٌ على شبكة الانترنت أن شركة Gigabyte ستسعى إلى تقليص النفقات في العام الحالي 2019، و ستقوم الشركة بتقليل مصاريف التسويق، بالإضافة إلى تصفية 5-10% من الموظفين العاملين فيها.
من المتوقع أن تستمر مبيعات البطاقات الرسومية في الانخفاض في 2019، كما من المتوقع أن يبقى الطلب ضعيفاً على اللوحات الأم، و بالتالي تلجأ شركات مثل Gigabyte و Asus إلى هذه الإجراءات الوقائية في ظل التوقع بإيرادات أقل من المعتاد.
من المتوقع أن يكون قطاع اللوحات الأم هو المستهدف فيما يتعلق بتصفية الموظفين لدى Gigabyte، علماً أن الشركة تمكنت من شحن 11.45 مليون لوحة أم في 2018.
……………….

 

Phil Spencer من مايكروسوفت: سنستمر في النمو على صعيد الطرف الأول!
في العام الماضي قامت مايكروسوفت بالاستحواذ على العديد من فرق التطوير لألعاب الفيديو حول العالم، كما قامت بتأسيس فريق التطوير الجديد كلياً The Initiative، و ذلك في ظل سعيها لتقليل الفارق بينها و بين المنافسين سوني و ننتندو من هذه الناحية، خاصة بعد أن واجهت انتقادات و اعتراضات عديدة من اللاعبين على ضعف مردود الطرف الأول.
Phil Spencer من خلال بودكاست مع لاري ريب المعروف بالاسم المستعار ميجور نيلسون أكد أن استوديوهات مايكروسوفت العالمية ستستمر في التوسع خلال الفترة القادمة:
القدرة التي نملكها الآن كشركة طرف أول ستستمر في النمو، و لكن ما نملكه الآن يجعلنا في موضع مختلف كثيرا عما كنا عليه خلال السنوات الخمس الماضية.حسنا، نحن متشوقون لنرى ما بجعبة مايكروسوفت خلال السنوات القادمة.
………………….

 

جهاز Playstation 4 من جديد المنزلي الأكثر مبيعاً في 2018
كنا قد نقلنا إليكم أرقام المبيعات التي تتعلق بجهاز سوني المنزلي البلايستيشن الرابع، حيث وصل إجمالي مبيعات الجهاز إلى 91 مليون وحدة، فيما تمكن من شحن أكثر من 94 مليون وحدة.
فيما يتعلق بالمبيعات العالمية، فقد تمكن جهاز سوني البلايستيشن الرابع من الانتهاء كأكثر جهاز ألعاب مبيعاً في الأسواق العالمية للعام الماضي 2018، حيث باع أكثر من 17.7 مليون وحدة، و خلفه و برقم متقارب جداً أتى الننتندو سويتش بواقع 17.4 مليون وحدة.
يذكر بأن الننتندو سويتش قد تمكن من التفوق على جهاز سوني المنزلي في أمريكا و اليابان و فرنسا، بينما تفوق البلايستيشن4 في بريطانيا و ألمانيا، إلا أن انتشار و تفوق البلايستيشن في العديد من الأسواق الناشئة قد حسم المنافسة لصالح جهاز سوني هذا العام.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.