50 مدرسة تشارك في “ مداراثون عام التسامح “ السادس

الرياضية

6115_3_728x90-aw-en

العين- الوطن

نظمت مدرسة المدار الدولية المداراثون السادس “ مداراثون عام التسامح “ لطلبة المدارس في مدينة العين بمشاركة أكثر من 300 طالباً وطالبة من 50 مدرسة ، وذلك في نادي العين للفروسية والرماية والجولف.
واسفرت نتائج سباق الجري لمسافة 1600 متر عن فوز محمود محمد طلخان من مدرسة الاتحاد الوطنية بالمركز الأول في سباق الذكور، وجاء محمد طالب من مدرسة دار العلوم في مركز الوصيف، وحل في المركز الثالث محمد عبدالمجيد من مدرسة دار العلوم ايضا. وعلى مستوى الطالبات لنفس المسافة حققت الطالبة رؤى حسن من أكاديمية الأندلس المركز الأول، وجاءت اريام عبدالرحمن من المدرسة الحمدانية في المركز الثاني ، فيما احتلت شما خالد من مدرسة المدار المركز الثالث.
وفاز عبدالسلام إبراهيم في فئة الأهالي في المركز الأول وحل ثانياً محمد صادق ، وجاء حسن خليل في المركز الثالث على مستوى الذكور، وعلى مستوى الأهالي (إناث) فازت نادرة خرباش بالمركز الأول، وحلت لانيجا مول راجيتش في المركز الثاني، و اشلي توماس في المركز الثالث.
أما في سباق السرعة 100 متر ذكور فقد حقق محمد شريف من مدرسة زاخر المركز الاول ، فيما حل ثانيا مصطفى ناصر من مدرسة الإسراء ، وجاء عبدالله الظاهري من مدرسة المدار في المركز الثالث ، وفي الاناث لنفس المسابقة جاءت دينيس جوي من مدرسة زاخر في المركز الاول ، وهند علي من مدرسة المدار في المركز الثاني فيما ذهب المركز الثالث إلى سلمى رحيم من أكاديمية الاندلس.
وفي مجموع الفرق ذكور حققت دار العلوم المركز الأول تلتها مدرسة براعم العين في المرتبة الثانية فيما جاءت مدرسة المدار في المركز الثالث . وفي مجموع الفرق إناث حققت مدرسة المدار المركز الاول فيما جاءت المدرسة الحمدانية ثانية ليذهب المركز الثالث إلى مدرسة براعم العين .
وأكدت آلاء الجبوري مديرة مدرسة المدار الدولية الخاصة على أهمية إقامة فعاليات رياضية تتشارك فيها العديد من المدارس، مشددة على أهمية التعاون المشترك بين جميع المدارس لتحفيز الطلبة على ممارسة الرياضة، وتحسين اللياقة البدنية، ورفع مستوى الوعي بأهمية الرياضة ودورها في الوقاية من المخاطر الصحية المختلفة.
وقالت الجبوري: “جاء السباق ضمن أجندة مدرسة المدار ، وخططها الساعية لجعل الرياضة المجتمعية جزءا من الرياضة المدرسية من خلال إشراك اولياء الأمور في أنشتطها الرياضية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.