كرمت رؤساء وفود الأندية والرعاة والشركاء في الحفل الختامي

الشارقة تسدل الستار على بطولة الألعاب العالمية “لذوي الإعاقة الحركية والبتر”

الرئيسية الرياضية

6115_3_728x90-aw-en

الشارقة- الوطن

اختتمت مساء أمس الأول السبت فعاليات بطولة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر 2019، التي استضافتها الشارقة منذ 11 حتى 16 فبراير الجاري، بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي وسعادة طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة العليا، ورئيس اللجنة التنفيذية للبطولة، ورودي فان دن أبيلي، رئيس الاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية.
وشكر سعادة طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة العليا خلال كلمة ألقاها نيابة عن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة العليا، رؤساء وأعضاء الوفود واللجان والاتحادات الرياضية المحلية والعربية والدولية، مشيراً إلى دورهم وجهودهم الكبيرة في نجاح الدورة، على صعيد التنظيم والميداليات والأرقام التي تم تحقيقها.
وأوضح بن خادم أن البطولة التي أقيمت تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ساهمت بتعزيز مهارات 555 لاعباً ولاعبة من 50 دولة، لا سيما أبطال الإمارات الذين حصدوا 71 ميدالية ملونة، بينها 22 ميدالية ذهبية، ومنحت العديد منهم فرصة التأهل الى بطولة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020، كما كانت المحطة الأولى للمستجدين من اللاعبين في مسيرتهم الرياضية.
واختتم بن خادم كلمته بشكر المتطوعين، والجهات والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة، الذين ساهموا في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية، وإلى الرعاة على دعمهم المتميز ودورهم الحضاري في إظهار البطولة بمستويات تليق بمكانة إمارة الشارقة، لافتاً إلى أن الإمارة بختامها لهذه الدورة التي استضافتها للمرة الثانية في تاريخها، تطوي صفحة من صفحاتها المشرقة، التي وضعت الإنسان والارتقاء به في مقدمة الأولويات، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
من جانبه تقدم رودي فان دن أبيلي، رئيس الاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر بالشكر الجزيل لإمارة الشارقة على استضافتها المتميزة للبطولة حيث استهل كلمته بالشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، على جهوده الكبيرة والملموسة على صعيد رعاية الرياضيين ذوي الاعاقات، وتوجيهاته ودعمه الذي كان له الأثر الكبير على استضافة هذا الحدث الرياضي المتميز.
وتوجه رئيس الاتحاد الدولي لرياضة الإعاقة الحركية والبتر بالشكر للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة لجهوده ودعمه الحثيث ومتابعته المتواصلة، وسعادة طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس اللجنة العليا، ورئيس اللجنة التنفيذية للبطولة على ما قدمه من دعم ومساندة طيلة أيام الحدث، كما شكر المتطوعين، والإعلام المحلي الذي قدم عملاً كبيراً أسهم في إنجاح البطولة، لافتاً إلى أن إمارة الشارقة قدمت على مدى ستة أيام تظاهرة رياضية، بمشاركة دولية واسعة وصلت إلى 50 دولة يمثلها 555 لاعباً ولاعبة.
وهنأ أبيلي اللاعبين واللاعبات على أدائهم المتميز، وعلى الإنجازات التي حققوها، مؤكداً أن البطولة كانت ثرية وقوية في منافساتها التي كشفت عن العديد من المواهب والأبطال، كما أشاد بالافتتاح الذي قدمته إمارة الشارقة للحدث الذي وصفه بالأكثر من رائع.
وتفضل الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، يرافقه سعادة طارق سلطان بن خادم في ختام الحفل بتكريم رؤساء الوفود المشاركة، والرعاة الداعمين الذين أسهمت جهودهم في اثراء هذا الحدث الرياضي.

وشملت قائمة تكريم الرعاة كل من: الراعي الذهبي التي تضم، هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، ومصرف الشارقة الإسلامي، وشركة تلال العقارية، والشركاء الاستراتيجيين ممثلين، بهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، ومطار الشارقة الدولي، والناقل الرسمي مواصلات الشارقة، والشريك الإعلامي، ومؤسسة الشارقة للإعلام، إلى جانب الرعاة المشاركين كدائرة الأشغال العامة، ونادي الذيد الثقافي الرياضي، والجامعة الأمريكية بالشارقة، ومنطقة الشارقة الطبية، وشرطة الشارقة، وبلدية مدينة الشارقة، مستشفى ثومبي للعلاج الطبعي وإعادة التأهيل.
وتوجه الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، بالشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، نصير المعاقين على دعمه اللامحدود للرياضة بشكل عام ورياضة ذوي الاعاقات خصوصاً، مؤكداً على أن هذه الجهود الخيّرة أسهمت في جعل إمارة الشارقة قادرة على استضافة البطولة التي وصفها بالحدث المهم والكبير لذوي الإعاقة الحركية والبتر، بمشاركة لاعبين ولاعبات 50 دولة من كافة أرجاء المعمورة مشيراً إلى الجهود الكبيرة والعمل المتواصل من أعضاء اللجنة المنظمة عمل على إنجاح البطولة بشكل لافت.
وثمن رئيس مجلس الشارقة الرياضي جهود المؤسسات المشاركة والراعية إلى جانب المتطوعين، كما تقدم بالتهنئة والمباركة لأبناء الامارات الذين شاركوا في البطولة ونجحوا في رفع اسم وعلم دولة الإمارات عالياً بهذا المحفل الدولي، وحصد الميداليات حيث كانوا خير سفراء لها في هذا الحدث العالمي متمنيا لهم التوفيق في البطولات المقبلة.
يذكر أن مملكة تايلاند تسلّمت رسمياً خلال ختام الحفل علم استضافة البطولة للعام2021، لتكون بذلك الوجهة الجديدة للأبطال العالميين من ذوي الاعاقات الحركية والبتر من مختلف أنحاء العالم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.