مكاسب العمل عن بعد

الرئيسية مقالات
مريم النعيمي: كاتبة عربية

مكاسب العمل عن بعد

 

في ظل الأوضاع الراهنة عالمياً والإجراءات الصحية والوقاية الاحترازية من فيروس كورونا فقد بدأ العمل عن بعد في العديد من الجهات وبدت لي الشوارع في الكثير من الأماكن خالية في الصباح الباكر رجعت بذاكرتي لزمن التسعينات حيث الحركة انسيابية والهدوء يعم الأماكن .
فالعمل قائم بدون ضجة والأفراد ينعمون بالاستقرار في بيوتهم ويعملون بكل نشاط وإبداع لخدمة الوطن الغالي الإمارات, وعلى سبيل المثال فقد أظهرت نتائج استطلاع رأي أجراه موقع «الإمارات اليوم» مؤخراً عبر منصاته الرقمية، حول تأييد تطبيق نظام العمل عن بُعْد على بعض الوظائف، وذلك مع ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم، أن 89% من المشاركين على «فيس بوك» يؤيدون تطبيق نظام العمل عن بُعْد، كما أيده 84% من المشاركين على «إنستغرام»، و82% على «تويتر»، بمتوسط نحو 85%., وبلا شك فحكومة دولة الامارات تسعى دوما لتوفير عنصر السعادة في كافة مجالات ونواحي الحياة العصرية التي نعيشها ومن خلال سن التشريعات والقوانين التي تنهض بالمجتمع وتوفر الرفاهية للعاملين في كافة قطاعاتها من أجل إنجاز الأعمال بالمستوى الذي يليق بسمعتها وإنجازاتها العظيمة .
جدير بالذكر أنه في شهر مايو 2013، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” مبادرة الحكومة الذكية من أجل توفير الخدمات للجمهور حيثما كانوا وعلى مدار الساعة، وأعلن سموه عن تطلعه إلى أن يرى حكومة تخدم المواطن على مدار الساعة، وأنه يريد حكومة تذهب إلى المواطن في كل الأوقات وفي أي مكان كانوا في العالم وفقاً لرؤية الإمارات 2021. حيث احتلت دولة الامارات مراكز متقدمة في خدماتها الذكية وأصبحت من الحكومات الإلكترونية التي تتطلع الى احتلال المركز الأول عالميا, وعليه فقد استفادت من هذا المشروع الحيوي خلال فترة الأزمة من خلال إطلاق العمل عن بعد وتقديم الخدمات الكترونياً في خلال الفترة الحالية مع انتشار فيروس كورونا وفي إطار خطة الإجراءات الاحترازية فقد بدأت جهات حكومية (هيئات ودوائر) تفعيلاً جزئياً وتدريجياً لنظام الدوام عن بعد، على عدد كبير من موظفيها، بعدما أنهى موظفوها برامج تدريبية فنية وتقنية مكثفة على هذا النظام، إذ شملت التدريبات آلية عقد الاجتماعات عن بعد بالإضافة إلى التواصل مع جهات العمل الأخرى، لتلبية المتطلبات الخاصة بالتدريب والتوعية، وكذلك الإجابة عن أي استفسارات خاصة بالعملاء.
مما لا شك فيه أن الدوام عن بعد وخاصة للمرأة العاملة يعد تثمين لجهودها وتقديراً لظروفها العائلية وأثبتت نجاحها من حيث إنجاز عدد أكبر من المعاملات كما ويساهم في تخفيف الازدحام المروري والمحافظة على موارد بيئة العمل وتقليل استهلاك الطاقة خاصة ونحن نعيش في عصر الحكومة الذكية وتوفر البنية التحتية الإلكترونية التي تساهم في نجاح التجربة حيث توجد الكثير من المهن التي لا تستدعي الحضور اليومي للمكتب وإنما يمكن إنجازها من البيت بمهنية وحرفية خاصة الذين يسكنون بعيداً عن مقر عملهم ويعانون من الازدحام المروري فسعادة الموظفين تنعكس على سعادة المجتمع ككل مما يرفع الانتاجية والإبداع في العمل دون التقيد بمواعيد العمل فالموهبة لم تعد محصورة ضمن المساحة التي تقع عليها المؤسسة، وعلى هذا الأساس فإن العمل عن بعد، يسمح بالعمل مع أفضل المواهب بغض النظر عن الأماكن التي يتوزعون فيها, فلا عجب ان تتبوأ دولة الامارات المراكز الأولى في إنجازاتها وأيضا في جاهزيتها في أوقات الازمات…” اللهم اجعل هذا البلد آمنا وسائر دول العالم”.

 

mariamalmagar@gmail.com


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.