أسعار النفط 4ترتفع % بدعم الحزمة اقتصادية الأمريكية الضخمة

الإقتصادية

 

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس الأربعاء، قبيل الكشف عن بيانات المخزونات الأمريكية، وبدعم من تفاؤل المستثمرين بإمكانية موافقة الكونجرس الأمريكي على حزمة اقتصادية بقيمة تريليوني دولار لمواجهة التداعيات الناتجة عن تفشي فيروس “كورونا”.
وتوصل المشرعون وإدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إلى اتفاق مبدئي بشأن حزمة تحفيزية، وقد يصوت مجلس الشيوخ عليها في وقت لاحق.
وارتفعت العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم مايو بنحو 3.2% إلى 28.02 دولار للبرميل، في تمام الساعة 09:00 من صباح أمس بتوقيت مكة المكرمة.
كما صعدت عقود خام “نايمكس” الأمريكي تسليم مايو بنسبة 4% عند 24.98 دولار للبرميل.
وكشفت بيانات معهد البترول الأمريكي تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة 1.25 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في العشرين من مارس، وهو مستوى عكس التوقعات التي أشارت إلى زيادة قدرها 2.5 مليون برميل.
ومن المقرر أن تكشف إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن تقرير المخزونات الرسمية عن الأسبوع الماضي في وقت لاحق.
وكانت حزمة الدعم تعثرت في مجلس الشيوخ، أمس الأول، وقال الديمقراطيون إنها تقدم أقل القليل من المال للولايات والمستشفيات، وتخلو من قيود كافية على صندوق لمساعدة الشركات الكبيرة.
وتوترت الأجواء في مجلس الشيوخ مع اتهام الجمهوريين الأعضاء الديمقراطيين بالإعاقة في خضم أزمة وطنية.
وقال السناتور الجمهوري جون ثون: “البلد يحترق وأنتم تريدونها ألعابا سياسية” متهما الديمقراطيين “بالمماطلة”.
من جانبهم قال الديمقراطيون إنهم يقتربون من التوصل إلى اتفاق مع الجمهوريين، وقال السناتور تشك شومر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ إن نسخة معدلة قد تنال الموافقة.
لكنهم أصروا على ضرورة أن تتضمن المزيد من مواد الإشراف الرقابي على صندوق قيمته 500 مليار دولار مخصص للشركات الكبيرة.
وأقر الكونغرس تشريعات لتخفيف الوقع الاقتصادي للجائحة، التي أودت بحياة 674 شخصا على الأقل في الولايات المتحدة، وأمرضت أكثر من 51 ألف شخص، مما حدا حكام ولايات لإصدار أوامر بلزوم نحو ثلث سكان البلاد منازلهم، بينما يواجه الملايين خطر فقد وظائفهم. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.