مجمع دبي للعلوم يعقد ندوة عبر الإنترنت لمناقشة جهود الحد من انتشار “كورونا “

الإمارات

عقد مجمع دبي للعلوم ندوة عبر الإنترنت ضمن سلسلة “أدفانس هيلث” التي يقيمها دوريا بغرض التشجيع على تبادل المعلومات وإتاحة فرص التعارف والتواصل وتحسين المخرجات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد ” كوفيد- 19 ” في دولة الإمارات.

وشارك فى الندوة التي أدارها مروان عبدالعزيز جناحي المدير العام لمجمع دبي للعلوم كل من الدكتورة فاطمة بن شبيب رئيسة قسم تطوير السياسات في هيئة الصحة بدبي والدكتور إيمانويل مونسار،الأستاذ المساعد في الإدارة والسياسات الصحية في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ووائل الأمين الطبيب المتخصص في الأمراض المعدية لدى مستشفى “كينغز كوليدج دبي” .

وتطرقت الندوة الرقمية – التي نظمت بالشراكة مع” Synapse Medical” و “Connect Communications “- إلى كيفية الحد من انتشار “كوفيد-19 ” عبر اتباع توصيات الجهات المعنية والتدابير الوقائية مثل ما أصبح يعرف بـ”التباعد الاجتماعي” والذي يهدف لتسطيح منحنى انتشار المرض على مستوى العالم.

وعرض المتحدثون الجهود العالمية المبذولة من شركات الرعاية الصحية والأدوية والكوادر العلمية التي تعمل بلا كلل على تجارب سريرية لتطوير لقاح وعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19 ” منوهين بمساهمة الشركات العاملة في مجمع دبي للعلوم في الجهد العالمي مثل شركة” Agiomix” والتي تصنع انطلاقا من مصانعها في الإمارات تجهيزات تشخيص الإصابة بفيروس “كوفيد-19”.

وتطرق مروان عبدالعزيز جناحي والدكتورة فاطمة بن شبيب والدكتور إيمانويل مونسار ووائل الأمين الى اهمية استخدام تقنيات الرعاية الصحية التي اطلقت سابقا مثل التطبيب عن بُعد والتطبيقات والأجهزة المتاحة على نطاق واسع بحيث يمكن للأشخاص استخدامها وفق إرشادات السلطات المختصة مشيرين الى اعتقاد خاطئ بأن الشباب تحت سن 35 غير معرضين للإصابة حيث يمكن أن يصابوا به وأن ينقلوه إلى غيرهم مؤكيدن ان نظام الرعاية الصحية في دولة الإمارات متقدم ومجهز بشكل كامل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.