جينيفر جارنر تكسر الحجر الصحي الذاتي بسبب ابنتها

الرئيسية منوعات

حاولت النجمة جينيفر جارنر التغلب على حالة الحجر الصحى التى تعيشها حاليا هى وأسرتها مثلما يفعل الملايين حول العالم كوقاية من فيروس كورونا، وذلك من خلال خروجها للمرة الأولى منذ أيام وفقا لتقرير نشره موقع الديلى ميل.

تقرير موقع الديلى ميل نشر أكثر من صورة للنجمة التى سبق ونالت جائزة الجولدن كلوب من قبل بصحبة ابنتها أثناء خروجهما معا فى لوس انجلوس أمام منزل جينيفر جارنر، وأفاد التقرير بأن النجمة العالمية تحاول بذلك كسر حالة الملل التى تعيشها ابنتها بمحاولة مشيهما معا حول المنزل.

وكانت قد أفادت العديد من التقارير خلال الفترة الأخيرة وجود نية لدى بن أفليك للتخطيط للعودة لزوجته السابقة جينيفر جارنر، من خلال الاستفادة من شغفها بالزرع عبر شرائه مزرعة مجاورة لمزرعتها، وإنشاء متجر فى أوكلاهوما، وكأنه يخطط لمؤامرة لكى يستعيد زوجته من جديد.

وهو الأمر الذى تم نفيه فيما بعد عبر موقع جوسيب المتخصص فى نفى الشائعات، والذى أكد أن كل ما سبق ذكره مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، حيث إن كلا من الثنائى يعيش حياته الخاصة، ولا توجد أى نية لدى جينيفر جارنر أو بن أفليك للعودة معا إلى علاقتهما السابقة، خاصة أن العديد من التقارير أشارت إلى أن بن أفليك لديه علاقة غرامية يعيشها حاليا، بينما تعيش جارنر حياتها بكل استمتاع مع أبنائها، ولا تخطط للدخول فى علاقات خلال تلك الفترة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.