كلمة رئيس التحرير

الإمارات.. إبداع في مواجهة ” كورونا “

الرئيسية مقالات
بقلم د. عبد الرحمن الشميري
الإمارات.. إبداع في مواجهة ” كورونا “
العزيمة التي تستند إلى الشجاعة والقدرات والإمكانات والتبحر في العلوم كفيلة بإحداث نقلات نوعية في مسيرة البشرية برمتها، ولاشك أن دولة الإمارات تحفر اسمها بأحرف من نور، وهي تعزز الأمل العالمي بغدٍ أفضل، خاصة أن جهودها المباركة، وعلى الصعد كافة تتمثل بإنجازات متفردة في وقت عصيب على العالم أجمع يتمثل بتفشي فيروس “كورونا” المستجد، وهو الذي هز دولاً وجمد أخرى وأرسى نوعاً من الكآبة والترقب القلق على أغلب دول العالم.. لكن الإمارات الرافعة عالياً لمشعل الأمل بددت الكثير من المخاوف وقدمت للبشرية أمثلة متفردة بالقدرة على الإبداع، وتحقيق إنجازات لا تزال حلماً لأغلب دول العالم ليس في هذا الظرف فقط بل في الأوقات الطبيعية.
فبعد العلاج بالخلايا الجذعية، ها هي دولة الإمارات تواصل تقدم الصفوف العالمية في الحرب على الجائحة الوبائية المتمثلة بفيروس “كوفيد 19″، وترفد المساعي الدولية بتطوير تقنية سريعة لاكتشاف فيروس “كورونا” باستخدام أشعة الليزر، وهي تقنية من شأنها توسيع دائرة الفحوصات بشكل غير مسبوق يشمل عدداً كبيراً، وخلال ثوان معدودة، مما يعتبر سبقاً رائداً في مسيرة البشرية نظراً لاختصاره الزمن والجهد والوقت والعدد بوقت واحد، عبر إمكانية رصد الفيروس بمجرد دخوله إلى الجسم، بالإضافة إلى معرفة التغيرات في خلايا الدم.. وهو دليل قاطع على ما باتت عليه الدولة من كونها عاصمة ومركزاً متقدماً للإبداع والابتكار والتكنولوجيا، وما تحفل به من عقول نيرة وطاقات خلاقة وعزيمة على خوض التحديات في كل محفل من شأنه أن يكون لخير الإنسان.
العالم اليوم يشهد سباقاً علمياً مشروعاً بهدف الوصول إلى دواء أو لقاح يكون قادراً على اجتثاث هذا الوباء، وتجنيب البشرية المزيد من الآلام والنكبات، وخلال ذلك فإن العمل على محاصرة الوباء ومنع تفشيه أكثر متواصل، ومن هنا تتمثل أهمية الإنجاز بقدرته على اكتشاف أي إصابة بالفيروس فور وقوعها وقبل أن يحصل جراء ذلك أي عدوى، وبالتالي فإن الإجراءات المتبعة للعلاج والحجر يمكن أن تتم قبل أن يكون هناك عدوى.
هذا التقدم الهائل يتم بفعل رؤية مستقبلية بعيدة تحرص قيادتنا الرشيدة على تأمين كل الإمكانات لها، وتأمين الكوادر البشرية المتسلحة بالعلم والعزيمة والإيمان برسالة وطننا العظيم بأنه قادر بهمة أبنائه وإرادتهم الصلبة على مقارعة أكبر التحديات، وتحويلها إلى فرص وإنجازات مشرفة تنهل منها البشرية لتكون بخير وسلام وأمان.. مبارك للوطن هذا الإنجاز والفتح العلمي الذي سيكون له دور كبير في اختصار رحلة البشرية لكسب التحدي بمواجهة هذا العدو الخفي وتوفير المعاناة ووضع حد لتداعيات تفشيه.gm@al-watan.ae


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.