مدارس كوريا الجنوبية تستقبل الطلاب بالكمامات والمطهرات

الرئيسية منوعات

 

فتحت المدارس الثانوية في كوريا الجنوبية أبوابها، أمس الأول، للمرة الأولى هذا العام، وعاد الطلاب إلى الصفوف الدراسية، واضعين الكمامات، في مستهل خطة مرحلية لإعادة فتح جميع المدارس، وفقا لبروتوكولات صارمة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وتأجل بدء الفصل الدراسي الخاص بالربيع عدة مرات منذ مارس، فيما تكافح البلاد أول تفش كبير للفيروس خارج الصين، ونُظمت الحصص الدراسية عبر الإنترنت.
لكن في ظل التراجع الحاد لحالات الإصابة اليومية بالفيروس منذ ذروة شهدتها البلاد في فبراير، رحّب المعلمون، ، بطلاب المرحلة الثانوية في مدارسهم، بأدوات قياس الحرارة ومطهرات الأيدي.
وقال تشو هي-يون مدير مكتب التعليم في العاصمة سول للطلاب، عند مدخل إحدى المدارس الثانوية: “ندخل اعتبارا من الآن مرحلة مهمة نحتاج فيها للنجاح في الدراسة والوقاية (من فيروس كورونا)”.
وبموجب إرشادات الصحة الجديدة الخاصة بالمدارس، يتعين على الطلاب والمعلمين وضع الكمامات إلا في أوقات تناول الطعام، وعليهم مسح مكاتبهم. وستُفتح النوافذ لإدخال الهواء، وستكون المكاتب بعيدة عن بعضها بمسافة متر.
كان تقرر إعادة فتح جميع المدارس على مراحل، بدءا بالمدارس الثانوية، بين 20 مايو وأول يونيو، أمام جميع التلاميذ والطلاب بالمدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية، البالغ عددهم 5.5 مليون.
وإذا أظهرت الفحوص إصابة طالب واحد بالفيروس فستتحول المدرسة بالكامل إلى الدراسة عبر الإنترنت حتى التأكد من إمكانية عودة الطلاب بأمان.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.