الأمم المتحدة: تعطل برامج التطعيم ينذر بوفاة 80 مليون طفل

دولي

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية واليونيسف أن تفشي وباء كوفيد-19 يعرض حياة عشرات الملايين من الأطفال للخطر بسبب تعطل برامج التطعيم الروتينية في عشرات البلدان.
وضمت وكالتا الأمم المتحدة جهودهما الى التحالف العالمي للّقاحات والتحصين “غافي”، للتحذير من هذه المشكلة التي قد تمهد الطريق لعودة أمراض مميتة رغم ان الوقاية منها متوفرة.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي افتراضي مشترك إن “كوفيد-19 يهدد بتقويض خدمات التطعيم التي تحمي حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم”.
وأضاف “هذا يعرض عشرات ملايين الأطفال في البلدان الغنية والفقيرة لخطر الأمراض القاتلة مثل الخناق والحصبة والالتهاب الرئوي”.
وأشار الى أنه بينما يبحث العالم عن لقاح آمن وفعال ضد فيروس كورونا المستجد، فإن اللقاحات المتوفرة بالفعل للوقاية من أمراض أخرى تحتاج الى أن يتم توزيعها.
وقال تيدروس “تشير التحليلات الأولية إلى أن خدمات التحصين الروتيني مُعرقلة إلى حد كبير في 68 دولة على الأقل، ومن المرجح أن يؤثر هذا على نحو 80 مليون طفل دون عمر السنة في هذه البلدان”.
وأضاف “إن أي تعليق لخدمات تطعيم الأطفال يمثل تهديدا كبيرا للحياة”.
في غضون ذلك قال الخبراء إن من الضروري الحفاظ على هيكلية برامج التطعيم الروتيني في البلدان الفقيرة، لأن هذه الشبكات ستكون هي نفسها المستخدمة لتوزيع لقاح كوفيد-19 في نهاية المطاف.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.