الألمان يواصلون الاحتجاج ضد قيود “كورونا”

الرئيسية دولي

 

وضع نشطاء ألمان خططا لتنظيم مظاهرات أمس السبت في العديد من المدن بأنحاء البلاد احتجاجا على التدابير الاحترازية وقيود التباعد الاجتماعي التي وضعتها السلطات الألمانية على خلفية جائحة كورونا.
ومن المقرر تنظيم هذه المظاهرات في مدن كثيرة، منها شتوتجارت وبرلين وكولونيا وميونخ وفرانكفورت وهانوفر.
وتتوقع شرطة شتوتجارت، بجنوب غرب ألمانيا، أن تكون مظاهرات اليوم أقل عددا من تلك التي نُظمت نهاية الأسبوع الماضي.
وشهد السبت الماضي تظاهر حوالي 5 آلاف شخص في شوارع مدينة شتوتجارت ضد التدابير الاحترازية التي فرضتها السلطات.
وفي كولونيا، بشمال غرب ألمانيا، شكل نحو 500 شخص سلسلة بشرية فوق جسر دويتسر.
وقالت السلطات في ميونخ، التي تشهد أكبر تظاهرة، إنه لن يسمح لأكثر من ألف شخص بالمشاركة في المظاهرة المقررة هناك.
وكان آلاف الألمان تظاهروا نهاية الأسبوع الماضي في جميع أنحاء البلاد ضد التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات على خلفية الوباء العالمي، تعبيرا عن احتجاجهم على تدخل السلطات للحد من حقوقهم الأساسية.
إلا أن هناك مظاهرات احتجاجية مضادة للأولى نُظمت أيضا ضد أصحاب نظرية المؤامرة وضد “التحريض اليميني”.
وتقول سلطات الأمن إن المتطرفين اليمينيين يحاولون في أماكن عديدة استغلال الاحتجاجات لتحقيق مكاسب سياسية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.