تركيا تدفع برتل عسكري جديد

التحالف يصرع اثنين من قادة “داعش” بغارة في سوريا

الرئيسية دولي

 

أعلنت القيادة المركزية الأميركية أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوات سوريا الديموقراطية قتلت اثنين من قادة تنظيم “داعش” الإرهابي في غارة بشرق سوريا هذا الأسبوع.
وقالت القيادة المركزية “سنتكوم” في بيان، إن أحمد عيسى إسماعيل الزاوي وأحمد عبد محمد حسن الجغيفي قتِلا في الغارة المشتركة على موقع للتنظيم المتطرف في محافظة دير الزور في 17 أيار/مايو.
وأشار البيان إلى أن الزاوي المعروف أيضا باسم ابو علي البغدادي، كان “والي داعش” بشمال بغداد و”مسؤولا عن نشر وتبليغ التوجيهات الإرهابية من كبار قادة التنظيم الإرهابي إلى عناصره في شمال بغداد”.
وأضاف أن الجغيفي المعروف أيضا باسم ابو عمار، كان “مسؤولا كبيرا في اللوجستيات والإمدادات للتنظيم المتطرف، وهو مسؤول عن توجيه عملية تأمين ونقل الأسلحة ومواد العبوات الناسفة والأفراد في جميع أنحاء العراق وسوريا”.
واعتبر البيان أن “إقصاء” هذين العنصرين “سيعطل الهجمات المستقبلية ضد المدنيين الأبرياء وشركائنا الأمنيين، وفي المنطقة ككل”.
وتابع “تُواصل القوات الشريكة للتحالف في العراق وسوريا الضغط المستمر على “داعش” الإرهابي لمنع عودة ظهوره”.
منذ هزيمته بسوريا في مارس 2019، يشن تنظيم “داعش” الإرهابي هجمات دموية، خاصة ضمن المنطقة الواقعة بين ريف دير الزور والسخنة بأقصى بادية حمص الشرقية.
وبعدما سيطر التنظيم الإرهابي عام 2014 على ما يقارب ثلث مساحة العراق ومساحات شاسعة من سوريا، تكبد خسائر متتالية قبل هزيمته العام الماضي.
ومن جهة أخرى، قالت مصادر مطلعة إن تركيا دفعت أمس، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى شمال غرب سوريا، وذلك في إطار دعم نقاطها ومواقعها في المنطقة.
وأكدت مصادر محلية، “دخل رتل عسكري تركي جديد إلى مدينة رأس العين في شمال غرب سوريا من بوابة العدوانية الواقعة غربي المدينة”.
وأضافت، أن “الرتل يضم 30 آلية عسكرية وشاحنات تحمل مواد لوجستية إلى سرى كانيه، وذلك في إطار تعزيز نقاطها ومواقعها في المنطقة”.
وتشهد المنطقة اشتباكات متقطعة بين الوحدات الكردية والجيش التركي وميليشياته بين الحين والآخر.ا.ف.ب وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.