شرطة أبوظبي: ترك الأطفال بالمركبات وتعريضهم للخطر يُعاقب عليه القانون

الإمارات

أكدت شرطة أبوظبي أن ترك الأطفال داخل المركبات بمفردهم أثناء التسوق أو لأي سبب آخر وتعريض حياتهم للخطر يُعد جريمة يُعاقب عليها القانون وسوف يتم إحالة كل من يثبت إهماله في مثل هذه الحالات إلى الجهات القضائية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
وأوضحت أن ترك الاطفال في المركبات قد يتسبب في وفاتهم أو تعريضهم للاختناق نتيجة نقص الأوكسجين وارتفاع درجات الحرارة داخل المركبة أو تحريكها جراء العبث بناقل الحركة ووقوع حادث او استغلال ضعاف النفوس وسرقة السيارة .
وناشدت الأسر عدم الاعتماد على الآخرين عند النزول من السيارة وترك الأطفال في المقاعد الخلفية وهم في حالة نعاس أو نوم، أو إعطاء مسؤولية الاهتمام بهم لأخوانهم الأطفال الذين يكبرونهم سناً، وخصوصاً في فترة الصيف ما يتسبب في اختناقهم في حال توقف السيارة تماماً عن التشغيل.
وقالت إن حوادث اختناق الأطفال داخل السيارة، وهم بمفردهم يعود إلى إهمال الأسر في المقام الأول كون الطفل لا يعي المخاطر التي تحيط به نتيجة قلة إدراكه للأمور، وهنا يأتي دور أولياء الأمور في حماية الطفل من نفسه ومن الآخرين، حيث يعتبر دور الأسرة حيوياً في هذا الإطار، متمنية عدم وقوع مثل هذه الحوادث التي يذهب ضحيتها الأبرياء. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.