تماشياً مع خطى الشيخة فاطمة

الاتحاد النسائي العام يساهم في تقديم كسوة عيد الفطر للمشاركات في برنامج حفظ السلام والاسر المتعففة

 

أبو ظبي: الوطن

قدم العاملين في الاتحاد النسائي مساهمة رمزية تماشياً مع خطى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الشخصية الرائدة في مجالات العمل الانسان، حيث استطاعت سموها برسالتها الانسانية الوصول للملايين من خلال اياديها البيضاء التي لم تردد ابداً في مد يد العون لكل محتاج داخل الدولة وخارجها.
بتوجيهات من سعادة نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، قام الاتحاد النسائي العام المساهمة في تقديم كسوة العيد بمناسبة عيد الفطر للمشاركات في برنامج حفظ السلام والاسر المتعففة.
قالت سعادة/ نورة خليفة السويدي، ان هذه المبادرة تأتي من منطلق حرص واهتمام قيادتنا الرشيدة على ترسيخ القيم النبيلة وغرس مفاهيم الخير والعطاء، وتستمر دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم ومساندة المحتاجين بشتى أنواع المساعدات وفي المجالات كافة، وذلك يترجم رؤية القائد الملهم، زايد طيب الله ثراه، القائد المؤسس الذي وضع بقيمه ومبادئه منهجاً أخلاقياً ننهل منه ودروساً ما زلنا نتعلم منها حتى يومنا هذا.
وأكدت سعادتها إن عطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ” أم الإمارات ” متواصل وبلا حدود في مختلف المجالات وبالأخص المجالات الانسانية مثمنة دور سموها الرائد في الارتقاء بالمساهمات الإنسانية في مختلف المجالات.

وتمثلت كسوة العيد بالهدايا العينية كالملابس والعطور والتي تم تقديمها من قبل العاملين في الاتحاد النسائي العام لمنتسبي البرنامج، إضافة الى بعض الاسر المتعففة حرصاَ من إدارة الاتحاد النسائي العام على مشاركة الجميع فرحة العيد.
يذكر ان المستفيدين من هذه المبادرة من المنتسبين لبرنامج حفظ السلام من جمهورية اليمن (سقطرى)وجمهوريه موريتانيا المتواجدين في مدرسة خولة بنت الازور وعددهم ??، إضافة الى بعض الاسر المتعففة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.