بكين واثقة من تحسن الاستهلاك الشهر الجاري

5% نمو أرباح بنوك الصين في الربع الأول من 2020

الإقتصادية الرئيسية

 

قال بنك الشعب الصيني في مقال إن أرباح البنوك الصينية قد تستقر أو حتى تهبط في 2020 رغم نموها في الربع الأول من العام، وذلك بسبب الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد من جراء تفشي فيروس كورونا.
هذا وحققت البنوك التجارية الصينية صافي أرباح بلغ 600.1 مليار يوان، أي ما يعادل 84.2 مليار دولار، في الربع الأول من 2020، بزيادة 5% على أساس سنوي، لعوامل من أهمها توسعة أصول البنوك وانخفاض تكاليف الإدارة، وفقا لمقال من مكتب البحوث في بنك الشعب الصيني.
وحذر البنك في المقال من عدم إمكانية استبعاد أن تسجل البنوك صفر أرباح أو حتى نموا سلبيا في 2020، بسبب تنامي القروض الرديئة واستنزاف سريع للاحتياطيات النقدية، مع امتداد مشاكل الاقتصاد الحقيقي إلى القطاع المالي.
وقال المقال إن على بنوك الصين أن تقدم مزيدا من الدعم للاقتصاد الحقيقي الذي يواجه تحديات شتى بسبب تفشي فيروس كورونا، لاسيما الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، إذ ثمة مجال لتنازل البنوك عن جانب من أرباحها القوية.
وكان رئيس الوزراء لي كه تشيانغ قال يوم الجمعة الماضية إنه يمكن، في إطار جهود تدعيم الاقتصاد،أن ترجئ الشركات الصغيرة والمتوسطة سداد القروض والفوائد لتسعة أشهر إضافية، حتى مارس آذار 2021، وإن إقراض البنوك التجارية الكبيرة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ينبغي أن ينمو أكثر من 40%.
وفي مارس آذار، قالت كبرى البنوك الصينية المملوكة للدولة إن تأثير القيود التي فُرضت على الحركة لكبح انتشار فيروس كورونا قد يقلص جودة الأصول في ظل صعوبات يجدها المقترضون لسداد القروض.
يأتي ذلك فيما قالت هيئة التخطيط الاقتصادي الصينية إن الاستهلاك الصيني سيظهر بوادر تحسن في مايو أيار في ظل تشجيع قنوات جديدة مثل التجارة الإلكترونية.
هذا وتضرر الاستهلاك بشدة من جراء فيروس كورونا المستجد، لكن بيانات في ابريل نيسان أظهرت استقرار فرص نمو الاستهلاك في ظل السيطرة على الوباء، حسبما ذكر نينغ جي تشه، نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.