حافظ على لقبه للمرة الثالثة على التوالي

تايكواندو الشارقة يتوج ببطولة الإمارات الرمضانية عن بُعد

الرئيسية الرياضية

 

الشارقة – الوطن:
توج تايكواندو نادي الشارقة الرياضي بطلاً لبطولة الإمارات الرمضانية للتايكواندو عن بُعد (فئة البومسا) والتي نظمها اتحاد الإمارات للتايكواندو بمشاركة 80 لاعباً يمثلون 7 أندية من مختلف أندية الدولة وأدارها 10 حكام، وأشرف عليها محمد إسحاق المدير الفني بالاتحاد.
وحافظ تايكواندو الشارقة على لقبه للمرة الثالثة على التوالي، بعد أن نجح في الفوز بالمراكز الأولى في كافة الفئات ليتوج بالمركز الأول في الترتيب العام للبطولة.
وحصل أبطال تايكواندو الملك في البطولة على 14 ميدالية ملونة منها 8 ميداليات ذهبية و4 ميداليات فضية وبرونزيتان، ليجمع 70 نقطة وضعته في صدارة ترتيب البطولة التي جرت خواتيم شهر رمضان الكريم واستمرت لـ 4 أيام شاركت فيها فئات الأشبال والناشئين والشباب والرجال.
وأوضح المهندس سليمان الهاجري، رئيس إدارة الألعاب الفردية أن النتائج المشرفة التي تحققها فرق الألعاب الفردية، يعود الفضل فيها لرؤية صاحب السمو حاكم الشارقة الذي يقدم للألعاب الفردية الرعاية والاهتمام اللازم وبفضله عادت ألعاب الإمارة ونادي الشارقة بشكل خاص للحصول على البطولات وإضافة إنجازات جديدة للدولة والنادي.
ولفت الهاجري إلى العمل الكبير الذي يقوم به مجلس الإدارة برئاسة سعادة علي سالم المدفع، في الحفاظ على مسيرة الألعاب الفردية بالنادي والتي تسير بشكل تصاعدي، مشيداً بالمجهود المقدر الذي بذلته إدارات نادي الشارقة السابقة، في دعم وتشجيع أبطال الالعاب الفردية بالنادي على تقديم كل ما عندهم من أجل إعلاء راية النادي في كافة المحافل، مبيناً أن لمجلس الشارقة الرياضي دور كبير فيما حققته ألعاب النادي ومساهمته الفعالة في التطور اللافت الذي يعم الألعاب الفردية في الإمارة.
وأشاد رئيس الألعاب الفردية بالنتيجة المشرفة التي حققها الأبطال، ذاكراً أن فريق التايكواندو دائماً على قدر التطلعات وبات مسيطراً على كافة البطولات المطروحة في الساحة، قائلاً أن الفريق يضم أفضل اللاعبين في الساحة وعناصره من الأعمدة الأساسية لمنتخب الدولة في اللعبة، مشيداً بالروح العالية والإصرار الكبير الذي يتحلى به اللاعبون والذي توجوه بهذه البطولة التي تضاف لسلسلة البطولات التي حققها.
ولفت الهاجري إلى أن استمرار تدريبات فرق الألعاب الفردية بالنادي، وحرص الإدارة على توفير كافة احتياجات اللاعبين، بالاضافة لاستقطاب أبرز المدربين واللاعبين والإداريين لنقل تجاربهم وعكس خبراتهم للاعبين ساهم بشكل كبير في النتيجة وفي المردود الفني لكافة الفرق التي لم تتوقف وتواصل تدريباتها باستمرار تحت إشراف الأجهزة الفنية وبمتابعة من الأجهزة الإدارية.
وتابع: لدينا خطط وترتيبات خاصة لهذه الفترة التي نسأل الله أن تمر سريعاً، نعمل مع الأجهزة الفنية والإدارية بوضع برامج تدريبات منزلية للمحافظة على اللياقة البدنية للاعبين والتي تعتبر الركيزة الأساسية التي يبني عليها الرياضي، ولاعبونا يتحلون بثقافة رياضية عالية ولم يتوقفوا عن إجراء التدريبات، والإدارة تشجعهم وتدعم استمرارها حتى يكونوا في أتم الجاهزية بعد عودة النشاط.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.