مدريد .. احتجاجات للكوادر الطبية للمطالبة بتعزيز مواردهم لمواجهة “كورونا”

الرئيسية دولي

 

تظاهرت جموع من موظفي النظام الصحّي الإسباني في زيّهم الرسمي أمام العديد من مستشفيات مدريد للمطالبة بتعزيز مواردهم وتزويدهم بمعدّات حماية في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ.
والتزم الممرضون والأطباء دقيقتي صمت عند مداخل مستشفيات عدة في العاصمة، حاملين لافتات كتب عليها “لسنا أبطالاً ولا انتحاريين، نحن بحاجة إلى معدّات حماية حقيقية”.
وقالت سيلفيا غارسيا التي تعمل ممرّضة في قسم الإنعاش في مستشفى غريغوريو مارانيون حيث كانت تتظاهر مع مئات آخرين، إن الهدف هو أن يصبح الناس على دراية “بوضعنا في الوقت الحالي، وبعدم استقرار وظائفنا. إنّ كوفيد-19 لم يقم سوى بتأزيم وضعٍ كنّا نعاني منه في السابق”.
من جهته، قال فيكتور أباريسيو وهو ممرّض في العناية المركزة في المستشفى نفسه “يجب إعطاؤنا وسائل للعلاج ، يتوجب أن نتلقّى ضمانات بأنّنا نستطيع أن نرتاح وأن نحمي أنفسنا حتى يتسنّى لنا القيام بعملنا في أفضل الظروف”.
ويَشكو مقدّمو الرعاية الذين يقولون إنّهم مرهقون، بشكل أساسي من نقص أعداد القوى العاملة ومعدّات الحماية للتعامل مع وباء كوفيد-19 الذي تفشى خصوصاً في العاصمة حيث سُجّلت ثلث الإصابات والوفيات وحيث كان نظام الرعاية الصحية على وشك الانهيار.
وهم يُطالبون بالإبقاء على مئة ألف شخص كانت مدريد قد وظّفتهم من أجل التعامل مع الوباء، على الرّغم من أنّ السلطات الإقليمية لم تُقدّم ضمانات في هذا الإطار سوى حتى نهاية العام.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.