باسثناء مكة المكرمة بعد إغلاق استمر شهرين

السعودية تنوي إنهاء حظر التجول الشهر المقبل من 21 يونيو

الرئيسية دولي

 

أعلنت المملكة العربية السعودية أمس عن تعديل أوقات منع التجول الجزئي وعودة بعض النشاطات الاقتصادية والسماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة والتنقل بين المدن ورفع تعليق الرحلات الجوية المحلية وذلك باستثناء مدينة مكة المكرمة.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية ” واس ” عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية أن هذه القرارات تأتي بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ” وإمكانية تغيير أوقات منع التجول الجزئي وعودة بعض النشاطات مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية .
ولفت المصدر إلى أنه ابتداء من 28 وحتى 30 مايو الجاري سيتم تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة فيما عدا مدينة ” مكة المكرمة ” لتصبح من الساعة السادسة صباحا حتى الثالثة عصرا .
ونوه إلى أنه سيتم السماح بالتنقل بين المناطق والمدن في المملكة بالسيارة الخاصة أثناء فترة عدم منع التجول إضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة حيث يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها في فترة السماح وذلك في مجالات محلات تجارة الجملة والتجزئة والمجمعات التجارية ” المولات “.
وأشار إلى أن ذلك يتم مع التأكيد على استمرار منع كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي بما في ذلك صالونات التجميل وصالونات الحلاقة والنوادي الرياضية والصحية والمراكز الترفيهية ودور السينما وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة.
وأوضح أنه تقرر كذلك ابتداء من 31 مايو الجاري وحتى نهاية 20 يونيو المقبل تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة فيما عدا مدينة ” مكة المكرمة” ليصبح من الساعة السادسة صباحا حتى الثامنة مساء واستمرار عمل جميع الأنشطة المستثناة بقرارات سابقة.
ولفت إلى أنه سيتم السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في مساجد المملكة ما عدا المساجد في “مكة المكرمة” مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية واستمرار إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المسجد الحرام وفق الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها حاليا.
ونوه إلى أنه تقرر رفع تعليق الحضور للوزارات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص والعودة لممارسة أنشطتها المكتبية وفق الضوابط التي تضعها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.
وبين أنه سيتم رفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة التي تحددها الهيئة العامة للطيران المدني بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الأخرى ذات العلاقة وكذلك رفع تعليق السفر بين المناطق بوسائل المواصلات المختلفة مع التزام الجهات المختصة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة.
وقال المصدر إنه تقرر أيضا ابتداء من 21 يونيو المقبل العودة لأوضاع الحياة الطبيعية في جميع مناطق المملكة ومدنها إلى ما قبل فترة إجراءات منع التجول فيما عدا مدينة ” مكة المكرمة ” مع الالتزام التام بالتعليمات الصحية الوقائية والتباعد الاجتماعي والمحافظة على حماية الفئات الأعلى خطرا من الإصابة وخاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وأمراض تنفسية.
وأكد أنه على جميع المواطنين والمقيمين في المملكة اتخاذ جميع الوسائل والإجراءات المتعلقة بالحد من انتقال العدوى مثل لبس الكمامة وغسل اليدين والتعقيم والتباعد الاجتماعي .. كما تقرر السماح لسكان الأحياء بممارسة رياضة المشي داخل أحيائهم أثناء فترة منع التجول مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة والتباعد الاجتماعي.
ونوه المصدر إلى استمرار تعليق العمرة والزيارة حيث ستتم مراجعة ذلك بشكل دوري في ضوء المعطيات الصحية وكذلك استمرار تعليق الرحلات الدولية حتى إشعار آخر.
ومن جانبها، أعلنت الحكومة الأردنية استئناف عمل الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة اعتباراً من أمس الثلاثاء بعد أكثر من شهرين من التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجدّ.
وأوضحت الحكومة في بيان أن “دوام موظفي القطاع العام يبدأ اعتباراً من صباح أمس الثلاثاء، من الساعة 8,30 صباحاً وحتّى 3,30” بعد الظهر.
وأشار الى أن الموظفين الذين سيداومون سيكونون من سكان المحافظة التي تتواجد فيها الدائرة الحكومية التي يعملون فيها. و”في حال تطلّبت احتياجات العمل ضرورة تواجد موظفين من محافظات أخرى يتمّ إصدار تصاريح لهم من خلال الوزير أو المرجع المختص”ّ.
وقال مدير عام ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر إن رئاسة الحكومة عمّمت “دليلا إرشاديا” على الوزارات “يتضمن إجراءات تساعد في الحد من تدفق المواطنين الى المؤسسات وتحويل خدماتها إلى إلكترونية”.
وأشار إلى “تعقيم مباني القطاعات، خصوصا أماكن مراجعة الجمهور”.
وأعلنت الحكومة في 17 مارس الماضي تعطيل القطاعين العام والخاص ضمن إجراءات لمواجهة جائحة كوفيد-19. وأوقفت الرحلات الجوية من المملكة وإليها حتى إشعار آخر.
وما زال الأردن بمنأى نسبياً من تفشي الوباء مع تسجيله 711 إصابة مؤكدة بالفيروس وتسع وفيات، بحسب أرقام لوزارة الصحة. وقال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في كلمة ليلة أمس بمناسبة عيد الاستقلال ال74 للأردن “لم تكن معركتنا مع “كورونا” إلّا أحد هذه الاختبارات الصعبة التي أظهرت كفاءة الدولة، ومتانة مؤسساتها، وقوّة جيشها وأجهزتها الأمنية”.
وتشهد المملكة منذ 21 مارس إجراءات إغلاق شبه تام تشمل حظرا شاملا للتجول خلال ساعات الليل وأيام الجمعة. ويسمح للمواطنين بالعمل والخروج ضمن شروط وساعات محددة.
في الأثناء، يستمر إغلاق المساجد والكنائس والمؤسسات التعليمية، بما في ذلك الجامعات والمدارس ورياض الأطفال، وصالات المطاعم والمقاهي والمسابح والنوادي الرياضية وصالات الأفراح والحدائق العامة ومدن الألعاب والأماكن الترفيهية ودور السينما. وام + ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.