بروتين الفطريات أكثر بناءً للعضلات من اللبن

الرئيسية منوعات

 

كشفت دراسة من جامعة إكستر البريطانية، أن البروتينات المشتقة من الفطريات «الميكوبروتين»، والتي توجد في منتجات قورن «Quorn»، المتوفرة في أوروبا، يمكن أن تحفز بناء العضلات بعد التمرين إلى حد أكبر من بروتين اللبن.
وأظهرت النتائج التي نشرت في العدد الأخير من «المجلة الأميركية للتغذية السريرية»، أنه في حين أن أولئك الذين تناولوا بروتين الحليب زادوا من معدلات نمو عضلاتهم بمعدل 60 في المائة، فإن أولئك الذين لديهم بروتينات «ميكوبروتين» زادوا من معدلات نمو عضلاتهم بأكثر من ضعف هذا، مما يدل على أن البروتينات الفطرية، المكون الرئيسي في جميع منتجات قورن، قد يكون مصدراً أكثر فعالية للبروتين لتعزيز نمو العضلات.
وقيمت الدراسة هضم البروتين، الذي يسمح للأحماض الأمينية (اللبنات الأساسية للبروتين) بالزيادة في مجرى الدم، ومن ثم تصبح متاحة لبناء بروتين العضلات.
ويقول بنجامين وول، أستاذ فسيولوجيا التغذية بجامعة إكستر، والباحث المشارك بالدراسة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة أول من أمس: “هذه نتائج مشجعة للغاية عندما نأخذ في الاعتبار رغبة بعض الأفراد في اختيار مصادر البروتين غير المشتقة من الحيوانات لدعم الحفاظ على الكتلة العضلية أو التكيف مع التدريب”. “الشرق الأوسط”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.